Menu
رئيس أرمينيا يتهم تركيا بعرقلة التسوية السلمية في كاراباخ

اتهم الرئيس الأرميني آرمين سركيسيان، تركيا بأنها العقبة الرئيسية في عرقلة التسوية السلمية في إقليم كاراباخ.

من جانبه، حدَّد رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، «خطًّا أحمر» في نزاع بلاده ضد أذربيجان، الذي يتمثل في حق كاراباخ في تقرير مصيره، مشددًا على عدم التخلي عن ذلك.

وتابع باشينيان: «يوجد مثل هذا الخط (الأحمر). وهذا الخط هو حق شعب كاراباخ في تقرير مصيره»، وفق وكالة أنباء «روسيا سيجودنيا».

ولم يكد مداد الاتفاق المُوقَّع بين أرمينيا وأذربيجان برعاية روسيا يجف؛ لاحتواء النزاع بينهما بشأن إقليم كاراباخ، حتى اندلع الصراع مجددًا بين الدولتين، على إثر دعم النظام التركي برئاسة رجب أردوغان لأذربيجان، وسط مخاوف إقليمية من تدخُّلات أنقرة السافرة وعملها على إذكاء التوترات بدول المنطقة.

وندَّد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو مرة أخرى، أمس الخميس، بتورُّط تركيا في النزاع الدائر في إقليم كاراباخ، داعيًا إلى احترام وقف إطلاق النار في إقليم كاراباخ المتنازع عليه بين أرمينيا وأذربيجان.

وقال بومبيو، في حديث إذاعي نقلته شبكة سي إن إن: «إنه أمرٌ خطيرٌ.. لدينا الآن الأتراك الذين تدخَّلوا وقدَّموا الموارد لأذربيجان؛ ما زاد المخاطر، وزاد شدة القتال التي تحدث في هذه المعركة التاريخية على هذا المكان المسمى ناجورنو كاراباخ»، مبديًا أمله أن تتمكَّن أرمينيا من الدفاع عن نفسها في وجه أذربيجان.

اقرأ أيضًا

سياسي تركي يتوقَّع موعد سقوط نظام أردوغان

2020-10-21T21:17:40+03:00 اتهم الرئيس الأرميني آرمين سركيسيان، تركيا بأنها العقبة الرئيسية في عرقلة التسوية السلمية في إقليم كاراباخ. من جانبه، حدَّد رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشين
رئيس أرمينيا يتهم تركيا بعرقلة التسوية السلمية في كاراباخ
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

رئيس أرمينيا يتهم تركيا بعرقلة التسوية السلمية في كاراباخ

تدخُّل أنقرة يُذكي التوترات

رئيس أرمينيا يتهم تركيا بعرقلة التسوية السلمية في كاراباخ
  • 192
  • 0
  • 0
فريق التحرير
29 صفر 1442 /  16  أكتوبر  2020   07:30 م

اتهم الرئيس الأرميني آرمين سركيسيان، تركيا بأنها العقبة الرئيسية في عرقلة التسوية السلمية في إقليم كاراباخ.

من جانبه، حدَّد رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، «خطًّا أحمر» في نزاع بلاده ضد أذربيجان، الذي يتمثل في حق كاراباخ في تقرير مصيره، مشددًا على عدم التخلي عن ذلك.

وتابع باشينيان: «يوجد مثل هذا الخط (الأحمر). وهذا الخط هو حق شعب كاراباخ في تقرير مصيره»، وفق وكالة أنباء «روسيا سيجودنيا».

ولم يكد مداد الاتفاق المُوقَّع بين أرمينيا وأذربيجان برعاية روسيا يجف؛ لاحتواء النزاع بينهما بشأن إقليم كاراباخ، حتى اندلع الصراع مجددًا بين الدولتين، على إثر دعم النظام التركي برئاسة رجب أردوغان لأذربيجان، وسط مخاوف إقليمية من تدخُّلات أنقرة السافرة وعملها على إذكاء التوترات بدول المنطقة.

وندَّد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو مرة أخرى، أمس الخميس، بتورُّط تركيا في النزاع الدائر في إقليم كاراباخ، داعيًا إلى احترام وقف إطلاق النار في إقليم كاراباخ المتنازع عليه بين أرمينيا وأذربيجان.

وقال بومبيو، في حديث إذاعي نقلته شبكة سي إن إن: «إنه أمرٌ خطيرٌ.. لدينا الآن الأتراك الذين تدخَّلوا وقدَّموا الموارد لأذربيجان؛ ما زاد المخاطر، وزاد شدة القتال التي تحدث في هذه المعركة التاريخية على هذا المكان المسمى ناجورنو كاراباخ»، مبديًا أمله أن تتمكَّن أرمينيا من الدفاع عن نفسها في وجه أذربيجان.

اقرأ أيضًا

سياسي تركي يتوقَّع موعد سقوط نظام أردوغان

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك