Menu
سد النهضة يتصدر مباحثات وزير الخارجية الأمريكي مع رئيس حكومة السودان

قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الوزير أنطوني بلينكن تحدث، اليوم الاثنين، مع رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك بشأن الجهود المبذولة لدفع عملية السلام وتعزيز الإصلاحات السياسية، مشيرة إلى مباحثات بخصوص أزمة سد النهضة.

وهنأ بلينكن حمدوك لتوقيع «إعلان المبادئ» بين الخرطوم والحركة الشعبية مؤخراً، وبحث معه الدعم الأمريكي للحكومة المدنية الانتقالية وللإصلاحات في السودان، وفقًا للعربية.

كما ناقش الجانبان المفاوضات المتعلقة بسد النهضة الإثيوبي والحاجة إلى خفض التوتر بين السودان وإثيوبيا في منطقة الفشقة، بحسب البيان.

ودعا بلينكن لحل التصعيد مع إثيوبيا بالحوار، وشدد على ضرورة توفير حماية للمدنيين في كل مناطق السودان.

ووقّع رئيس مجلس السيادة السوداني عبدالفتاح البرهان، في 28 مارس الماضي، «إعلان مبادئ» بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية شمال، برئاسة عبد العزيز الحلو، وشدد البرهان على أهمية تحقيق السلام في البلاد، قائلاً: «سنقاتل من أجل تحقيق وحماية هذا السلام».

كما أضاف أن هذا التوقيع هو بداية حقيقة إلى التغيير الذي سيقود إلى سلام يصنع بلاداً للجميع. وأكد أن «الشعب السوداني أمة واحدة، وهمه واحد هو السلام»، من جهته، شكر الحلو البرهان على موقفه الذي وصفه بـ«الشجاع، بعد التوقيع على هذا الإعلان».

في سياق آخر، تتواصل مفاوضات سد النهضة في العاصمة الكونغولية كينشاسا بين وزراء خارجية الدول الثلاث «مصر والسودان وإثيوبيا» بشأن السد الإثيوبي.

اقرأ أيضًا:

السودان يضع شرطًا لقبول الملء الثاني لخزان سد النهضة

2021-10-21T14:51:30+03:00 قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الوزير أنطوني بلينكن تحدث، اليوم الاثنين، مع رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك بشأن الجهود المبذولة لدفع عملية السلام وتعزيز
سد النهضة يتصدر مباحثات وزير الخارجية الأمريكي مع رئيس حكومة السودان
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

سد النهضة يتصدر مباحثات وزير الخارجية الأمريكي مع رئيس حكومة السودان

في ظل الجهود الدولية لإيجاد حل للأزمة..

سد النهضة يتصدر مباحثات وزير الخارجية الأمريكي مع رئيس حكومة السودان
  • 522
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 شعبان 1442 /  05  أبريل  2021   08:32 م

قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الوزير أنطوني بلينكن تحدث، اليوم الاثنين، مع رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك بشأن الجهود المبذولة لدفع عملية السلام وتعزيز الإصلاحات السياسية، مشيرة إلى مباحثات بخصوص أزمة سد النهضة.

وهنأ بلينكن حمدوك لتوقيع «إعلان المبادئ» بين الخرطوم والحركة الشعبية مؤخراً، وبحث معه الدعم الأمريكي للحكومة المدنية الانتقالية وللإصلاحات في السودان، وفقًا للعربية.

كما ناقش الجانبان المفاوضات المتعلقة بسد النهضة الإثيوبي والحاجة إلى خفض التوتر بين السودان وإثيوبيا في منطقة الفشقة، بحسب البيان.

ودعا بلينكن لحل التصعيد مع إثيوبيا بالحوار، وشدد على ضرورة توفير حماية للمدنيين في كل مناطق السودان.

ووقّع رئيس مجلس السيادة السوداني عبدالفتاح البرهان، في 28 مارس الماضي، «إعلان مبادئ» بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية شمال، برئاسة عبد العزيز الحلو، وشدد البرهان على أهمية تحقيق السلام في البلاد، قائلاً: «سنقاتل من أجل تحقيق وحماية هذا السلام».

كما أضاف أن هذا التوقيع هو بداية حقيقة إلى التغيير الذي سيقود إلى سلام يصنع بلاداً للجميع. وأكد أن «الشعب السوداني أمة واحدة، وهمه واحد هو السلام»، من جهته، شكر الحلو البرهان على موقفه الذي وصفه بـ«الشجاع، بعد التوقيع على هذا الإعلان».

في سياق آخر، تتواصل مفاوضات سد النهضة في العاصمة الكونغولية كينشاسا بين وزراء خارجية الدول الثلاث «مصر والسودان وإثيوبيا» بشأن السد الإثيوبي.

اقرأ أيضًا:

السودان يضع شرطًا لقبول الملء الثاني لخزان سد النهضة

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك