Menu
السودان يضع شرطًا لقبول الملء الثاني لخزان سد النهضة

قال وزير الري السوداني، ياسر عباس، اليوم الأحد، إن الملء الثاني لسد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا، يجب أن يتم بعد الاتفاق مع مصر والسودان.

ونقلت وسائل إعلام سودانية، عن عباس، قوله إن الاتفاق ينبغي أن يشمل قواعد ملء وتشغيل السد، مضيفا أن القاهرة تشدد على وضع منهج للمفاوضات بين الأطراف الثالثة في المفاوضات الحالية التي تستضيفها كينشاسا عاصمة دولة الكونغو الديمقراطية، الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي.

وانطلقت، أمس السبت، جولة مفاوضات جديدة حول سد النهضة يرعاها الاتحاد الإفريقي بمشاركة وزراء الخارجية والري في مصر والسودان وإثيوبيا، تستضيفها كينشاسا عاصمة الكونغو الديمقراطية.

وتأتي هذه الجولة الجديدة من المفاوضات، قبل نحو 3 أشهر من موعد حددته أديس أبابا لبدء المرحلة الثانية من ملء سد النهضة، الأمر الذي تنظر إليه القاهرة والخرطوم بخطورة.

وقبل أيام من انعقاد جولة المفاوضات الجديدة، صعد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي من حدة خطابه حول قضية السد، على نحو غير مسبوق، حيث حذر في خطاب له، من أن المساس بحصة مصر من مياه النيل سيؤدي إلى عدم استقرار طويل الأمد في المنطقة، مؤكدا أن مصالح مصر المائية خط أحمر.

فيما أكدت الرئيسة الإثيوبية ساهلي وورك زودي، أن بلادها تجري الاستعدادات للمضي قدما في المرحلة الثانية من ملء سد النهضة الإثيوبي. وقالت إن إثيوبيا حرمت من الحق في تطوير مشاريع على نهر النيل، تنطوي على إمكانات كبيرة لثروتها الوطنية، بسبب التحديات الداخلية والخارجية.

اقرأ أيضًا:

الحكومة الإثيوبية تعلن بدء انسحاب القوات الإريترية من تيجراي
البرلمان العربي وجامعة الدول يؤكدان التضامن مع الأردن في حفظ استقرارها

2021-11-17T00:30:33+03:00 قال وزير الري السوداني، ياسر عباس، اليوم الأحد، إن الملء الثاني لسد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا، يجب أن يتم بعد الاتفاق مع مصر والسودان. ونقلت وسائل إعلام سودا
السودان يضع شرطًا لقبول الملء الثاني لخزان سد النهضة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

السودان يضع شرطًا لقبول الملء الثاني لخزان سد النهضة

بشأن المفاوضات الحالية التي تستضيفها كينشاسا..

السودان يضع شرطًا لقبول الملء الثاني لخزان سد النهضة
  • 424
  • 0
  • 0
فريق التحرير
22 شعبان 1442 /  04  أبريل  2021   03:36 م

قال وزير الري السوداني، ياسر عباس، اليوم الأحد، إن الملء الثاني لسد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا، يجب أن يتم بعد الاتفاق مع مصر والسودان.

ونقلت وسائل إعلام سودانية، عن عباس، قوله إن الاتفاق ينبغي أن يشمل قواعد ملء وتشغيل السد، مضيفا أن القاهرة تشدد على وضع منهج للمفاوضات بين الأطراف الثالثة في المفاوضات الحالية التي تستضيفها كينشاسا عاصمة دولة الكونغو الديمقراطية، الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي.

وانطلقت، أمس السبت، جولة مفاوضات جديدة حول سد النهضة يرعاها الاتحاد الإفريقي بمشاركة وزراء الخارجية والري في مصر والسودان وإثيوبيا، تستضيفها كينشاسا عاصمة الكونغو الديمقراطية.

وتأتي هذه الجولة الجديدة من المفاوضات، قبل نحو 3 أشهر من موعد حددته أديس أبابا لبدء المرحلة الثانية من ملء سد النهضة، الأمر الذي تنظر إليه القاهرة والخرطوم بخطورة.

وقبل أيام من انعقاد جولة المفاوضات الجديدة، صعد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي من حدة خطابه حول قضية السد، على نحو غير مسبوق، حيث حذر في خطاب له، من أن المساس بحصة مصر من مياه النيل سيؤدي إلى عدم استقرار طويل الأمد في المنطقة، مؤكدا أن مصالح مصر المائية خط أحمر.

فيما أكدت الرئيسة الإثيوبية ساهلي وورك زودي، أن بلادها تجري الاستعدادات للمضي قدما في المرحلة الثانية من ملء سد النهضة الإثيوبي. وقالت إن إثيوبيا حرمت من الحق في تطوير مشاريع على نهر النيل، تنطوي على إمكانات كبيرة لثروتها الوطنية، بسبب التحديات الداخلية والخارجية.

اقرأ أيضًا:

الحكومة الإثيوبية تعلن بدء انسحاب القوات الإريترية من تيجراي
البرلمان العربي وجامعة الدول يؤكدان التضامن مع الأردن في حفظ استقرارها

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك