Menu
السفير المعلمي مقاطعة قطر أعادتها لحجمها الطبيعي وقلصت دورها التخريبي

قال مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير عبدالله المعلمي، إن المقاطعة مع الدوحة أسهمت في إعادة قطر إلى ما يقارب حجمها الطبيعي خلال السنوات الثلاث الأخيرة.

جاء ذلك خلال مداخلة تليفزيونية أجراها المعلمي لقناة روسيا اليوم.

وأضاف أن المقاطعة أسھمت- أيضًا- في تقلیص تدخلات قطر في الشؤون الداخلیة للدول الشقیقة المقاطعة إلى حد كبیر.

وأكد أن الدور التخريبي لقطر تقلص في أماكن مختلفة من العالم؛ لكنه لم ينته تمامًا، لافتًا إلى أنه ما زالت ھناك ممارسات تشتكي منھا الدول المقاطعة وتواجھھا.

وحول آفاق حل الأزمة في ظل عدم وجود حوار مباشر مع قطر، أكد المعلمي أن الدول المقاطعة مستمرة في تأيیدھا للوساطة الكويتیة، وتأمل في أن تثمر عن نتائج إيجابیة، إلا أن القیادة القطرية تواصل التعنت في رفض المطالب المشروعة للدول الأربع السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

اقرأ أيضًا:

مستشار أمريكي يفضح «خبيئة قطر».. ويحذّر واشنطن من نيران الدوحة

2020-07-14T03:01:15+03:00 قال مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير عبدالله المعلمي، إن المقاطعة مع الدوحة أسهمت في إعادة قطر إلى ما يقارب حجمها الطبيعي خلال السنوات الثلاث الأخ
السفير المعلمي مقاطعة قطر أعادتها لحجمها الطبيعي وقلصت دورها التخريبي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


السفير المعلمي: مقاطعة قطر أعادتها لحجمها الطبيعي وقلصت دورها التخريبي

أكد تعنُّت نظام الدوحة تجاه مطالب «الرباعي العربي» المشروعة

السفير المعلمي: مقاطعة قطر أعادتها لحجمها الطبيعي وقلصت دورها التخريبي
  • 1269
  • 0
  • 0
فريق التحرير
20 شوّال 1441 /  12  يونيو  2020   11:20 م

قال مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير عبدالله المعلمي، إن المقاطعة مع الدوحة أسهمت في إعادة قطر إلى ما يقارب حجمها الطبيعي خلال السنوات الثلاث الأخيرة.

جاء ذلك خلال مداخلة تليفزيونية أجراها المعلمي لقناة روسيا اليوم.

وأضاف أن المقاطعة أسھمت- أيضًا- في تقلیص تدخلات قطر في الشؤون الداخلیة للدول الشقیقة المقاطعة إلى حد كبیر.

وأكد أن الدور التخريبي لقطر تقلص في أماكن مختلفة من العالم؛ لكنه لم ينته تمامًا، لافتًا إلى أنه ما زالت ھناك ممارسات تشتكي منھا الدول المقاطعة وتواجھھا.

وحول آفاق حل الأزمة في ظل عدم وجود حوار مباشر مع قطر، أكد المعلمي أن الدول المقاطعة مستمرة في تأيیدھا للوساطة الكويتیة، وتأمل في أن تثمر عن نتائج إيجابیة، إلا أن القیادة القطرية تواصل التعنت في رفض المطالب المشروعة للدول الأربع السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

اقرأ أيضًا:

مستشار أمريكي يفضح «خبيئة قطر».. ويحذّر واشنطن من نيران الدوحة

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك