Menu
النصر ضد الأهلي.. حلقة جديدة في مسلسل الصراع على القمة

لا صوت يعلو فوق صوت النقاط الثلاث.. تحت تلك اللافتة يحط فريق الأهلي الرحال في العاصمة الرياض لفرض موعد ثقيل مع النصر، في قمة الجولة العشرين من منافسات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان، والتي تجري مساء غدٍ الخميس، على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالملز.

ولا تبدو كفة طرف أرجح من آخر، على الرغم من حالة الاستقرار العام الذي يعم أرجاء النصر، مقابل محاولات من الراقي للخروج من تتابع الكبوات، ما بين تغييرات في الهيكل الإداري بعد عاصفة من الأزمات، قبل أن يتبعها اضطراب على الصعيد الفني بإقالة المدرب السويسري كريستيان جروس، والاستعانة بالمؤقت مازن بهكلي.

الضغط على الصدارة

ويبحث أصفر الرياض عن مواصلة الضغط على الغريم التقليدي الهلال، في صدارة الدوري السعودي للمحترفين، بتحقيق الفوز على الضيف القادم من جدة، على أمل أن تأتي الأنباء السارة من القصيم بتعثر الأزرق في موقعة التعاون، عصر غدٍ الخميس.

ويدخل العالمي موقعة الأهلي، مدعومًا بسجل خالٍ من الهزائم في المباريات التسع الأخيرة في الدوري، إلا أن رجال البرتغالي روي فيتوريا سقطوا في فخ التعادل 3 مرات، كلفت الفريق التخلي عن الصدارة طواعية لصالح الهلال.

ويخشى النصر من تكرار سيناريو آخر مواجهة جمعت الفريقين على ملعب الملز، والتي حسمها الأهلي بفوز ثمين خارج الديار بهدفين دون رد، في نوفمبر2018، إلا أن موقعة الدور الأول في جدة خرجت سلبية بعدما سيطر على مجرياتها التعادل دون أهداف.

وشحن رفاق الهداف عبدالرزاق حمدالله بطاريات الثقة، بتحقيق 3 انتصارات متتالية جاءت جميعها بعيدًا عن الديار، على حساب الشباب والحزم في الدوري، والعين الإماراتي في دوري أبطال آسيا. ويحتل فارس نجد المركز الثاني على سلم ترتيب دوري المحترفين، برصيد 41 نقطة، من 19 مباراة بفارق 3 نقاط فقط خلف الهلال، جمعها من الفوز في 12 مباراة، والتعادل في خمس، فيما تكبد الفريق هزيمتين حتى الآن.

مرابط خارج الحسابات

ويبدو روي فيتوريا في مأزق حقيقي مع اقتراب صانع ألعاب الفريق، المغربي الدولي نور الدين أمرابط من الغياب عن مباراة القمة، بسبب إصابة عضلية ستبعده لفترة قد تصل لأسبوعين، وهو ما يفقد الفريق إحدى القطع الحيوية على رقعة البرتغالي.

ولن يكون أمرابط الغائب الوحيد عن سكواد العالمي، حيث يستمر غياب الثنائي عبدالله مادو وعبدالعزيز جبرين عن النصر لعدم اكتمال تعافي الثنائي بشكل كامل من الإصابة، إلا أن فيتوريا يمتلك من البدائل ما يمنح الفريق بعض الأريحية في التعامل مع إيقاع المباراة.

استعادة ذاكرة الانتصارات

وفي المقابل، لا يمر الأهلي بأفضل الفترات، حيث تكبد الراقي خسارتين متتاليتين في الدوري، الأولى في عقر داره أمام الوحدة، والثانية أكثر قسوة أمام الفتح متذيل الترتيب، ليبتعد عن سباق اللقب نظريًا، وإن بقي في المركز الثالث برصيد 33 نقطة.

ويدرك الأهلي أن مهمة الرياض لا تقبل القسمة على اثنين، رغم دوافع الفوز لدى صاحب القواعد فريق النصر، في ظل تلاقي رغبة الطرفين في انتزع نقاط المباراة كاملة، من أجل البقاء في مشهد المنافسة على الدوري، الذي يتصدر قمته الهلال.

ويسعى بهكلي إلى إنعاش ذاكرة انتصارات الفريق، وتجاوز كبوة الأيام الصعبة التي عاشها النادي في الفترة الماضية، معولًا كثيرًا على استعادة القوة الضاربة، بعد اكتمال تعافي الهداف التاريخي للراقي السوري عمر السومة، وكذلك صانع الألعاب الجزائري يوسف بلايلي.

وإلى جانب الثنائي المتألق، استعاد بهكلي أيضًا، جهود المهاجم دجانيني تافاريس، بعد التماثل للشفاء، والذي يمثل أحد الأوراق المهمة على رقعة الراقي؛ حيث خاض محترف كاب فيردي 19 مباراة مع الأهلي في الدوري في الموسم الجاري، بمعدل 1543 دقيقة، سجل خلالها 8 أهداف، وصنع اثنين، حتى الآن.

ويفتقد الأهلي جهود العديد من لاعبيه، وهم محمد آل فتيل ومحمد خبراني ومعتز هوساوي وعبدالباسط هندي ومحمد العويس ومهند عسيري ونوح الموسى، كما يعود للمباراة أيضًا، جوزيف دي سوزا، الذي غاب بسبب الإصابة خلال الفترة الماضية.

الزعيم في القصيم وعينه على الرياض

ويخوض الهلال المتصدر، برصيد 44 نقطة، اختبارًا صعبًا خارج ملعبه غدًا الخميس، أمام التعاون، الذي يحتل المركز السادس برصيد 29 نقطة، رغم أنه كان أحد أضلاع المربع الذهبي الموسم الماضي.

ودائمًا ما يواجه الهلال صعوبات ضد سكري القصيم في السنوات القليلة الماضية، فقد هزمه التعاون، مرتين في أبريل من العام الماضي، بما في ذلك انتصار ساحق 5-0 في قبل نهائي كأس الملك، بالرياض.

وتشهد مواجهات الفريقين العديد من الأهداف في المعتاد، حيث حقق الهلال في عام 2017 الفوز في مناسبتين على التعاون برباعية مقابل ثلاثة أهداف في الدوري، وكأس خادم الحرمين، كما خسر أيضًا برباعية مقابل هدفين في الدوري، عام 2016.

وفي باقي مباريات الجولة، يبحث الاتحاد المتعثر عن انتصاره الأول تحت قيادة المدرب البرازيلي الجديد فابيو كاريلي عندما يستضيف الشباب في جدة، يوم السبت المقبل، إلى جانب محو آثار الخسارة المريرة أمام الهلال في الجولة الماضية، بهدف دون رد، في كلاسيكو درامي.

وفي النصف الأسفل من جدول الترتيب، يلتقي متذيل الجدول ضمك بقيادة المخضرم الجزائري نور الدين بن زكري، الحزم، بينما يلعب العدالة صاحب المركز قبل الأخير مع الفيصلي بعد غدٍ الجمعة.

اقرأ أيضًا:

النصر يعلن أسعار تذاكر مواجهة الأهلي وموعد طرحها للجماهير

الأهلي يتلقى خبرًا سارًا قبل موقعة النصر

كلاسيكو الأهلي والنصر.. الراقي لمواصلة التفوق والعالمي يستهدف الصدارة

 

2020-10-27T02:31:32+03:00 لا صوت يعلو فوق صوت النقاط الثلاث.. تحت تلك اللافتة يحط فريق الأهلي الرحال في العاصمة الرياض لفرض موعد ثقيل مع النصر، في قمة الجولة العشرين من منافسات دوري كأس
النصر ضد الأهلي.. حلقة جديدة في مسلسل الصراع على القمة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

النصر ضد الأهلي.. حلقة جديدة في مسلسل الصراع على القمة

في قمة الجولة العشرين

النصر ضد الأهلي.. حلقة جديدة في مسلسل الصراع على القمة
  • 79
  • 0
  • 0
فريق التحرير
2 رجب 1441 /  26  فبراير  2020   12:40 م

لا صوت يعلو فوق صوت النقاط الثلاث.. تحت تلك اللافتة يحط فريق الأهلي الرحال في العاصمة الرياض لفرض موعد ثقيل مع النصر، في قمة الجولة العشرين من منافسات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان، والتي تجري مساء غدٍ الخميس، على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالملز.

ولا تبدو كفة طرف أرجح من آخر، على الرغم من حالة الاستقرار العام الذي يعم أرجاء النصر، مقابل محاولات من الراقي للخروج من تتابع الكبوات، ما بين تغييرات في الهيكل الإداري بعد عاصفة من الأزمات، قبل أن يتبعها اضطراب على الصعيد الفني بإقالة المدرب السويسري كريستيان جروس، والاستعانة بالمؤقت مازن بهكلي.

الضغط على الصدارة

ويبحث أصفر الرياض عن مواصلة الضغط على الغريم التقليدي الهلال، في صدارة الدوري السعودي للمحترفين، بتحقيق الفوز على الضيف القادم من جدة، على أمل أن تأتي الأنباء السارة من القصيم بتعثر الأزرق في موقعة التعاون، عصر غدٍ الخميس.

ويدخل العالمي موقعة الأهلي، مدعومًا بسجل خالٍ من الهزائم في المباريات التسع الأخيرة في الدوري، إلا أن رجال البرتغالي روي فيتوريا سقطوا في فخ التعادل 3 مرات، كلفت الفريق التخلي عن الصدارة طواعية لصالح الهلال.

ويخشى النصر من تكرار سيناريو آخر مواجهة جمعت الفريقين على ملعب الملز، والتي حسمها الأهلي بفوز ثمين خارج الديار بهدفين دون رد، في نوفمبر2018، إلا أن موقعة الدور الأول في جدة خرجت سلبية بعدما سيطر على مجرياتها التعادل دون أهداف.

وشحن رفاق الهداف عبدالرزاق حمدالله بطاريات الثقة، بتحقيق 3 انتصارات متتالية جاءت جميعها بعيدًا عن الديار، على حساب الشباب والحزم في الدوري، والعين الإماراتي في دوري أبطال آسيا. ويحتل فارس نجد المركز الثاني على سلم ترتيب دوري المحترفين، برصيد 41 نقطة، من 19 مباراة بفارق 3 نقاط فقط خلف الهلال، جمعها من الفوز في 12 مباراة، والتعادل في خمس، فيما تكبد الفريق هزيمتين حتى الآن.

مرابط خارج الحسابات

ويبدو روي فيتوريا في مأزق حقيقي مع اقتراب صانع ألعاب الفريق، المغربي الدولي نور الدين أمرابط من الغياب عن مباراة القمة، بسبب إصابة عضلية ستبعده لفترة قد تصل لأسبوعين، وهو ما يفقد الفريق إحدى القطع الحيوية على رقعة البرتغالي.

ولن يكون أمرابط الغائب الوحيد عن سكواد العالمي، حيث يستمر غياب الثنائي عبدالله مادو وعبدالعزيز جبرين عن النصر لعدم اكتمال تعافي الثنائي بشكل كامل من الإصابة، إلا أن فيتوريا يمتلك من البدائل ما يمنح الفريق بعض الأريحية في التعامل مع إيقاع المباراة.

استعادة ذاكرة الانتصارات

وفي المقابل، لا يمر الأهلي بأفضل الفترات، حيث تكبد الراقي خسارتين متتاليتين في الدوري، الأولى في عقر داره أمام الوحدة، والثانية أكثر قسوة أمام الفتح متذيل الترتيب، ليبتعد عن سباق اللقب نظريًا، وإن بقي في المركز الثالث برصيد 33 نقطة.

ويدرك الأهلي أن مهمة الرياض لا تقبل القسمة على اثنين، رغم دوافع الفوز لدى صاحب القواعد فريق النصر، في ظل تلاقي رغبة الطرفين في انتزع نقاط المباراة كاملة، من أجل البقاء في مشهد المنافسة على الدوري، الذي يتصدر قمته الهلال.

ويسعى بهكلي إلى إنعاش ذاكرة انتصارات الفريق، وتجاوز كبوة الأيام الصعبة التي عاشها النادي في الفترة الماضية، معولًا كثيرًا على استعادة القوة الضاربة، بعد اكتمال تعافي الهداف التاريخي للراقي السوري عمر السومة، وكذلك صانع الألعاب الجزائري يوسف بلايلي.

وإلى جانب الثنائي المتألق، استعاد بهكلي أيضًا، جهود المهاجم دجانيني تافاريس، بعد التماثل للشفاء، والذي يمثل أحد الأوراق المهمة على رقعة الراقي؛ حيث خاض محترف كاب فيردي 19 مباراة مع الأهلي في الدوري في الموسم الجاري، بمعدل 1543 دقيقة، سجل خلالها 8 أهداف، وصنع اثنين، حتى الآن.

ويفتقد الأهلي جهود العديد من لاعبيه، وهم محمد آل فتيل ومحمد خبراني ومعتز هوساوي وعبدالباسط هندي ومحمد العويس ومهند عسيري ونوح الموسى، كما يعود للمباراة أيضًا، جوزيف دي سوزا، الذي غاب بسبب الإصابة خلال الفترة الماضية.

الزعيم في القصيم وعينه على الرياض

ويخوض الهلال المتصدر، برصيد 44 نقطة، اختبارًا صعبًا خارج ملعبه غدًا الخميس، أمام التعاون، الذي يحتل المركز السادس برصيد 29 نقطة، رغم أنه كان أحد أضلاع المربع الذهبي الموسم الماضي.

ودائمًا ما يواجه الهلال صعوبات ضد سكري القصيم في السنوات القليلة الماضية، فقد هزمه التعاون، مرتين في أبريل من العام الماضي، بما في ذلك انتصار ساحق 5-0 في قبل نهائي كأس الملك، بالرياض.

وتشهد مواجهات الفريقين العديد من الأهداف في المعتاد، حيث حقق الهلال في عام 2017 الفوز في مناسبتين على التعاون برباعية مقابل ثلاثة أهداف في الدوري، وكأس خادم الحرمين، كما خسر أيضًا برباعية مقابل هدفين في الدوري، عام 2016.

وفي باقي مباريات الجولة، يبحث الاتحاد المتعثر عن انتصاره الأول تحت قيادة المدرب البرازيلي الجديد فابيو كاريلي عندما يستضيف الشباب في جدة، يوم السبت المقبل، إلى جانب محو آثار الخسارة المريرة أمام الهلال في الجولة الماضية، بهدف دون رد، في كلاسيكو درامي.

وفي النصف الأسفل من جدول الترتيب، يلتقي متذيل الجدول ضمك بقيادة المخضرم الجزائري نور الدين بن زكري، الحزم، بينما يلعب العدالة صاحب المركز قبل الأخير مع الفيصلي بعد غدٍ الجمعة.

اقرأ أيضًا:

النصر يعلن أسعار تذاكر مواجهة الأهلي وموعد طرحها للجماهير

الأهلي يتلقى خبرًا سارًا قبل موقعة النصر

كلاسيكو الأهلي والنصر.. الراقي لمواصلة التفوق والعالمي يستهدف الصدارة

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك