Menu


مانشستر سيتي يقسو على لبيرتن ألبيون ويمطر شباكه بـ9 أهداف في كأس الرابطة

تأهل "عملي" للنهائي..

عزز مانشستر سيتي من فرصه بالوصول إلى المباراة النهائية لبطولة كأس رابطة المحترفين الإنجليزية لكرة القدم، وذلك عقب تحقيقه فوزًا كاسحًا بنتيجة 9 / صفر على ضيفه بي
مانشستر سيتي يقسو على لبيرتن ألبيون ويمطر شباكه بـ9 أهداف في كأس الرابطة
  • 66
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

عزز مانشستر سيتي من فرصه بالوصول إلى المباراة النهائية لبطولة كأس رابطة المحترفين الإنجليزية لكرة القدم، وذلك عقب تحقيقه فوزًا كاسحًا بنتيجة 9 / صفر على ضيفه بيرتن ألبيون، أمس الأربعاء، في ذهاب الدور قبل النهائي للمسابقة.

عمليًا، حجز مانشستر سيتي بطاقة التأهل للنهائي؛ حيث تكفيه الخسارة بفارق ثمانية أهداف في مباراة العودة، التي ستقام على ملعب منافسه يوم 22 يناير الجاري، للصعود إلى المباراة النهائية ومواصلة حملة الدفاع عن اللقب الذي حققه في الموسم الماضي، وهي نتيجة بات من المستحيل على فريق بيرتن ألبيون، الذي يحتل المركز التاسع في ترتيب دوري الدرجة الثانية الإنجليزي (ليج وان).

ونصب مانشستر سيتي السيرك لمنافسه وتلاعب نجومه بلاعبي الفريق الضيف؛ ليواصل الفريق السماوي نهمه التهديفي بعدما سجل 16 هدفًا في مباراتيه الأخيرتين بمختلف المسابقات.

وواصل سيتي نتائجه المبهرة في هذه البطولة لهذا العام؛ حيث كان قد تغلب بنتيجة 7 / صفر على فريق روثيرهام يونايتد، أحد أندية دوري الدرجة الأولى (تشامبيون شيب) في الدور الرابع للبطولة يوم الأحد الماضي.

وافتتح مانشستر سيتي التسجيل مبكرًا عبر نجمه البلجيكي كيفن دي بروين في الدقيقة الخامسة، قبل أن يضيف المهاجم البرازيلي جابرييل جيسوس الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 30 و34.

وأحرز الأوكراني أوليكساندر زينشينكو الهدف الرابع لأصحاب الأرض في الدقيقة 37، ثم عاد جيسوس لهز الشباك مرة أخرى، مسجلًا الهدف الخامس لسيتي وهدفه الشخصي الثالث في الدقيقة 57.

وأضاف فيل فودين الهدف السادس لمانشستر سيتي في الدقيقة 62، فيما واصل جيسوس تألقه بتسجيله الهدف السابع في الدقيقة 65، ليحرز (سوبر هاتريك) وينصب نفسه بطلًا للمباراة دون منازع.

وسجل كايل والكر الهدف الثامن لسيتي في الدقيقة 70، فيما اختتم النجم الجزائري رياض محرز مهرجان الأهداف بتسجيله الهدف التاسع في الدقيقة 83.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك