Menu
لقاحات كورونا.. دراسة ترجح الحد من مخاطر العدوى بـ«جرعة واحدة»

أظهرت دراسة حديثة أجرتها هيئة الصحة العامة في إنجلترا، أن جرعة واحدة من لقاح فيروس كورونا يمكنها أن تقلل خطر انتقال عدوى الفيروس في محيط الأسرة داخل المنزل إلى النصف.

وخلصت الدراسة إلى أن الذين حصلوا على جرعة أولى من لقاح فايزر أو لقاح أسترازينيكا، وأصيبوا بعد ثلاثة أسابيع، كانوا أقل خطرا من حيث نقل العدوى بالفيروس لآخرين بنسبة تتراوح بين 38 في المئة و49 % مقارنة بالأشخاص الذين لم يحصلوا على اللقاح بعد.

وقالت هيئة الصحة العامة في إنجلترا إن الدراسة رصدت توافر حماية من كوفيد بعد نحو 14 يوما من الحصول على اللقاح، بمستويات مماثلة بغض النظر عن أعمار حالات الإصابة أو المخالطين، مضيفة أن هذه الحماية كانت من أبرز ما رُصد من تراجع للمخاطر بالنسبة لشخص حصل على اللقاح ومصاب بعدوى وتظهر عليه الأعراض في المقام الأول، بنسبة تتراوح من 60 % إلى 65 %، بعد أربعة أسابيع من الحصول على جرعة واحدة من أي من اللقاحين.

من جانبها، قالت ماري رامزي، رئيسة قسم التطعيم في هيئة الصحة العامة في إنجلترا: اللقاحات ضرورية لمساعدتنا في العودة إلى الحياة الطبيعية، اللقاحات لا تقلل من شدة المرض وتمنع مئات الوفيات كل يوم فحسب، بل نرى الآن أن لها تأثير إضافي يتمثل في تقليل احتمال انتقال عدوى كوفيد-19 إلى الآخرين.

شملت الدراسة 57 ألف شخص مخالط من 24 ألف أسرة ظهرت فيها حالة إصابة مؤكدة معمليا بفيروس كورونا وحصلت على اللقاح، مقارنة بنحو مليون مخالط لحالات إصابة لم تحصل على اللقاح.

كما أظهرت دراسات سابقة لهيئة الصحة العامة في إنجلترا فعالية لقاحي «فايزر-بيونتيك»، و«وأكسفورد-أسترازينيكا»، في الحد من عدوى كوفيد-19 بين كبار السن، ومنع حدوث 10400 حالة وفاة لمن تزيد أعمارهم على 60 عاما بحلول نهاية شهر مارس.

اقرأ أيضًا : 

لقاحات فايزر وموديرنا.. متخصص يفسر «الآثار الجانبية» لمضادات كورونا

2021-05-13T12:58:57+03:00 أظهرت دراسة حديثة أجرتها هيئة الصحة العامة في إنجلترا، أن جرعة واحدة من لقاح فيروس كورونا يمكنها أن تقلل خطر انتقال عدوى الفيروس في محيط الأسرة داخل المنزل إلى
لقاحات كورونا.. دراسة ترجح الحد من مخاطر العدوى بـ«جرعة واحدة»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

لقاحات كورونا.. دراسة ترجح الحد من مخاطر العدوى بـ«جرعة واحدة»

هيئة الصحة العامة بإنجلترا: تقللها للنصف

لقاحات كورونا.. دراسة ترجح الحد من مخاطر العدوى بـ«جرعة واحدة»
  • 2213
  • 0
  • 0
فريق التحرير
17 رمضان 1442 /  29  أبريل  2021   12:55 م

أظهرت دراسة حديثة أجرتها هيئة الصحة العامة في إنجلترا، أن جرعة واحدة من لقاح فيروس كورونا يمكنها أن تقلل خطر انتقال عدوى الفيروس في محيط الأسرة داخل المنزل إلى النصف.

وخلصت الدراسة إلى أن الذين حصلوا على جرعة أولى من لقاح فايزر أو لقاح أسترازينيكا، وأصيبوا بعد ثلاثة أسابيع، كانوا أقل خطرا من حيث نقل العدوى بالفيروس لآخرين بنسبة تتراوح بين 38 في المئة و49 % مقارنة بالأشخاص الذين لم يحصلوا على اللقاح بعد.

وقالت هيئة الصحة العامة في إنجلترا إن الدراسة رصدت توافر حماية من كوفيد بعد نحو 14 يوما من الحصول على اللقاح، بمستويات مماثلة بغض النظر عن أعمار حالات الإصابة أو المخالطين، مضيفة أن هذه الحماية كانت من أبرز ما رُصد من تراجع للمخاطر بالنسبة لشخص حصل على اللقاح ومصاب بعدوى وتظهر عليه الأعراض في المقام الأول، بنسبة تتراوح من 60 % إلى 65 %، بعد أربعة أسابيع من الحصول على جرعة واحدة من أي من اللقاحين.

من جانبها، قالت ماري رامزي، رئيسة قسم التطعيم في هيئة الصحة العامة في إنجلترا: اللقاحات ضرورية لمساعدتنا في العودة إلى الحياة الطبيعية، اللقاحات لا تقلل من شدة المرض وتمنع مئات الوفيات كل يوم فحسب، بل نرى الآن أن لها تأثير إضافي يتمثل في تقليل احتمال انتقال عدوى كوفيد-19 إلى الآخرين.

شملت الدراسة 57 ألف شخص مخالط من 24 ألف أسرة ظهرت فيها حالة إصابة مؤكدة معمليا بفيروس كورونا وحصلت على اللقاح، مقارنة بنحو مليون مخالط لحالات إصابة لم تحصل على اللقاح.

كما أظهرت دراسات سابقة لهيئة الصحة العامة في إنجلترا فعالية لقاحي «فايزر-بيونتيك»، و«وأكسفورد-أسترازينيكا»، في الحد من عدوى كوفيد-19 بين كبار السن، ومنع حدوث 10400 حالة وفاة لمن تزيد أعمارهم على 60 عاما بحلول نهاية شهر مارس.

اقرأ أيضًا : 

لقاحات فايزر وموديرنا.. متخصص يفسر «الآثار الجانبية» لمضادات كورونا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك