Menu
نادي بيروفي يسرح لاعبيه وموظفيه بسبب فيروس كورونا

أنهى نادي ديبورتيفو كوبسول البيروفي مهام لاعبيه والجهاز الفني بالإضافة إلى موظفيه بعد توقف الدوري وتسببه في أزمة مالية للأندية إثر توقف الحياة الاقتصادية والاجتماعية حول العالم نتيجة لتفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال النادي، في بيان له: «نعلن بألم كبير، لكن بمسؤولية ولأنه ليس لدينا بديل اقتصادي أو منفذ، إنهاء مهمة لاعبينا والفنيين».

فيما قال فريدي آميس، رئيس النادي في تصريحات إذاعية محلية: «من دون عائدات وفي ظل الشك حول عودة دوري الدرجة الثانية من عدمه، يستحيل الحفاظ على اللاعبين والموظفين»، مضيفًا: «الشبان كانوا حزينين للغاية عندما تم إعلان القرار».

وفرضت الحكومة البيروفية حظر تجول في 16 مارس الماضي قبل أن يتحدث رئيس الحكومة فيكتور سيبايوس عن إمكانية منع التجمعات العامة بما فيها المسابقات الرياضية حتى نهاية العام لاحتواء الأزمة الحالية خاصة وأن الفيروس المستجد أودى بحياة 216 شخصً وأصاب 10 آلاف حالة.

اقرأ أيضًا:

«عقود اللاعبين» و«فترة الانتقالات».. فيفا يعالج آثار أزمة كورونا

«خطة مارشال» سلاح فيفا لتجاوز نكسة كورونا

2020-09-15T10:18:10+03:00 أنهى نادي ديبورتيفو كوبسول البيروفي مهام لاعبيه والجهاز الفني بالإضافة إلى موظفيه بعد توقف الدوري وتسببه في أزمة مالية للأندية إثر توقف الحياة الاقتصادية والاجت
نادي بيروفي يسرح لاعبيه وموظفيه بسبب فيروس كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

نادي بيروفي يسرح لاعبيه وموظفيه بسبب فيروس كورونا

نتيجة لتوقف الدوري وعدم وجود عائد مالي

نادي بيروفي يسرح لاعبيه وموظفيه بسبب فيروس كورونا
  • 29
  • 0
  • 0
فريق التحرير
21 شعبان 1441 /  14  أبريل  2020   01:23 م

أنهى نادي ديبورتيفو كوبسول البيروفي مهام لاعبيه والجهاز الفني بالإضافة إلى موظفيه بعد توقف الدوري وتسببه في أزمة مالية للأندية إثر توقف الحياة الاقتصادية والاجتماعية حول العالم نتيجة لتفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال النادي، في بيان له: «نعلن بألم كبير، لكن بمسؤولية ولأنه ليس لدينا بديل اقتصادي أو منفذ، إنهاء مهمة لاعبينا والفنيين».

فيما قال فريدي آميس، رئيس النادي في تصريحات إذاعية محلية: «من دون عائدات وفي ظل الشك حول عودة دوري الدرجة الثانية من عدمه، يستحيل الحفاظ على اللاعبين والموظفين»، مضيفًا: «الشبان كانوا حزينين للغاية عندما تم إعلان القرار».

وفرضت الحكومة البيروفية حظر تجول في 16 مارس الماضي قبل أن يتحدث رئيس الحكومة فيكتور سيبايوس عن إمكانية منع التجمعات العامة بما فيها المسابقات الرياضية حتى نهاية العام لاحتواء الأزمة الحالية خاصة وأن الفيروس المستجد أودى بحياة 216 شخصً وأصاب 10 آلاف حالة.

اقرأ أيضًا:

«عقود اللاعبين» و«فترة الانتقالات».. فيفا يعالج آثار أزمة كورونا

«خطة مارشال» سلاح فيفا لتجاوز نكسة كورونا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك