Menu


عباس: سنعتبر كل الاتفاقات مع إسرائيل وأمريكا لاغية إذا ضم الاحتلال الضفة

حذر من انشغال العالم بكورونا

عباس: سنعتبر كل الاتفاقات مع إسرائيل وأمريكا لاغية إذا ضم الاحتلال الضفة
  • 10
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
29 شعبان 1441 /  22  أبريل  2020   10:13 م

حذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الأربعاء، من استغلال إسرائيل انشغال العالم بمكافحة فيروس كورونا؛ لضم أي جزء من أراضي الضفة الغربية المحتلة.

وقال عباس، في كلمة تليفزيونية: لا يتوهم أحد أنه يستطيع أن يستغل انشغال العالم بأزمة فيروس كورونا التي يواجهها اليوم، للانقضاض على حقوقنا الوطنية، فنحن بالمرصاد لكل من تسول له نفسه أن يتلاعب بحقنا.

وأضاف: أبلغنا جميع الجهات الدولية المعنية، ومن بينها الحكومتان الأمريكية والإسرائيلية، بأننا لن نقف مكتوفي الأيدي إذا أعلنت إسرائيل ضم أي جزء من أراضينا، وسوف نعتبر كل الاتفاقات والتفاهمات بيننا وبين هاتين الحكومتين لاغية تمامًا.

وذكر أنه يتم العمل من خلال كل الدوائر المعنية على الصعيدين السياسي والقانوني للدفاع عن وجودنا، ومواجهة المؤامرات الظالمة التي تستهدف حقوقنا، وفي مقدمتها مؤامرة صفقة القرن (الأمريكية) والمخططات الإسرائيلية لضم جزء من أرض دولتنا المحتلة.

في السياق، ندد الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة بتصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو التي قال فيها إن قرار ضم أجزاء من الضفة الغربية يعود إلى إسرائيل.

وقال أبوردينة، في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، إن الفلسطينيين وحدهم هم من يقرر مصير أرضهم التي سيقيمون عليها دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، ولن يكون أمن ولا استقرار دون حقوق الشعب الفلسطيني التي أقرتها قرارات الشرعية الدولية.

وأضاف أن هذه التصريحات تؤكد أن الولايات المتحدة لا يمكن أن تكون وسيطًا في أي عملية سلام بيننا وبين الإسرائيليين، وهي بمثابة ضوء أخضر للحكومة الإسرائيلية؛ لمواصلة عملياتها الاستيطانية وضم الأراضي الفلسطينية.

وحذر الناطق باسم الرئاسة أن أي خطوة إسرائيلية على هذا الصعيد ستكون لها تداعيات خطيرة على الأمن والاستقرار في المنطقة ولن تحقق السلام بأي شكل من الأشكال.

اقرأ ايضأ :

على خلفية «صفقة القرن».. رسالة شديدة اللهجة من الرئيس الفلسطيني إلى نتنياهو

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك