Menu
قتل الصحفية «ميروسلافا برياتش» يتسبب في اعتقال سياسي مكسيكي

بعد ما يقرب من 4 سنوات على مقتل صحفية في شمال المكسيك، تم إلقاء القبض على سياسي محلي للاشتباه في تورطه في الجريمة.

وقال بيان من مكتب المدعي العام يوم الخميس، إنه قدَّم معلومات عن الصحفية ميروسلافا برياتش إلى الجناة.

وقتلت مراسلة صحيفة لا جورنادا، البالغة من العمر 54 عامًا، بالرصاص في سيارتها خارج منزلها في مدينة تشيواوا في 23 مارس 2017.

وتلقت قبل ذلك تهديدات بسبب تقاريرها عن تورط سياسيين في الجريمة المنظمة في ولاية تشيواوا.

وفي أغسطس الماضي، حُكم على زعيم في عصابة مخدرات لوس سالازار، الذي يُزعم أنه أمر بقتل برياتش، بالسجن لمدة 50 عاما.

وكان السياسي من حزب العمل الوطني المحافظ- والذي اعتقل مؤخرًا- كان رئيسا لبلدة تشينيباس في تشيواوا.

وبحسب التحقيق الذي أجراه مكتب المدعي الخاص لحقوق الإنسان، فقد زود المسؤولين عن القتل بمعلومات عن برياتش.

وتعتبر المكسيك، التي تشهد ارتكاب ما يقرب من 100 جريمة قتل في اليوم، واحدة من أخطر دول العالم خارج مناطق الحرب بالنسبة للصحفيين، وغالبًا ما يكون الضحايا مراسلين يغطون الجريمة المنظمة.

اقرأ أيضًا: 

الجيش السوداني يتجه إلى آخر نقطة حدودية مع إثيوبيا بعد سيطرته على «جبل أبوطيور»
مصر تؤكد تضامنها مع السودان في حماية أمنه ضد الاعتداءات الإثيوبية على الحدود

2021-07-14T18:57:23+03:00 بعد ما يقرب من 4 سنوات على مقتل صحفية في شمال المكسيك، تم إلقاء القبض على سياسي محلي للاشتباه في تورطه في الجريمة. وقال بيان من مكتب المدعي العام يوم الخميس،
قتل الصحفية «ميروسلافا برياتش» يتسبب في اعتقال سياسي مكسيكي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

قتل الصحفية «ميروسلافا برياتش» يتسبب في اعتقال سياسي مكسيكي

قدم معلومات عنها للجناة قبل 4 سنوات..

قتل الصحفية «ميروسلافا برياتش» يتسبب في اعتقال سياسي مكسيكي
  • 97
  • 0
  • 0
فريق التحرير
3 جمادى الأول 1442 /  18  ديسمبر  2020   12:51 م

بعد ما يقرب من 4 سنوات على مقتل صحفية في شمال المكسيك، تم إلقاء القبض على سياسي محلي للاشتباه في تورطه في الجريمة.

وقال بيان من مكتب المدعي العام يوم الخميس، إنه قدَّم معلومات عن الصحفية ميروسلافا برياتش إلى الجناة.

وقتلت مراسلة صحيفة لا جورنادا، البالغة من العمر 54 عامًا، بالرصاص في سيارتها خارج منزلها في مدينة تشيواوا في 23 مارس 2017.

وتلقت قبل ذلك تهديدات بسبب تقاريرها عن تورط سياسيين في الجريمة المنظمة في ولاية تشيواوا.

وفي أغسطس الماضي، حُكم على زعيم في عصابة مخدرات لوس سالازار، الذي يُزعم أنه أمر بقتل برياتش، بالسجن لمدة 50 عاما.

وكان السياسي من حزب العمل الوطني المحافظ- والذي اعتقل مؤخرًا- كان رئيسا لبلدة تشينيباس في تشيواوا.

وبحسب التحقيق الذي أجراه مكتب المدعي الخاص لحقوق الإنسان، فقد زود المسؤولين عن القتل بمعلومات عن برياتش.

وتعتبر المكسيك، التي تشهد ارتكاب ما يقرب من 100 جريمة قتل في اليوم، واحدة من أخطر دول العالم خارج مناطق الحرب بالنسبة للصحفيين، وغالبًا ما يكون الضحايا مراسلين يغطون الجريمة المنظمة.

اقرأ أيضًا: 

الجيش السوداني يتجه إلى آخر نقطة حدودية مع إثيوبيا بعد سيطرته على «جبل أبوطيور»
مصر تؤكد تضامنها مع السودان في حماية أمنه ضد الاعتداءات الإثيوبية على الحدود

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك