Menu
تدابير البروتوكولات الوقائية من كورونا للعودة للعمل بـ«القطاع العام»

أعلنت الداخلية، الإجراءات الاحترازية والتدابير والبروتوكولات الوقائية بشأن القطاع العام؛ للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد المعدّة من وزارة الصحة، التي تغطي الفترة من 8 شوال 1441هـ الموافق 31 مايو 2020م، إلى 28 شوال 1441هـ الموافق 20 يونيو 2020هـ.

وتضمنت الإجراءات المتعلقة بالقطاع العام ما يلي:

أولًا: قبل دخول مقر العمل

التقييم الذاتي للمخاطر الصحية، من خلال تطبيق «موعد» المقدم من وزارة الصحة.

عدم السماح للموظفين المعرضين لخطر الإصابة بالحضور للعمل، وإلزامهم بالعمل من المنزل.

يقتصر دخول المباني الحكومية على موظفي المنشأة، أو من يحملون مواعيد مؤكدة مسبقًا، وحث الجهات الحكومية على تبني وتطبيق نظام المواعيد الإلكتروني لجدولة زيارات المراجعين لها.

في حال وجود مراجعين في الجهة، يجب الالتزام بلبس الكمامات القماشية، أو ما يغطي الأنف والفم لجميع المراجعين، وإدخال عدد معين في نفس الوقت حسب المساحة المخصصة للمراجعين (مراجع لكل 9 متر مربع)، كذلك عمل مسافة آمنة للجلوس بين المراجعين.

منع شركات التوصيل (طرود وأغذية، وغيرها) من دخول المباني والأدوار للتوصيل، والاكتفاء بالتوصيل خارج المبنى. كذلك على الجهات الحكومية استخدام النظام الوطني الموحد للمراسلات الحكومية قدر الإمكان.

ثانيًا: التنقل من أجل العمل

اتباع البروتوكولات الاجتماعية وبروتوكولات قطاع النقل.

ثالثًا: مقر العمل

تمنع تجمعات المعايدة والفعاليات، والمصافحة.

إعادة تنظيم مساحة المكاتب وضمان التباعد الجسدي بين الموظفين (متر ونصف الى مترين)، واستخدام الفواصل حيثما أمكن ذلك.

استخدام بوابات منفصلة لدخول الموظفين وخروجهم إن أمكن.

قياس درجة حرارة الموظفين وعدم السماح لأي شخص تزيد درجة حرارته على 38 درجة مئوية بالدخول.

تطبيق سياسة «ساعات العمل المرنة» على جميع الموظفين (مثل: وقت بدء العمل بين الساعة 07:30 و09:30).

استخدام الملصقات الأرضية لبيان المسافة الآمنة الواجب تركها بين الأشخاص في طوابير الانتظار عند المداخل والمخارج.

إلزام جميع الموظفين ارتداء كمامات الوجه القماشية، أو ما يغطي الوجه والأنف عند دخول مقر العمل، والتأكد من استخدامها طوال فترة وجودهم في الأماكن العامة في المقر.

منع الانتقال بين مناطق العمل المختلفة في المكتب؛ دون تطهير اليدين.

تنظيف وتطهير كل المناطق الحيوية والأسطح والأدوات المشتركة جيدًا وعلى نحو متكرر، وفق جدول واضح وعلى مرأى من الجميع (مرة يوميًا على الأقل).

الاعتماد على الاجتماعات الرقمية قدر الإمكان، وفي حال الحاجة للاجتماعات الحضورية، يجب التقيد بالتباعد بين الأشخاص (متر ونصف المتر الى مترين).

استخدام الأكواب الورقية أو الشخصية للمشروبات.

استخدام سلالم مخصصة للنزول، وسلالم أخرى مخصصه للصعود إن أمكن.

اقرأ أيضا

الداخلية تعلن الإجراءات الاحترازية والبروتوكولات الوقائية للقطاعات للحد من «كورونا»

2020-07-06T11:25:42+03:00 أعلنت الداخلية، الإجراءات الاحترازية والتدابير والبروتوكولات الوقائية بشأن القطاع العام؛ للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد المعدّة من وزارة الصحة، التي تغطي ا
تدابير البروتوكولات الوقائية من كورونا للعودة للعمل بـ«القطاع العام»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


تدابير البروتوكولات الوقائية من كورونا للعودة للعمل بـ«القطاع العام»

تتضمن عدة إجراءات داخل مقار العمل..

تدابير البروتوكولات الوقائية من كورونا للعودة للعمل بـ«القطاع العام»
  • 3337
  • 0
  • 0
فريق التحرير
7 شوّال 1441 /  30  مايو  2020   12:32 ص

أعلنت الداخلية، الإجراءات الاحترازية والتدابير والبروتوكولات الوقائية بشأن القطاع العام؛ للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد المعدّة من وزارة الصحة، التي تغطي الفترة من 8 شوال 1441هـ الموافق 31 مايو 2020م، إلى 28 شوال 1441هـ الموافق 20 يونيو 2020هـ.

وتضمنت الإجراءات المتعلقة بالقطاع العام ما يلي:

أولًا: قبل دخول مقر العمل

التقييم الذاتي للمخاطر الصحية، من خلال تطبيق «موعد» المقدم من وزارة الصحة.

عدم السماح للموظفين المعرضين لخطر الإصابة بالحضور للعمل، وإلزامهم بالعمل من المنزل.

يقتصر دخول المباني الحكومية على موظفي المنشأة، أو من يحملون مواعيد مؤكدة مسبقًا، وحث الجهات الحكومية على تبني وتطبيق نظام المواعيد الإلكتروني لجدولة زيارات المراجعين لها.

في حال وجود مراجعين في الجهة، يجب الالتزام بلبس الكمامات القماشية، أو ما يغطي الأنف والفم لجميع المراجعين، وإدخال عدد معين في نفس الوقت حسب المساحة المخصصة للمراجعين (مراجع لكل 9 متر مربع)، كذلك عمل مسافة آمنة للجلوس بين المراجعين.

منع شركات التوصيل (طرود وأغذية، وغيرها) من دخول المباني والأدوار للتوصيل، والاكتفاء بالتوصيل خارج المبنى. كذلك على الجهات الحكومية استخدام النظام الوطني الموحد للمراسلات الحكومية قدر الإمكان.

ثانيًا: التنقل من أجل العمل

اتباع البروتوكولات الاجتماعية وبروتوكولات قطاع النقل.

ثالثًا: مقر العمل

تمنع تجمعات المعايدة والفعاليات، والمصافحة.

إعادة تنظيم مساحة المكاتب وضمان التباعد الجسدي بين الموظفين (متر ونصف الى مترين)، واستخدام الفواصل حيثما أمكن ذلك.

استخدام بوابات منفصلة لدخول الموظفين وخروجهم إن أمكن.

قياس درجة حرارة الموظفين وعدم السماح لأي شخص تزيد درجة حرارته على 38 درجة مئوية بالدخول.

تطبيق سياسة «ساعات العمل المرنة» على جميع الموظفين (مثل: وقت بدء العمل بين الساعة 07:30 و09:30).

استخدام الملصقات الأرضية لبيان المسافة الآمنة الواجب تركها بين الأشخاص في طوابير الانتظار عند المداخل والمخارج.

إلزام جميع الموظفين ارتداء كمامات الوجه القماشية، أو ما يغطي الوجه والأنف عند دخول مقر العمل، والتأكد من استخدامها طوال فترة وجودهم في الأماكن العامة في المقر.

منع الانتقال بين مناطق العمل المختلفة في المكتب؛ دون تطهير اليدين.

تنظيف وتطهير كل المناطق الحيوية والأسطح والأدوات المشتركة جيدًا وعلى نحو متكرر، وفق جدول واضح وعلى مرأى من الجميع (مرة يوميًا على الأقل).

الاعتماد على الاجتماعات الرقمية قدر الإمكان، وفي حال الحاجة للاجتماعات الحضورية، يجب التقيد بالتباعد بين الأشخاص (متر ونصف المتر الى مترين).

استخدام الأكواب الورقية أو الشخصية للمشروبات.

استخدام سلالم مخصصة للنزول، وسلالم أخرى مخصصه للصعود إن أمكن.

اقرأ أيضا

الداخلية تعلن الإجراءات الاحترازية والبروتوكولات الوقائية للقطاعات للحد من «كورونا»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك