Menu
«لدغة الأفاعي» تُحفز لوكاكو لمعانقة المجد في «يورو 2020»

يطمح روميلو لوكاكو، في قيادة منتخب بلجيكا لمعانقة المجد في بطولة كأس أمم أوروبا لكرة القدم «يورو 2020»، وذلك بعدما اكتسب «العقلية القاتلة» عقب قيادة فريق إنتر ميلان لحصد لقب الدوري الإيطالي بعد غياب طويل.

ووقع لوكاكو، صاحب الـ27 عامًا، على 21 هدفًا وصنع عشرة أهداف هذا الموسم رفقة الأفاعي، ليفتح الباب أمام إنتر لحصد السكوديتو رسميًا، يوم الأحد الماضي، للمرة الأولى منذ 11 عامًا.

وتوج هداف النيرازوري باللقب الثاني فقط في مسيرته خلال 12 عامًا، وذلك بعدما فاز بلقب الدوري البلجيكي مع أندرلخت موسم 2009/ 2010، فيما لم تكن المسيرة على نفس القدر من النجاح، بألوان تشيلسي وإيفرتون ومانشستر يوناتيد.

ويضع لوكاكو، الذي انضمّ إلى إنتر ميلان قادمًا من مانشستر يونايتد في أغسطس عام 2019، نصب عينيه قيادة منتخب الشياطين الحمر، لحصد أول لقب في التاريخ، عندما يخوض غمار منافسات أمم أوروبا المؤجلة من الصيف الماضي.

وأكّد لوكاكو، في تصريحات لصحيفة «لا تريبيون»: «الفوز بلقب مع النادي يكسبك خبرة تعلمك كيفية التعامل مع المباريات، وتكون لديك تلك العقلية القاتلة، هذا شيء لم أحظ به في مسيرتي، لقد استسلمت مرات عديدة قبل ذلك، ثم قلت لنفسي لقد تعبت، أنا الآن في الـ27 من عمري حان الوقت للتغيير، لكن العمل لا يتوقّف هنا».

وتابع هداف الأفاعي: «لكن في الوقت الحالي أنا سعيد لأننا الأبطال، لكنني بالفعل أركز على أمم أوروبا لأنها مهمة بالنسبة لي، وأتمنى للاعبين الأخرين في بلجيكا، مثل؛ ثيبو كورتوا وإيدن هازارد وأكسيل فيستل وكيفن دي بروين، أن يفوزوا بالألقاب أيضًا».

وأضاف روميلو: «سيكون ذلك جيدًا للفريق، سيجلب روحًا جيدة وسيكون بإمكاننا جميعًا المضي قدمًا نحو معانقة المجد القاري، خاصة بعد المردود الرائع الذي قدمه المنتخب في مونديال روسيا 2018، والحصول على المركز الرابع».

وسجل المهاجم البلجيكي أهدافًا بنسبة 23.6 % من التسديدات، ليصبح أول لاعب في الدوري الإيطالي يسجل 20 هدفًا ويصنع عشرة أهداف في الموسم نفسه منذ موسم 2004/2005، ليكون السم القاتل في لدغة الأفاعي في الكالتشيو.

وساهم مهاجم تشيلسي الأسبق في تسجيل وصناعة 31 هدفًا في الدوري الإيطالي هذا الموسم أكثر من أي لاعب آخر، متفوقًا على البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم يوفنتوس، برصيد 30 هدفًا.

وعلى الرغم من تقديمه واحد من أكثر المواسم غزارة أمام المرمى حتى الآن، إلا أن لوكاكو لا يعتبر نفسه أفضل مهاجم في العالم، معتبرًا أن الفرنسي كريم بنزيمة، مهاجم ريال مدريد الإسباني، هو الأحق بتلك الأفضلية دون شك.

وسجل بنزيمة، مهاجم النادي الملكي، هدفًا كل 121.62 دقيقة في الدوري الإسباني هذا الموسم، ليُبقي الريال في دائرة الموسم المتقلب، خلف الجار المتصدر أتلتيكو مدريد، فيما يسجل لوكاكو هدفا كل 127.29 دقيقة في الدوري الإيطالي، كما سجّل الفرنسي 21 هدفًا هذا الموسم بالإضافة إلى صناعة ثمانية أهداف.

اقرأ أيضًا:

إنتر ميلان يهزم كروتوني ويقترب كثيرًا من لقب الدوري الإيطالي

لوكاكو يشترط استمرار هذا الشخص للموافقة على ارتداء قميص برشلونة

2021-05-10T21:30:33+03:00 يطمح روميلو لوكاكو، في قيادة منتخب بلجيكا لمعانقة المجد في بطولة كأس أمم أوروبا لكرة القدم «يورو 2020»، وذلك بعدما اكتسب «العقلية القاتلة» عقب قيادة فريق إنتر م
«لدغة الأفاعي» تُحفز لوكاكو لمعانقة المجد في «يورو 2020»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«لدغة الأفاعي» تُحفز لوكاكو لمعانقة المجد في «يورو 2020»

بحثًا عن اللقب الأول بقميص بلجيكا

«لدغة الأفاعي» تُحفز لوكاكو لمعانقة المجد في «يورو 2020»
  • 201
  • 0
  • 0
فريق التحرير
22 رمضان 1442 /  04  مايو  2021   07:02 م

يطمح روميلو لوكاكو، في قيادة منتخب بلجيكا لمعانقة المجد في بطولة كأس أمم أوروبا لكرة القدم «يورو 2020»، وذلك بعدما اكتسب «العقلية القاتلة» عقب قيادة فريق إنتر ميلان لحصد لقب الدوري الإيطالي بعد غياب طويل.

ووقع لوكاكو، صاحب الـ27 عامًا، على 21 هدفًا وصنع عشرة أهداف هذا الموسم رفقة الأفاعي، ليفتح الباب أمام إنتر لحصد السكوديتو رسميًا، يوم الأحد الماضي، للمرة الأولى منذ 11 عامًا.

وتوج هداف النيرازوري باللقب الثاني فقط في مسيرته خلال 12 عامًا، وذلك بعدما فاز بلقب الدوري البلجيكي مع أندرلخت موسم 2009/ 2010، فيما لم تكن المسيرة على نفس القدر من النجاح، بألوان تشيلسي وإيفرتون ومانشستر يوناتيد.

ويضع لوكاكو، الذي انضمّ إلى إنتر ميلان قادمًا من مانشستر يونايتد في أغسطس عام 2019، نصب عينيه قيادة منتخب الشياطين الحمر، لحصد أول لقب في التاريخ، عندما يخوض غمار منافسات أمم أوروبا المؤجلة من الصيف الماضي.

وأكّد لوكاكو، في تصريحات لصحيفة «لا تريبيون»: «الفوز بلقب مع النادي يكسبك خبرة تعلمك كيفية التعامل مع المباريات، وتكون لديك تلك العقلية القاتلة، هذا شيء لم أحظ به في مسيرتي، لقد استسلمت مرات عديدة قبل ذلك، ثم قلت لنفسي لقد تعبت، أنا الآن في الـ27 من عمري حان الوقت للتغيير، لكن العمل لا يتوقّف هنا».

وتابع هداف الأفاعي: «لكن في الوقت الحالي أنا سعيد لأننا الأبطال، لكنني بالفعل أركز على أمم أوروبا لأنها مهمة بالنسبة لي، وأتمنى للاعبين الأخرين في بلجيكا، مثل؛ ثيبو كورتوا وإيدن هازارد وأكسيل فيستل وكيفن دي بروين، أن يفوزوا بالألقاب أيضًا».

وأضاف روميلو: «سيكون ذلك جيدًا للفريق، سيجلب روحًا جيدة وسيكون بإمكاننا جميعًا المضي قدمًا نحو معانقة المجد القاري، خاصة بعد المردود الرائع الذي قدمه المنتخب في مونديال روسيا 2018، والحصول على المركز الرابع».

وسجل المهاجم البلجيكي أهدافًا بنسبة 23.6 % من التسديدات، ليصبح أول لاعب في الدوري الإيطالي يسجل 20 هدفًا ويصنع عشرة أهداف في الموسم نفسه منذ موسم 2004/2005، ليكون السم القاتل في لدغة الأفاعي في الكالتشيو.

وساهم مهاجم تشيلسي الأسبق في تسجيل وصناعة 31 هدفًا في الدوري الإيطالي هذا الموسم أكثر من أي لاعب آخر، متفوقًا على البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم يوفنتوس، برصيد 30 هدفًا.

وعلى الرغم من تقديمه واحد من أكثر المواسم غزارة أمام المرمى حتى الآن، إلا أن لوكاكو لا يعتبر نفسه أفضل مهاجم في العالم، معتبرًا أن الفرنسي كريم بنزيمة، مهاجم ريال مدريد الإسباني، هو الأحق بتلك الأفضلية دون شك.

وسجل بنزيمة، مهاجم النادي الملكي، هدفًا كل 121.62 دقيقة في الدوري الإسباني هذا الموسم، ليُبقي الريال في دائرة الموسم المتقلب، خلف الجار المتصدر أتلتيكو مدريد، فيما يسجل لوكاكو هدفا كل 127.29 دقيقة في الدوري الإيطالي، كما سجّل الفرنسي 21 هدفًا هذا الموسم بالإضافة إلى صناعة ثمانية أهداف.

اقرأ أيضًا:

إنتر ميلان يهزم كروتوني ويقترب كثيرًا من لقب الدوري الإيطالي

لوكاكو يشترط استمرار هذا الشخص للموافقة على ارتداء قميص برشلونة

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك