Menu
بالصور.. هجوم بالمتفجرات على لاعبي فريق إيطالي بعد خسارة مباراة

أعلن نادي فوجيا، الذي ينافس في دوري الدرجة الثانية الإيطالي لكرة القدم ووسائل إعلام إيطالية، اليوم الأحد، أن الفريق تعرض لاعتداء خطير للغاية وغير مبرر، حينما تم إضرام النار في سيارة تخص أحد لاعبي الفريق، إضافة لاستهداف سيارة تخص مالكيّ النادي، عقب خسارة الفريق إحدى المباريات.

وذكر موقع «فوتبول إيطاليا»، أن مطعم تعود ملكيته لمالكي النادي، فيديلي وفرانكو سانيلا، تم تفجير نوافذه مساء أمس السبت، باستخدام جهاز للتفجيرات.

وقالت وسائل الإعلام الإيطالية، إن سيارة المهاجم بيترو إيميلو لحقت بها أضرار كبيرة، عقب الهجوم الذي تعرضت له في وسط مدينة فوجيا في الساعات الأولى، عقب الخسارة 0-1 أمام الغريم المحلي

ليتشي، مساء أمس السبت، علما بأن ثلاثة من لاعبي الفريق كانوا داخل السيارة عندما تم شن الهجوم.
وأشارت التحقيقات، التي أجرتها الشرطة الإيطالية، إلى أن عبوة ناسفة بدائية الصنع أُلقيت على سيارة تخص عائلة سانيلا، التي تملك النادي المهدد بالهبوط، دون أن يتسبب ذلك في أي أضرار، بينما استهدفت ألعاب نارية منزل لاعب الوسط ماسيمليانو بوزيلاتو.

وتقدم اللاعب بوستيلاتو ببلاغ إلى مركز الشرطة، مؤكدًا عثوره على ألعاب نارية ومتفجرات في حديقة منزله، بعدما تم طرده في المباراة التي خسرها فريقه.

من جهته، أصدر النادي بيانًا عبر موقعه الإلكتروني، أدان فيه تلك الهجمات ووصفها بأنها هجمات خسيسة، غير أن بيان النادي لم يذكر المزيد من التفاصيل.

من جانبه، قال فرانكو لانديلا رئيس بلدية فوجيا، عبر موقع «تويتر»، إنه لا يوجد مجال لممارسة العنف في الرياضة، وأضاف «جميع جماهير فوجيا تأمل في حفاظ النادي على مكانه في دوري الدرجة الثانية،

الذي استعاده بصعوبة عقب 19 عامًا، لكن من غير المقبول مشاهدة أفعال إجرامية ستضر فقط بنادي فوجيا، والمدينة بأكملها».

في غضون ذلك، أعلن النادي إقالة باسكوالي بادالينو مدرب الفريق.

ويحتل نادي فوجيا المركز السادس عشر في جدول ترتيب دوري الدرجة الثانية، برصيد 26 نقطة بعد مرور 27 جولة.

2019-03-10T20:25:45+03:00 أعلن نادي فوجيا، الذي ينافس في دوري الدرجة الثانية الإيطالي لكرة القدم ووسائل إعلام إيطالية، اليوم الأحد، أن الفريق تعرض لاعتداء خطير للغاية وغير مبرر، حينما تم
بالصور.. هجوم بالمتفجرات على لاعبي فريق إيطالي بعد خسارة مباراة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالصور.. هجوم بالمتفجرات على لاعبي فريق إيطالي بعد خسارة مباراة

إتلاف سيارة ومطعم.. ونادي فوجيا يدين الواقعة

بالصور.. هجوم بالمتفجرات على لاعبي فريق إيطالي بعد خسارة مباراة
  • 106
  • 0
  • 0
فريق التحرير
3 رجب 1440 /  10  مارس  2019   08:25 م

أعلن نادي فوجيا، الذي ينافس في دوري الدرجة الثانية الإيطالي لكرة القدم ووسائل إعلام إيطالية، اليوم الأحد، أن الفريق تعرض لاعتداء خطير للغاية وغير مبرر، حينما تم إضرام النار في سيارة تخص أحد لاعبي الفريق، إضافة لاستهداف سيارة تخص مالكيّ النادي، عقب خسارة الفريق إحدى المباريات.

وذكر موقع «فوتبول إيطاليا»، أن مطعم تعود ملكيته لمالكي النادي، فيديلي وفرانكو سانيلا، تم تفجير نوافذه مساء أمس السبت، باستخدام جهاز للتفجيرات.

وقالت وسائل الإعلام الإيطالية، إن سيارة المهاجم بيترو إيميلو لحقت بها أضرار كبيرة، عقب الهجوم الذي تعرضت له في وسط مدينة فوجيا في الساعات الأولى، عقب الخسارة 0-1 أمام الغريم المحلي

ليتشي، مساء أمس السبت، علما بأن ثلاثة من لاعبي الفريق كانوا داخل السيارة عندما تم شن الهجوم.
وأشارت التحقيقات، التي أجرتها الشرطة الإيطالية، إلى أن عبوة ناسفة بدائية الصنع أُلقيت على سيارة تخص عائلة سانيلا، التي تملك النادي المهدد بالهبوط، دون أن يتسبب ذلك في أي أضرار، بينما استهدفت ألعاب نارية منزل لاعب الوسط ماسيمليانو بوزيلاتو.

وتقدم اللاعب بوستيلاتو ببلاغ إلى مركز الشرطة، مؤكدًا عثوره على ألعاب نارية ومتفجرات في حديقة منزله، بعدما تم طرده في المباراة التي خسرها فريقه.

من جهته، أصدر النادي بيانًا عبر موقعه الإلكتروني، أدان فيه تلك الهجمات ووصفها بأنها هجمات خسيسة، غير أن بيان النادي لم يذكر المزيد من التفاصيل.

من جانبه، قال فرانكو لانديلا رئيس بلدية فوجيا، عبر موقع «تويتر»، إنه لا يوجد مجال لممارسة العنف في الرياضة، وأضاف «جميع جماهير فوجيا تأمل في حفاظ النادي على مكانه في دوري الدرجة الثانية،

الذي استعاده بصعوبة عقب 19 عامًا، لكن من غير المقبول مشاهدة أفعال إجرامية ستضر فقط بنادي فوجيا، والمدينة بأكملها».

في غضون ذلك، أعلن النادي إقالة باسكوالي بادالينو مدرب الفريق.

ويحتل نادي فوجيا المركز السادس عشر في جدول ترتيب دوري الدرجة الثانية، برصيد 26 نقطة بعد مرور 27 جولة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك