Menu
بسبب كورونا.. الحزن يخيم على الكرة الفرنسية بعد وفاة «رئيس مرسيليا»

خيَّمت حالة من الحزن على كرة القدم الفرنسية، في أعقاب إعلان أولمبيك مارسيليا، في ساعة متأخرة مساء الثلاثاء، وفاة رئيس نادي الجنوب السابق، بابي ضيوف، عن عمر يناهز 68 عامًا، بعد صراع قصير مع المرض، جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وقال نادي الجنوب الفرنسي، في بيان مقتصب، عبر الحساب الرسمي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»: «إنه بحزن شديد، علم أولمبيك مارسيليا بوفاة بابي ضيوف».

وأضاف البيان: «بابي –صاحب الأصول الإفريقية- سيبقى في قلب مارسيليا إلى الأبد، كأحد أبرز الأشخاص في تاريخ النادي الفرنسي، نرسل خالص تعازينا لأسرته ومحبيه».

وكان مارسيليا، أعلن في وقت سابق يوم الثلاثاء، إصابة ضيوف، السنغالي الجنسية الذي انتقل إلى المدينة الفرنسية كمراهق، جراء الإصابة بالوباء الذي ظهر في الصين لأول مرة، ديسمبر الماضي.

وخاض رئيس مارسيليا السابق رحلة علاج قصيرة في مسقط رأسه بمدينة داكار عاصمة السنغال، قبل أن يرضخ لأحكام المرض في النهاية، ليضع حدًا لمسيرة حافلة، سطّر خلالها الفصل الأهم في ضيوف، الذي عمل صحفيًا ووكيل أعمال لاعبين سابق، منصب رئيس نادي مرسيليا، خلال الفترة من 2005 وحتى 2009، واحتل الفريق حينها المركز الثاني مرتين في دوري الليج آ، كما بلغ نهائي مشواره مع النادي الفرنسي.

وشغل كأس الرابطة مرتين وخسر في المناسبتين.

اقرأ أيضًا:

فرنسا تسجل أعلى معدل يومي لوفيات كورونا

سان جيرمان يزاحم برشلونة على صفقة فرنسية

هروب حارس سان جيرمان من فرنسا بسبب الحجر المنزلي

2020-09-21T02:05:23+03:00 خيَّمت حالة من الحزن على كرة القدم الفرنسية، في أعقاب إعلان أولمبيك مارسيليا، في ساعة متأخرة مساء الثلاثاء، وفاة رئيس نادي الجنوب السابق، بابي ضيوف، عن عمر يناه
بسبب كورونا.. الحزن يخيم على الكرة الفرنسية بعد وفاة «رئيس مرسيليا»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بسبب كورونا.. الحزن يخيم على الكرة الفرنسية بعد وفاة «رئيس مرسيليا»

عقب مرضه القصير في داكار

بسبب كورونا.. الحزن يخيم على الكرة الفرنسية بعد وفاة «رئيس مرسيليا»
  • 66
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 شعبان 1441 /  01  أبريل  2020   09:55 ص

خيَّمت حالة من الحزن على كرة القدم الفرنسية، في أعقاب إعلان أولمبيك مارسيليا، في ساعة متأخرة مساء الثلاثاء، وفاة رئيس نادي الجنوب السابق، بابي ضيوف، عن عمر يناهز 68 عامًا، بعد صراع قصير مع المرض، جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وقال نادي الجنوب الفرنسي، في بيان مقتصب، عبر الحساب الرسمي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»: «إنه بحزن شديد، علم أولمبيك مارسيليا بوفاة بابي ضيوف».

وأضاف البيان: «بابي –صاحب الأصول الإفريقية- سيبقى في قلب مارسيليا إلى الأبد، كأحد أبرز الأشخاص في تاريخ النادي الفرنسي، نرسل خالص تعازينا لأسرته ومحبيه».

وكان مارسيليا، أعلن في وقت سابق يوم الثلاثاء، إصابة ضيوف، السنغالي الجنسية الذي انتقل إلى المدينة الفرنسية كمراهق، جراء الإصابة بالوباء الذي ظهر في الصين لأول مرة، ديسمبر الماضي.

وخاض رئيس مارسيليا السابق رحلة علاج قصيرة في مسقط رأسه بمدينة داكار عاصمة السنغال، قبل أن يرضخ لأحكام المرض في النهاية، ليضع حدًا لمسيرة حافلة، سطّر خلالها الفصل الأهم في ضيوف، الذي عمل صحفيًا ووكيل أعمال لاعبين سابق، منصب رئيس نادي مرسيليا، خلال الفترة من 2005 وحتى 2009، واحتل الفريق حينها المركز الثاني مرتين في دوري الليج آ، كما بلغ نهائي مشواره مع النادي الفرنسي.

وشغل كأس الرابطة مرتين وخسر في المناسبتين.

اقرأ أيضًا:

فرنسا تسجل أعلى معدل يومي لوفيات كورونا

سان جيرمان يزاحم برشلونة على صفقة فرنسية

هروب حارس سان جيرمان من فرنسا بسبب الحجر المنزلي

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك