Menu
«نيوإنجلند» تحذر من وصفات طبية تسبب الإدمان

تقول بعض الإحصاءات الأمريكية إن الوفيات الناجمة عن تعاطي جرعات زائدة من المواد الأفيونية زادت زيادة كبيرة بنحو خمس مرات خلال العقد الماضي، وبالتحديد من العام 1999 إلى العام 2017، وفي العام 2017، وهو آخر عام حصلت فيه الحكومة الأمريكية على إحصائيات بهذا الخصوص، توفي أكثر من 47 ألف أمريكي؛ بسبب جرعات زائدة من المواد الأفيونية التي يكتبها الأطباء، وحسب الخبراء فإن أحد العوامل الرئيسة التي تسهم في ارتفاع عدد الأشخاص، الذين يدمنون على المواد الأفيونية، ويموتون نتيجة جرعات زائدة، هو العدد المتزايد من الوصفات الطبية التي كتبها الأطباء لعلاج الألم.

لكن وفقًا لآخر دراسة تبحث في أنماط وصف المواد الأفيونية، المنشورة في مجلة نيوإنجلند الطبية، فإن الجهود الأخيرة لمعالجة العدد المتزايد من الوصفات الطبية قد تعمل على الحد من عدد هذه المواد التي يصفها الأطباء، وقد ركز فريق البحث على الفترة الزمنية الممتدة بين عامي 2012 و2017، لأنه في عام 2016 أصدر مركز السيطرة على الأمراض إرشادات منقحة تهدف إلى معالجة وباء الأفيونيات المزدهر!

وتقديم ونصح المركز الأمريكي الأطباء بألا تكون الأفيونيات أول دواء يستخدم لعلاج معظم حالات الألم، كما قدم نصائح حول كيفية وصف هذه الأدوية في حالة الضرورة بطرق قد تقلل من خطر الإدمان، مثل وصفها لمدة لا تزيد على ثلاثة أيام وبأقل جرعة ممكنة، حيث كشفت الدراسة عن أن بعض 57 في المائة من الأطباء، الذين وصفوا المواد الأفيونية كانوا يصفونها لمدة أطول من ثلاثة أيام وبجرعات أعلى لمستخدمي المرة الأولى.

كما وجدت أن العديد من الأطباء الذين يواصلون وصف هذه العلاجات المسكنة دون الالتزام بإرشادات مركز السيطرة على الأمراض كانوا أطباء في الرعاية الأولية في عيادة خاصة، ووصف 80 في المائة منهم المواد الأفيونية لمدة تزيد على ثلاثة أيام وبجرعات أعلى للأشخاص، الذين يتلقون مسكنات الألم لأول مرة، وحسب الخبراء فإن الوصفات الطبية الأولية (الشرعية) للعقاقير، غالبًا ما تكون بوابة للإدمان والتعاطي.

2019-03-27T09:14:38+03:00 تقول بعض الإحصاءات الأمريكية إن الوفيات الناجمة عن تعاطي جرعات زائدة من المواد الأفيونية زادت زيادة كبيرة بنحو خمس مرات خلال العقد الماضي، وبالتحديد من العام 19
«نيوإنجلند» تحذر من وصفات طبية تسبب الإدمان
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«نيوإنجلند» تحذر من وصفات طبية تسبب الإدمان

«مركز السيطرة» الأمريكي عمم إرشادات منقحة

«نيوإنجلند» تحذر من وصفات طبية تسبب الإدمان
  • 235
  • 0
  • 0
فريق التحرير
20 رجب 1440 /  27  مارس  2019   09:14 ص

تقول بعض الإحصاءات الأمريكية إن الوفيات الناجمة عن تعاطي جرعات زائدة من المواد الأفيونية زادت زيادة كبيرة بنحو خمس مرات خلال العقد الماضي، وبالتحديد من العام 1999 إلى العام 2017، وفي العام 2017، وهو آخر عام حصلت فيه الحكومة الأمريكية على إحصائيات بهذا الخصوص، توفي أكثر من 47 ألف أمريكي؛ بسبب جرعات زائدة من المواد الأفيونية التي يكتبها الأطباء، وحسب الخبراء فإن أحد العوامل الرئيسة التي تسهم في ارتفاع عدد الأشخاص، الذين يدمنون على المواد الأفيونية، ويموتون نتيجة جرعات زائدة، هو العدد المتزايد من الوصفات الطبية التي كتبها الأطباء لعلاج الألم.

لكن وفقًا لآخر دراسة تبحث في أنماط وصف المواد الأفيونية، المنشورة في مجلة نيوإنجلند الطبية، فإن الجهود الأخيرة لمعالجة العدد المتزايد من الوصفات الطبية قد تعمل على الحد من عدد هذه المواد التي يصفها الأطباء، وقد ركز فريق البحث على الفترة الزمنية الممتدة بين عامي 2012 و2017، لأنه في عام 2016 أصدر مركز السيطرة على الأمراض إرشادات منقحة تهدف إلى معالجة وباء الأفيونيات المزدهر!

وتقديم ونصح المركز الأمريكي الأطباء بألا تكون الأفيونيات أول دواء يستخدم لعلاج معظم حالات الألم، كما قدم نصائح حول كيفية وصف هذه الأدوية في حالة الضرورة بطرق قد تقلل من خطر الإدمان، مثل وصفها لمدة لا تزيد على ثلاثة أيام وبأقل جرعة ممكنة، حيث كشفت الدراسة عن أن بعض 57 في المائة من الأطباء، الذين وصفوا المواد الأفيونية كانوا يصفونها لمدة أطول من ثلاثة أيام وبجرعات أعلى لمستخدمي المرة الأولى.

كما وجدت أن العديد من الأطباء الذين يواصلون وصف هذه العلاجات المسكنة دون الالتزام بإرشادات مركز السيطرة على الأمراض كانوا أطباء في الرعاية الأولية في عيادة خاصة، ووصف 80 في المائة منهم المواد الأفيونية لمدة تزيد على ثلاثة أيام وبجرعات أعلى للأشخاص، الذين يتلقون مسكنات الألم لأول مرة، وحسب الخبراء فإن الوصفات الطبية الأولية (الشرعية) للعقاقير، غالبًا ما تكون بوابة للإدمان والتعاطي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك