Menu
تهم الفساد تطيح برئيس الاتحاد الدولي لرفع الأثقال

استقال المجري تاماس ايان رئيس الاتحاد الدولي لرفع الأثقال بعد عشرين عاما قضاها في المنصب.

وعمل أيان لمدة 44 عامًا في الاتحاد الدولي لرفع الأثقال، لكنه استقال من منصبه بشكل فوري بعد إيقافه عن ممارسة مهامّ عمله منذ يناير الماضي لاتهامات تتعلق بالفساد.

وذكر الاتحاد الدولي لرفع الأثقال في بيان رسمي، أنه قبل استقالة أيان من خلال اتصال عبر تقنية الدائرة التلفزيونية المغلقة، بعدما كان واضحًا أن أعضاء المجلس التنفيذي في طريقهم للإطاحة به.

وقال المجري أيان البالغ من العمر 81 عامًا، والذي شغل منصب الأمين العامّ للاتحاد الدولي لرفع الأثقال طوال 24 عامًا، قبل انتخابه رئيسًا في عام 2000، أنه قدم أفضل ما في حياته لخدمة الرياضة التي يحبها.

وكانت اللجنة الأولمبية الدولية قد أكدت مطلع العام الحالي، أن الادعاءات التي جاءت في فيلم وثائقي ألماني بشأن المنشطات في الاتحاد الدولي لألعاب القوى خطيرة ومقلقة.

ويزعم الفيلم الوثائقي وجود فساد من قبل الوكالة المجرية لمكافحة المنشطات، وغياب ضوابط التدريب للأبطال الرياضيين في الألعاب الأولمبية وبطولات العالم بجانب اختفاء ملايين اليورو من الأرباح في الاتحاد الدولي لرفع الأثقال، كما اتهم الفيلم الوثائقي، أيان بفتح الباب أمام عملية التلاعب في المنشطات.

ووفقًا للتقرير، فإن نحو نصف الفائزين بـ450 ميدالية في الأولمبياد وبطولات العالم منذ عام 2008 إلى عام 2017 لم يخضعوا لأي اختبار للمنشطات خلال التدريبات في العام الذي أحرزوا فيه هذه الميداليات، إلا أن أيان نفى هذه الادعاءات لكنه تعرض للإيقاف تسعين يومًا.

من جانبها، قالت الرئيسة المؤقتة للاتحاد الدولي، الأمريكية أورسولا باباندريا أنها تأمل في عصر جديد للرياضة التي تحيطها المشكلات من كل جانب، وأيضًا عصر جديد للاتحاد الدولي.

اقرا ايضا

حرمان مصر من المشاركة في منافسات رفع الأثقال بدورة طوكيو الأولمبية

2020-04-16T14:31:48+03:00 استقال المجري تاماس ايان رئيس الاتحاد الدولي لرفع الأثقال بعد عشرين عاما قضاها في المنصب. وعمل أيان لمدة 44 عامًا في الاتحاد الدولي لرفع الأثقال، لكنه استقال م
تهم الفساد تطيح برئيس الاتحاد الدولي لرفع الأثقال
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


تهم الفساد تطيح برئيس الاتحاد الدولي لرفع الأثقال

بعد 20 عامًا قضاها في منصبه

تهم الفساد تطيح برئيس الاتحاد الدولي لرفع الأثقال
  • 32
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 شعبان 1441 /  16  أبريل  2020   02:31 م

استقال المجري تاماس ايان رئيس الاتحاد الدولي لرفع الأثقال بعد عشرين عاما قضاها في المنصب.

وعمل أيان لمدة 44 عامًا في الاتحاد الدولي لرفع الأثقال، لكنه استقال من منصبه بشكل فوري بعد إيقافه عن ممارسة مهامّ عمله منذ يناير الماضي لاتهامات تتعلق بالفساد.

وذكر الاتحاد الدولي لرفع الأثقال في بيان رسمي، أنه قبل استقالة أيان من خلال اتصال عبر تقنية الدائرة التلفزيونية المغلقة، بعدما كان واضحًا أن أعضاء المجلس التنفيذي في طريقهم للإطاحة به.

وقال المجري أيان البالغ من العمر 81 عامًا، والذي شغل منصب الأمين العامّ للاتحاد الدولي لرفع الأثقال طوال 24 عامًا، قبل انتخابه رئيسًا في عام 2000، أنه قدم أفضل ما في حياته لخدمة الرياضة التي يحبها.

وكانت اللجنة الأولمبية الدولية قد أكدت مطلع العام الحالي، أن الادعاءات التي جاءت في فيلم وثائقي ألماني بشأن المنشطات في الاتحاد الدولي لألعاب القوى خطيرة ومقلقة.

ويزعم الفيلم الوثائقي وجود فساد من قبل الوكالة المجرية لمكافحة المنشطات، وغياب ضوابط التدريب للأبطال الرياضيين في الألعاب الأولمبية وبطولات العالم بجانب اختفاء ملايين اليورو من الأرباح في الاتحاد الدولي لرفع الأثقال، كما اتهم الفيلم الوثائقي، أيان بفتح الباب أمام عملية التلاعب في المنشطات.

ووفقًا للتقرير، فإن نحو نصف الفائزين بـ450 ميدالية في الأولمبياد وبطولات العالم منذ عام 2008 إلى عام 2017 لم يخضعوا لأي اختبار للمنشطات خلال التدريبات في العام الذي أحرزوا فيه هذه الميداليات، إلا أن أيان نفى هذه الادعاءات لكنه تعرض للإيقاف تسعين يومًا.

من جانبها، قالت الرئيسة المؤقتة للاتحاد الدولي، الأمريكية أورسولا باباندريا أنها تأمل في عصر جديد للرياضة التي تحيطها المشكلات من كل جانب، وأيضًا عصر جديد للاتحاد الدولي.

اقرا ايضا

حرمان مصر من المشاركة في منافسات رفع الأثقال بدورة طوكيو الأولمبية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك