Menu
تحركات أمريكية تُهدد استحواذ «الاستثمار السعودي» على نيوكاسل

عاد الغموض ليسيطر من جديد على مسارات صفقة استحواذ صندوق الاستثمار السعودي، على نيوكاسل يونايتد الإنجليزي، على الرغم من الوقوف على الرتوش النهائية لشراء النادي العريق، في ظل التحركات الأمريكية الجديدة التي جرت خلال الساعات القليلة الماضية.

وتقف شركة «بي سي بي كابيتال بارتنرز»، وهي شركة استثمارات مالية مدعومة من صندوق الاستثمار العام في المملكة العربية السعودية، على مرمى من الاستحواذ على نيوكاسل في صفقة تُقدر بمبلغ 300 مليون جنيه إسترليني.

وكشفت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»، في تقرير نشرته، اليوم الأربعاء، على تقدم رجل أعمال أمريكي بعرض جديد للاستحواذ على ملكية المكابييس، مستفيدًا من تباطؤ رابطة الدوري الإنجليزي في حسم الصفقة، لصالح صندوق الاستثمار السعودي.

وأوضح التقرير أن رجل الأعمال الأمريكي هنري موريس، تقدّم بعرض رسمي لشراء نادي نيوكاسل يونايتد، مشيرًا إلى أن العرض الجديد وصلت قيمته إلى 350 مليون جنيه إسترليني، بفارق 50 مليون جنيه إسترليني أمام العرض السعودي.

وأشار التقرير إلى أن العرض الأمريكي من شأنه أن يقلب الأمور حول مصير نيوكاسل، على الرغم من منح رابطة «البريميرليج»، في وقت سابق، الضوء الأخضر لإتمام عملية بيع النادي الإنجليزي إلى صندوق الاستثمارات العامة السعودي، لتسدل الستار عن مفاوضات شغلت الرأي العام في الأسابيع الماضية.

وأوضحت رابطة الدوري الممتاز: «لم نجد سببًا واحدًا يمنع بيع نادي نيوكاسل»، هكذا جاءت نتائج التحقيق الشامل التي أجرته الرابطة حول جميع المزاعم التي ربطت بين صندوق الاستثمارات العامة السعودي وأعمال القرصنة على حقوق البثّ التليفزيوني لمباريات الدوري الممتاز.

وفي ظل الضبابية التي تحيط بالصفقة، تحاول شبكة «بي إن سبورتس» القطرية، بث سمومها لعرقلة استحواذ السعودية على نادي نيوكاسل، من خلال مزاعم تربط بين الرياض وعمليات قرصنة على حقوق البث التليفزيوني، ولكن التقارير الصحفية البريطانية أكدت أن رابطة الدوري الإنجليزي لم تجد ثمة علاقة بين أكاذيب الدوحة، وعرض الصندوق الاستثماري لشراء المكابييس.

ويتوقّع عشاق النادي الإنجليزي العريق من جماهير نيوكاسل يونايتد في مختلف البلدان، أن تغير صفقة انتقال ملكية النادي من المالك الحالي مايك آشلي، الذي استحوذ عليه في عام 2007، لصالح صندوق الاستثمارات العام، مستقبل الفريق وجودة اللاعبين.

اقرأ أيضًا:

«نيوكاسل السعودي» يقدّم عرضًا خياليًا لهداف لاتسيو

جناح برشلونة يقترب من دعم مشروع «نيوكاسل السعودي»

2020-08-03T23:46:56+03:00 عاد الغموض ليسيطر من جديد على مسارات صفقة استحواذ صندوق الاستثمار السعودي، على نيوكاسل يونايتد الإنجليزي، على الرغم من الوقوف على الرتوش النهائية لشراء النادي ا
تحركات أمريكية تُهدد استحواذ «الاستثمار السعودي» على نيوكاسل
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


تحركات أمريكية تُهدد استحواذ «الاستثمار السعودي» على نيوكاسل

بفارق 50 مليونًا إسترلينيًا

تحركات أمريكية تُهدد استحواذ «الاستثمار السعودي» على نيوكاسل
  • 147
  • 0
  • 0
فريق التحرير
25 شوّال 1441 /  17  يونيو  2020   02:58 م

عاد الغموض ليسيطر من جديد على مسارات صفقة استحواذ صندوق الاستثمار السعودي، على نيوكاسل يونايتد الإنجليزي، على الرغم من الوقوف على الرتوش النهائية لشراء النادي العريق، في ظل التحركات الأمريكية الجديدة التي جرت خلال الساعات القليلة الماضية.

وتقف شركة «بي سي بي كابيتال بارتنرز»، وهي شركة استثمارات مالية مدعومة من صندوق الاستثمار العام في المملكة العربية السعودية، على مرمى من الاستحواذ على نيوكاسل في صفقة تُقدر بمبلغ 300 مليون جنيه إسترليني.

وكشفت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»، في تقرير نشرته، اليوم الأربعاء، على تقدم رجل أعمال أمريكي بعرض جديد للاستحواذ على ملكية المكابييس، مستفيدًا من تباطؤ رابطة الدوري الإنجليزي في حسم الصفقة، لصالح صندوق الاستثمار السعودي.

وأوضح التقرير أن رجل الأعمال الأمريكي هنري موريس، تقدّم بعرض رسمي لشراء نادي نيوكاسل يونايتد، مشيرًا إلى أن العرض الجديد وصلت قيمته إلى 350 مليون جنيه إسترليني، بفارق 50 مليون جنيه إسترليني أمام العرض السعودي.

وأشار التقرير إلى أن العرض الأمريكي من شأنه أن يقلب الأمور حول مصير نيوكاسل، على الرغم من منح رابطة «البريميرليج»، في وقت سابق، الضوء الأخضر لإتمام عملية بيع النادي الإنجليزي إلى صندوق الاستثمارات العامة السعودي، لتسدل الستار عن مفاوضات شغلت الرأي العام في الأسابيع الماضية.

وأوضحت رابطة الدوري الممتاز: «لم نجد سببًا واحدًا يمنع بيع نادي نيوكاسل»، هكذا جاءت نتائج التحقيق الشامل التي أجرته الرابطة حول جميع المزاعم التي ربطت بين صندوق الاستثمارات العامة السعودي وأعمال القرصنة على حقوق البثّ التليفزيوني لمباريات الدوري الممتاز.

وفي ظل الضبابية التي تحيط بالصفقة، تحاول شبكة «بي إن سبورتس» القطرية، بث سمومها لعرقلة استحواذ السعودية على نادي نيوكاسل، من خلال مزاعم تربط بين الرياض وعمليات قرصنة على حقوق البث التليفزيوني، ولكن التقارير الصحفية البريطانية أكدت أن رابطة الدوري الإنجليزي لم تجد ثمة علاقة بين أكاذيب الدوحة، وعرض الصندوق الاستثماري لشراء المكابييس.

ويتوقّع عشاق النادي الإنجليزي العريق من جماهير نيوكاسل يونايتد في مختلف البلدان، أن تغير صفقة انتقال ملكية النادي من المالك الحالي مايك آشلي، الذي استحوذ عليه في عام 2007، لصالح صندوق الاستثمارات العام، مستقبل الفريق وجودة اللاعبين.

اقرأ أيضًا:

«نيوكاسل السعودي» يقدّم عرضًا خياليًا لهداف لاتسيو

جناح برشلونة يقترب من دعم مشروع «نيوكاسل السعودي»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك