Menu
أبو الغيط: المنطقة تعاني فراغًا استراتيجيًا.. والجماعات الإرهابية سعت لملئه

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، اليوم الجمعة، أن المنطقة تعاني حالة  فراغ استراتيجي لأسباب متعددة، مؤكدًا أن كلًا من الجماعات الإرهابية والأطراف الإقليمية سعت إلى ملء هذا الفراغ، فيما شدَد أبو الغيط، على أن بقاء القضية الفلسطينية دون حل كان سببًا رئيسًا في حالة عدم الاستقرار في الشرق الأوسط والمنطقة العربية.

وأوضح بيان صادر عن الجامعة العربية، أن هذه التصريحات جاءت في مداخلة، أبو الغيط، خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر «حوارات المتوسط»، الذي بدأ بالعاصمة الإيطالية روما اليوم، ويستمر حتى الغد؛ حيث يعد منبرًا مهما لمناقشة مشكلات المنطقة، وسبل الخروج منها، وتشارك فيه نخبة من القادة ووزراء الخارجية من المنطقة وخارجها.

وأضاف البيان، أن أبو الغيط حرص خلال مداخلته على الإشارة إلى أن ما تشهده بعض الدول العربية من حراك جماهيري حاليًا، خاصة في العراق ولبنان، يعكس رفضًا لدى قطاعات واسعة من الجماهير العربية لمظاهر الفشل في تلبية التطلعات الاقتصادية، كما يعكس كذلك رفضًا واضحًا للتدخلات الإقليمية من أطراف غير عربية، ولما أفرزته هذه التدخلات من مشكلات معقدة في المجتمعات.

ووفق البيان، أكد أبو الغيط، أن المنطقة تعاني من حالة  فراغ استراتيجي لأسباب متعددة، منها تزايد حدة المنافسات الدولية، وأن كلا من الجماعات الإرهابية والأطراف الاقليمية سعت إلى ملء هذا الفراغ، مشددًا على أن المشروع الوحيد الذي يستحق الدعم والمساندة هو مشروع الدولة الوطنية التي تنبذ الطائفية، وتواجه الإرهاب، وتقوم على الحكم الرشيد.

وحسب البيان، قال أبو الغيط، إن استمرار الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية أدى إلى تراكم مشاعر الغضب والاحتقان لدى الشعوب العربية؛ ما انعكس على الاستقرار والأمن وفرص النمو الاقتصادي والعمل المشترك، مؤكدًا أن المنطقة العربية، وكما يظهر جليًا من الاحداث الجارية، في حاجة إلى اصلاحات اقتصادية واجتماعية كبيرة وواسعة؛ لتلبية طموحات الشباب الذين تزيد نسبتهم على ٦٠% من السكان.

2019-12-06T20:20:48+03:00 أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، اليوم الجمعة، أن المنطقة تعاني حالة  فراغ استراتيجي لأسباب متعددة، مؤكدًا أن كلًا من الجماعات الإرهابية و
أبو الغيط: المنطقة تعاني فراغًا استراتيجيًا.. والجماعات الإرهابية سعت لملئه
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أبو الغيط: المنطقة تعاني فراغًا استراتيجيًا.. والجماعات الإرهابية سعت لملئه

رأى أن حل كل الأزمات يكمن في مشروع الدولة الوطنية

أبو الغيط: المنطقة تعاني فراغًا استراتيجيًا.. والجماعات الإرهابية سعت لملئه
  • 5
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
9 ربيع الآخر 1441 /  06  ديسمبر  2019   08:20 م

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، اليوم الجمعة، أن المنطقة تعاني حالة  فراغ استراتيجي لأسباب متعددة، مؤكدًا أن كلًا من الجماعات الإرهابية والأطراف الإقليمية سعت إلى ملء هذا الفراغ، فيما شدَد أبو الغيط، على أن بقاء القضية الفلسطينية دون حل كان سببًا رئيسًا في حالة عدم الاستقرار في الشرق الأوسط والمنطقة العربية.

وأوضح بيان صادر عن الجامعة العربية، أن هذه التصريحات جاءت في مداخلة، أبو الغيط، خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر «حوارات المتوسط»، الذي بدأ بالعاصمة الإيطالية روما اليوم، ويستمر حتى الغد؛ حيث يعد منبرًا مهما لمناقشة مشكلات المنطقة، وسبل الخروج منها، وتشارك فيه نخبة من القادة ووزراء الخارجية من المنطقة وخارجها.

وأضاف البيان، أن أبو الغيط حرص خلال مداخلته على الإشارة إلى أن ما تشهده بعض الدول العربية من حراك جماهيري حاليًا، خاصة في العراق ولبنان، يعكس رفضًا لدى قطاعات واسعة من الجماهير العربية لمظاهر الفشل في تلبية التطلعات الاقتصادية، كما يعكس كذلك رفضًا واضحًا للتدخلات الإقليمية من أطراف غير عربية، ولما أفرزته هذه التدخلات من مشكلات معقدة في المجتمعات.

ووفق البيان، أكد أبو الغيط، أن المنطقة تعاني من حالة  فراغ استراتيجي لأسباب متعددة، منها تزايد حدة المنافسات الدولية، وأن كلا من الجماعات الإرهابية والأطراف الاقليمية سعت إلى ملء هذا الفراغ، مشددًا على أن المشروع الوحيد الذي يستحق الدعم والمساندة هو مشروع الدولة الوطنية التي تنبذ الطائفية، وتواجه الإرهاب، وتقوم على الحكم الرشيد.

وحسب البيان، قال أبو الغيط، إن استمرار الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية أدى إلى تراكم مشاعر الغضب والاحتقان لدى الشعوب العربية؛ ما انعكس على الاستقرار والأمن وفرص النمو الاقتصادي والعمل المشترك، مؤكدًا أن المنطقة العربية، وكما يظهر جليًا من الاحداث الجارية، في حاجة إلى اصلاحات اقتصادية واجتماعية كبيرة وواسعة؛ لتلبية طموحات الشباب الذين تزيد نسبتهم على ٦٠% من السكان.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك