Menu
«أوروبا تريد الوقوف».. حملة تطالب بعدم إجبار المشجعين على الجلوس

طالبت مجموعات مشجعين من جميع أنحاء أوروبا، الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا»، برفع حظر- وصفوه بأنه عفا عليه الزمن-، عن مناطق وقوف الجماهير في المدرجات، خلال مباريات دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي.

وفي خطاب مفتوح لرئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أليكسندر تشيفرين، أشار المشجعون إلى أن الحظر المفروض على وقوف الجماهير لا معنى له؛ لأن العديد من المشجعين يقفون على كل حال، بغض النظر عما إذا كان ذلك مسموحًا لهم أو لا.

ويحظر الاتحاد الأوروبي والاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) وقوف الجماهير في بطولاتهما، مثلما يفعل الدوري الإنجليزي الممتاز، لكن هناك بعض الدول التي تسمح بوقوف المشجعين خلال المباريات، خاصة دوري الدرجة الأولى الألماني.

وأشار الخطاب، وهو جزء من حملة أطلق عليها «أوروبا ترغب في الوقوف»، إلى أن حظر وقوف الجماهير في مباريات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، بدأ في 1988 كحل سريع بعد العديد من الكوارث في ملاعب أوروبية.

وقال الخطاب، إن التقييمات طويلة الأجل توصلت إلى أن وجود أماكن مخصصة لوقوف الجماهير؛ ليس السبب في الكوارث التي حدثت.

وأضاف الخطاب، أنه من غير المعقول تركيب مقاعد من أجل مسابقات الاتحاد الأوروبي بتكلفة عالية، على الرغم من أن الجماهير ينتهي بها الحال وقوفًا على أية حال على المقاعد أو بينها.

وقال الخطاب، إن وجود ملاعب كل مدرجاتها بها مقاعد يؤدي لارتفاع أسعار التذاكر، كما يؤدي إلى ابتعاد الشباب والجماهير من أصحاب الدخل المنخفض عن حضور المباريات في الملعب، وهو أمر  يجب ألا يقلل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم من شأنه، أو يتجاهله.

وأكدت مجموعات الجماهير، أن في الفترة الأخيرة رفعت اسكتلندا وفرنسا وهولندا الحظر عن وقوف المشجعين، وتدرس دول أخرى السير على هذه الخطى.

وفي إنجلترا، يُشترط أن تكون ملاعب أندية الدوري الممتاز والدرجة الثانية مزودة بمقاعد لجميع المشجعين، عقب كارثة هيلسبره في 1989، عندما قُتل 96 مشجعًا في حادث دهس، خلال لقاء ليفربول أمام نوتنجهام فورست، في قبل نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي.

وفي دول مثل ألمانيا والنمسا وسويسرا والسويد، لم يتم منع مدرجات الوقوف، بينما تمت إعادة تصميم الأماكن المتاحة؛ حتى تصبح أكثر أمانًا، وفي الوقت ذاته السماح للمشجعين بالاستمتاع بالأجواء الصاخبة.

2020-11-22T09:43:43+03:00 طالبت مجموعات مشجعين من جميع أنحاء أوروبا، الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا»، برفع حظر- وصفوه بأنه عفا عليه الزمن-، عن مناطق وقوف الجماهير في المدرجات، خلال م
«أوروبا تريد الوقوف».. حملة تطالب بعدم إجبار المشجعين على الجلوس
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«أوروبا تريد الوقوف».. حملة تطالب بعدم إجبار المشجعين على الجلوس

الحظر فرض حرصًا على سلامة الجماهير..

«أوروبا تريد الوقوف».. حملة تطالب بعدم إجبار المشجعين على الجلوس
  • 323
  • 0
  • 0
فريق التحرير
29 جمادى الآخر 1440 /  06  مارس  2019   10:52 م

طالبت مجموعات مشجعين من جميع أنحاء أوروبا، الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا»، برفع حظر- وصفوه بأنه عفا عليه الزمن-، عن مناطق وقوف الجماهير في المدرجات، خلال مباريات دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي.

وفي خطاب مفتوح لرئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أليكسندر تشيفرين، أشار المشجعون إلى أن الحظر المفروض على وقوف الجماهير لا معنى له؛ لأن العديد من المشجعين يقفون على كل حال، بغض النظر عما إذا كان ذلك مسموحًا لهم أو لا.

ويحظر الاتحاد الأوروبي والاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) وقوف الجماهير في بطولاتهما، مثلما يفعل الدوري الإنجليزي الممتاز، لكن هناك بعض الدول التي تسمح بوقوف المشجعين خلال المباريات، خاصة دوري الدرجة الأولى الألماني.

وأشار الخطاب، وهو جزء من حملة أطلق عليها «أوروبا ترغب في الوقوف»، إلى أن حظر وقوف الجماهير في مباريات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، بدأ في 1988 كحل سريع بعد العديد من الكوارث في ملاعب أوروبية.

وقال الخطاب، إن التقييمات طويلة الأجل توصلت إلى أن وجود أماكن مخصصة لوقوف الجماهير؛ ليس السبب في الكوارث التي حدثت.

وأضاف الخطاب، أنه من غير المعقول تركيب مقاعد من أجل مسابقات الاتحاد الأوروبي بتكلفة عالية، على الرغم من أن الجماهير ينتهي بها الحال وقوفًا على أية حال على المقاعد أو بينها.

وقال الخطاب، إن وجود ملاعب كل مدرجاتها بها مقاعد يؤدي لارتفاع أسعار التذاكر، كما يؤدي إلى ابتعاد الشباب والجماهير من أصحاب الدخل المنخفض عن حضور المباريات في الملعب، وهو أمر  يجب ألا يقلل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم من شأنه، أو يتجاهله.

وأكدت مجموعات الجماهير، أن في الفترة الأخيرة رفعت اسكتلندا وفرنسا وهولندا الحظر عن وقوف المشجعين، وتدرس دول أخرى السير على هذه الخطى.

وفي إنجلترا، يُشترط أن تكون ملاعب أندية الدوري الممتاز والدرجة الثانية مزودة بمقاعد لجميع المشجعين، عقب كارثة هيلسبره في 1989، عندما قُتل 96 مشجعًا في حادث دهس، خلال لقاء ليفربول أمام نوتنجهام فورست، في قبل نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي.

وفي دول مثل ألمانيا والنمسا وسويسرا والسويد، لم يتم منع مدرجات الوقوف، بينما تمت إعادة تصميم الأماكن المتاحة؛ حتى تصبح أكثر أمانًا، وفي الوقت ذاته السماح للمشجعين بالاستمتاع بالأجواء الصاخبة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك