Menu

أعراض «الثلاسيميا» وطرق علاجه

الفحص الطبي قبل الزواج يمنع انتقال المرض للأبناء

أعلن مركز التثقيف الصحي بمستشفى الملك فيصل التخصصي، اليوم الأحد، مجموعة من أمراض الدم الوراثية، وكذا أعراضها وأسبابها، وعلاج كل منها. ونشر المركز «إنفوجراف»، ق
أعراض «الثلاسيميا» وطرق علاجه
  • 23
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أعلن مركز التثقيف الصحي بمستشفى الملك فيصل التخصصي، اليوم الأحد، مجموعة من أمراض الدم الوراثية، وكذا أعراضها وأسبابها، وعلاج كل منها.

ونشر المركز «إنفوجراف»، قال فيه: هناك العديد من أمراض الدم الوراثية، التي قد تصيب الإنسان، وهي تلك التي تنتقل من الأبوين إلى أحد الأبناء عن طريق الجينات، ويكون السبب في حدوثها هو خلل في تركيب وتكوين كريات الدم الحمراء، مما يؤدي إلى منعها من أداء وظائفها.

وأوضح المركز، أن أشهر هذه الأمراض هو «الثلاسيميا»، الذي ينتشر في شرق وجنوب المملكة، لافتًا إلى أنه عبارة عن اضطراب وراثي في خلايا الدم، ويُعرف على أنه انخفاض في مستوى الهيموجلوبين، وانخفاض عدد كريات الدم الحمراء عن المعدل الطبيعي.

ومن أهم أعراض «الثلاسيميا»: الإحساس بالتعب، والضعف العام، اصفرار الجلد، ضيق التنفس والشحوب، تشوهات عظام الوجه، بطء النمو وانتفاخ البطن، إضافة إلى تغير لون البول إلى اللون الداكن.

وأكَّد مركز التثقيف الصحي، أن علاج «الثلاسيميا» يتلخص في عاملين لا ثالث لهما، وهما: عملية نقل الدم المتكررة، ومع مرور الوقت تسبب في تراكم الحديد بالدم، مما يستلزم وصف بعض الأدوية للمصاب، والحل الآخر هو زراعة الخلايا الجذعية (نخاع العظام).

وشدَّد المركز على أنه في معظم الحالات لا يمكن منع حدوث «الثلاسيميا»، ولكن الالتزام بالفحص الطبي قبل الزواج، يساعد في الحد من انتقال المرض إلى الأبناء.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك