Menu
ديمبلي يشد الرحال إلى قطر

حالة من سوء الحظ تلك التي ترسم ملامح مسيرة الدولي الفرنسي عثمان ديمبلي، مع فريق برشلونة الإسباني، بعدما بات المهاجم الشاب ضيفًا دائمًا على مستشفى النادي الكتالوني، في واقع بات يهدد بقاءه بين جدران كامب نو، خاصة وأن البارسا لم يستفد من انتداب «المُصاب دائمًا» قادمًا من صفوف بوروسيا دورتموند.

وكشفت إذاعة «كادينا سير»، اليوم الأربعاء، أن جناح الفريق الكتالوني، يمكن أن يخضع لعملية جراحية في العاصمة القطرية الدوحة، تحت إشراف أطباء النادي بعد انتكاسته الأخيرة، والتي تعني بطبيعة الحال، انتهاء موسم الفرنسي.

وأعلن البلوجرانا، أن الجناح صاحب الـ22 عامًا، يعاني من تمزق كامل في وتر العضلة ذات الرأسين للفخذ الأيمن، وهي إصابة يمكن أن تجبره على المرور عبر غرفة العمليات، وفقدان ما تبقى من الموسم.

وأضافت الإذاعة أن أطباء برشلونة سافروا إلى الدوحة، من أجل عقد اجتماع والتحليل بشكل دقيق للخيارات المتاحة، التي يمكن أن يتمتع بها المهاجم الفرنسي لتحقيق التعافي من الإصابة، والعودة سريعًا إلى البساط الأخضر.

وأشار التقرير إلى أن ديمبلي سوف يمتثل للقرار الذي يتخذه أطباء النادي مهما كان، وذلك خلافًا لما كان عليه في السابق، حينما رفض إجراء عملية جراحية في فخذه الأيمن، وفضّل التعافي عبر برنامج علاجي.

وكان ديمبلي اضطر إلى مغادرة تدريبات البارسا، يوم الاثنين الماضي، بعدما داهمته الإصابة قبل 4 أشهر فقط من كأس أمم أوروبا «يورو 2020»، علمًا بأنه عاد للتو من إصابة في العضلة الخلفية، أبعدته منذ 27 نوفمبر الماضي.

وضربت الجناح الفرنسي، المتوج بلقب كأس العالم رفقة الديوك في روسيا عام 2018، سلسلة من الإصابات المتعاقبة، منذ حط الرحال في كتالونيا عام 2017، كما لم يشارك هذا الموسم إلا في تسع مباريات وسجل هدفًا وحيدًا.

اقرأ أيضًا:

ميسي يوافق على البقاء في برشلونة.. بشرط

هل ينجح شباب برشلونة في وقف تعثر الكبار؟

2020-10-16T09:09:18+03:00 حالة من سوء الحظ تلك التي ترسم ملامح مسيرة الدولي الفرنسي عثمان ديمبلي، مع فريق برشلونة الإسباني، بعدما بات المهاجم الشاب ضيفًا دائمًا على مستشفى النادي الكتالو
ديمبلي يشد الرحال إلى قطر
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ديمبلي يشد الرحال إلى قطر

بعد العودة من جديد إلى «مستشفى برشلونة»

ديمبلي يشد الرحال إلى قطر
  • 990
  • 0
  • 0
فريق التحرير
11 جمادى الآخر 1441 /  05  فبراير  2020   01:55 م

حالة من سوء الحظ تلك التي ترسم ملامح مسيرة الدولي الفرنسي عثمان ديمبلي، مع فريق برشلونة الإسباني، بعدما بات المهاجم الشاب ضيفًا دائمًا على مستشفى النادي الكتالوني، في واقع بات يهدد بقاءه بين جدران كامب نو، خاصة وأن البارسا لم يستفد من انتداب «المُصاب دائمًا» قادمًا من صفوف بوروسيا دورتموند.

وكشفت إذاعة «كادينا سير»، اليوم الأربعاء، أن جناح الفريق الكتالوني، يمكن أن يخضع لعملية جراحية في العاصمة القطرية الدوحة، تحت إشراف أطباء النادي بعد انتكاسته الأخيرة، والتي تعني بطبيعة الحال، انتهاء موسم الفرنسي.

وأعلن البلوجرانا، أن الجناح صاحب الـ22 عامًا، يعاني من تمزق كامل في وتر العضلة ذات الرأسين للفخذ الأيمن، وهي إصابة يمكن أن تجبره على المرور عبر غرفة العمليات، وفقدان ما تبقى من الموسم.

وأضافت الإذاعة أن أطباء برشلونة سافروا إلى الدوحة، من أجل عقد اجتماع والتحليل بشكل دقيق للخيارات المتاحة، التي يمكن أن يتمتع بها المهاجم الفرنسي لتحقيق التعافي من الإصابة، والعودة سريعًا إلى البساط الأخضر.

وأشار التقرير إلى أن ديمبلي سوف يمتثل للقرار الذي يتخذه أطباء النادي مهما كان، وذلك خلافًا لما كان عليه في السابق، حينما رفض إجراء عملية جراحية في فخذه الأيمن، وفضّل التعافي عبر برنامج علاجي.

وكان ديمبلي اضطر إلى مغادرة تدريبات البارسا، يوم الاثنين الماضي، بعدما داهمته الإصابة قبل 4 أشهر فقط من كأس أمم أوروبا «يورو 2020»، علمًا بأنه عاد للتو من إصابة في العضلة الخلفية، أبعدته منذ 27 نوفمبر الماضي.

وضربت الجناح الفرنسي، المتوج بلقب كأس العالم رفقة الديوك في روسيا عام 2018، سلسلة من الإصابات المتعاقبة، منذ حط الرحال في كتالونيا عام 2017، كما لم يشارك هذا الموسم إلا في تسع مباريات وسجل هدفًا وحيدًا.

اقرأ أيضًا:

ميسي يوافق على البقاء في برشلونة.. بشرط

هل ينجح شباب برشلونة في وقف تعثر الكبار؟

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك