Menu
مستشار أمريكي يفضح «خبيئة قطر».. ويحذّر واشنطن من نيران الدوحة

عدّد المستشار المختصّ في الأمن القومي الأمريكي، ديفيد روبي، جملة جرائم ضالعة فيها قطر، وقال وفقًا لمجلة «Newsweek» الأمريكية مشيخة قطر هي «الملاذ الآمن لإرهابيّي القاعدة وطالبان.. الممول الرئيسي لجماعة الإخوان وحماس.. تستخدم جزءًا من عائداتها النفطية في محاولة التأثير على الداخل الأمريكي، والسيطرة على قلوب وعقول المحافظين والجمهوريين».

وحذّر المستشار الأمريكي من «جماعات الضغط التي تدعمها قطر»، متسائلًا: كيف يمكن قبول الأموال من الدولة الأولى الداعمة للإرهاب.. على مدى السنوات العديدة الماضية شنّت قطر حربًا مكثّفة، مكلِّفة؛ لاختراق الداخل الأمريكي، ومكّنها إغراء ثروة النفط والغاز الطبيعي من كسب أصدقاء في أماكن غير محتملة، بحسب ما أوردته «العربية».

وكشف المستشار الأمريكي عن تحركات قطر المشبوهة بعد قرار مقاطعتها من الدول الداعية لمكافحة الإرهاب «المملكة العربية السعودية، مصر، الإمارات، البحرين» وكيف راحت الأسرة الحاكمة تحاول منذ صيف عام 2017، كسب الصراع مع جيرانها عبر واشنطن، بشكل رئيسي من خلال استخدام جيش من جماعات الضغط ووسائل الإعلام ومراكز الفكر.

وبيّن المستشار الأمريكي الدور الذي يلعبه معهد قطر الأمريكي (QAI) ومقرّه هيوستن، تكساس، الذي يصف نفسه على أنه معهد بحثي غير ربحي «بالتسجيل كوكيل أجنبي بموجب قانون تسجيل الوكلاء الأجانب (FARA)»، وذلك بعد مكاشفة قطر من جيرانها بوائق دعم الدوحة للإرهاب، لاسيما دعمها لجماعة الإخوان، والعلاقات المتداخلة مع إيران، والتدخل في زعزعة استقرار الجوار.

وكشف المستشار الأمريكي عن أن معهد قطر الأمريكي تلقى 5.2 ملايين دولار من سفارة الدوحة في واشنطن عام 2019، بالرغم من أن نظام «FARA»، يطالب المنظمات والأفراد الأمريكيين الذين يتلقون أموالًا خارجية للتأثير على الحكومة أو وسائل الإعلام أو الجمهور بضرورة الكشف عن كيفية إنفاق ما يحصلون عليه، لاسيما أن المعهد وفقًا للإيداعات المقدمة إلى وزارة العدل، يعترف بأن «مديره الأجنبي» مشيخة قطر «سفارة قطر، ومجلس السياحة القطري، وجهات أخرى محلية!».

اقرأ أيضًا:

الجيش السوداني يتوعد بمحاسبة قناة الجزيرة القطرية.. بعد نشرها أخبارًا ملفقة

«الجزيرة» تسيء للسلطان قابوس.. والعمانيون ينتفضون ضد نظام الدوحة والقناة

الخطوط القطرية تواصل «التلاعب».. واجتماع رسمي في واشنطن لمعاقبتها

الخطوط القطرية تُعاند العالم وتزيد رحلاتها إلى إيران «المنبوذة»

اعتقال عضوين بـ«الخطوط القطرية» بسبب «السُكر» يؤخر رحلتها من فنلندا إلى الدوحة

2020-06-29T12:06:32+03:00 عدّد المستشار المختصّ في الأمن القومي الأمريكي، ديفيد روبي، جملة جرائم ضالعة فيها قطر، وقال وفقًا لمجلة «Newsweek» الأمريكية مشيخة قطر هي «الملاذ الآمن لإرهابيّ
مستشار أمريكي يفضح «خبيئة قطر».. ويحذّر واشنطن من نيران الدوحة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


مستشار أمريكي يفضح «خبيئة قطر».. ويحذّر واشنطن من نيران الدوحة

تستخدم جيشًا من جماعات الضغط ووسائل الإعلام ومراكز الفكر

مستشار أمريكي يفضح «خبيئة قطر».. ويحذّر واشنطن من نيران الدوحة
  • 1755
  • 0
  • 0
فريق التحرير
18 شوّال 1441 /  10  يونيو  2020   10:09 ص

عدّد المستشار المختصّ في الأمن القومي الأمريكي، ديفيد روبي، جملة جرائم ضالعة فيها قطر، وقال وفقًا لمجلة «Newsweek» الأمريكية مشيخة قطر هي «الملاذ الآمن لإرهابيّي القاعدة وطالبان.. الممول الرئيسي لجماعة الإخوان وحماس.. تستخدم جزءًا من عائداتها النفطية في محاولة التأثير على الداخل الأمريكي، والسيطرة على قلوب وعقول المحافظين والجمهوريين».

وحذّر المستشار الأمريكي من «جماعات الضغط التي تدعمها قطر»، متسائلًا: كيف يمكن قبول الأموال من الدولة الأولى الداعمة للإرهاب.. على مدى السنوات العديدة الماضية شنّت قطر حربًا مكثّفة، مكلِّفة؛ لاختراق الداخل الأمريكي، ومكّنها إغراء ثروة النفط والغاز الطبيعي من كسب أصدقاء في أماكن غير محتملة، بحسب ما أوردته «العربية».

وكشف المستشار الأمريكي عن تحركات قطر المشبوهة بعد قرار مقاطعتها من الدول الداعية لمكافحة الإرهاب «المملكة العربية السعودية، مصر، الإمارات، البحرين» وكيف راحت الأسرة الحاكمة تحاول منذ صيف عام 2017، كسب الصراع مع جيرانها عبر واشنطن، بشكل رئيسي من خلال استخدام جيش من جماعات الضغط ووسائل الإعلام ومراكز الفكر.

وبيّن المستشار الأمريكي الدور الذي يلعبه معهد قطر الأمريكي (QAI) ومقرّه هيوستن، تكساس، الذي يصف نفسه على أنه معهد بحثي غير ربحي «بالتسجيل كوكيل أجنبي بموجب قانون تسجيل الوكلاء الأجانب (FARA)»، وذلك بعد مكاشفة قطر من جيرانها بوائق دعم الدوحة للإرهاب، لاسيما دعمها لجماعة الإخوان، والعلاقات المتداخلة مع إيران، والتدخل في زعزعة استقرار الجوار.

وكشف المستشار الأمريكي عن أن معهد قطر الأمريكي تلقى 5.2 ملايين دولار من سفارة الدوحة في واشنطن عام 2019، بالرغم من أن نظام «FARA»، يطالب المنظمات والأفراد الأمريكيين الذين يتلقون أموالًا خارجية للتأثير على الحكومة أو وسائل الإعلام أو الجمهور بضرورة الكشف عن كيفية إنفاق ما يحصلون عليه، لاسيما أن المعهد وفقًا للإيداعات المقدمة إلى وزارة العدل، يعترف بأن «مديره الأجنبي» مشيخة قطر «سفارة قطر، ومجلس السياحة القطري، وجهات أخرى محلية!».

اقرأ أيضًا:

الجيش السوداني يتوعد بمحاسبة قناة الجزيرة القطرية.. بعد نشرها أخبارًا ملفقة

«الجزيرة» تسيء للسلطان قابوس.. والعمانيون ينتفضون ضد نظام الدوحة والقناة

الخطوط القطرية تواصل «التلاعب».. واجتماع رسمي في واشنطن لمعاقبتها

الخطوط القطرية تُعاند العالم وتزيد رحلاتها إلى إيران «المنبوذة»

اعتقال عضوين بـ«الخطوط القطرية» بسبب «السُكر» يؤخر رحلتها من فنلندا إلى الدوحة

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك