Menu
الضرائب الإسبانية تلاحق نيمار مجددًا بسبب «المكافآت الإضافية»

عاد النجم البرازيلي نيمار؛ ليكون هدفًا لسلطات الضرائب الإسبانية التي لاحقته سابقًا بسبب شبهات تتعلق بصفقة انتقاله من سانتوس إلى برشلونة عام 2013، وذلك بعدما فتحت تحقيقًا بشأن المكافآت المرتبطة بتمديد عقده مع النادي الكتالوني وانتقاله القياسي إلى باريس سان جيرمان الفرنسي عام 2017، بحسب صحيفة «إل موندو» الإسبانية.

ووفقًا للصحيفة، تقوم سلطات الضرائب الإسبانية بالتحقيق في ما إذا كان نيمار قد دفع في إسبانيا الضرائب المتوجبة عليه من المكافآت الإضافية التي حصل عليها من برشلونة، ومن صفقة انتقاله إلى سان جيرمان.

ورفضت وزارة المالية الإسبانية التعليق على ما ذكرته «إل موندو» لدى الاتصال بها من قبل وكالة الصحافة الفرنسية.

وكمقيم خاضع للضريبة في إسبانيا عن عام 2017، أي عامه الأخير مع برشلونة قبل الانتقال إلى سان جيرمان مقابل رقم قياسي قدره 222 مليون يورو، على نيمار التصريح عن دخله لذلك العام إن كان ما تقاضاه في إسبانيا أو فرنسا خلال تلك الفترة.

وتعد المكافأة المالية الناجمة عن تمديد عقده مع برشلونة في صيف 2016 لمدة خمسة أعوام، هي محور معركة قانونية بين البرازيلي وناديه السابق. ومن المقرر عقد جلسة يوم 21 مارس أمام محكمة العمل في برشلونة.

وبحسب الصحيفة الإسبانية، فقد طلبت السلطات الضرائب من المحكمة تزويدها بجميع المعلومات المتعلقة بهذه المعاملات المالية التي تشمل مبلغ الـ26 مليون يورو الذي اتفق عليه نيمار وبرشلونة كمكافأة بعد أن مدد البرازيلي عقده في 2016.

وبعد الرحيل المفاجئ للبرازيلي إلى سان جيرمان في صيف 2017، رفض برشلونة أن يدفع هذا المبلغ إلى لاعب سانتوس السابق، كما قرر مقاضاته على خلفية عدم احترامه عقده، مطالبًا اللاعب بإعادة مكافأة وتعويض بقيمة 8,5 ملايين يورو.

وبدوره، احتكم اللاعب بشكوى ضد ناديه السابق أمام دائرة فض النزاعات في الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، مطالبًا بأن يدفع برشلونة ما اتفق عليه.

وواجه العديد من نجوم كرة القدم مشاكل مع سلطات الضرائب الإسبانية في السنوات الأخيرة. ففي يناير الماضي حكم على نجم يوفنتوس الإيطالي حاليًّا وريال مدريد السابق البرتغالي كريستيانو رونالدو بالسجن لمدة عامين مع وقف التنفيذ.

وحسب مصدر قضائي، فإن التسوية التي قام بها رونالدو مع سلطات الضرائب الإسبانية، تقضي بسداده المتوجب عليه من ضرائب وغرامات، واستبدال حكم السجن بغرامة مالية إضافية، وهو ما كلفه 18,8 يورو.

كما حكم على النجم الأرجنتيني لبرشلونة ليونيل ميسي في 2016 بدفع مبلغ مليوني يورو مع حكم بالسجن لمدة 21 شهرًا، استبدل لاحقًا بغرامة اضافية قدرها 252 ألف يورو؛ وذلك بسبب التهرب الضريبي أيضًا.

2019-03-11T15:56:29+03:00 عاد النجم البرازيلي نيمار؛ ليكون هدفًا لسلطات الضرائب الإسبانية التي لاحقته سابقًا بسبب شبهات تتعلق بصفقة انتقاله من سانتوس إلى برشلونة عام 2013، وذلك بعدما فتح
الضرائب الإسبانية تلاحق نيمار مجددًا بسبب «المكافآت الإضافية»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الضرائب الإسبانية تلاحق نيمار مجددًا بسبب «المكافآت الإضافية»

السلطات تجمع معلومات بشأن ما تقاضاه في عامه الأخير

الضرائب الإسبانية تلاحق نيمار مجددًا بسبب «المكافآت الإضافية»
  • 103
  • 0
  • 0
فريق التحرير
4 رجب 1440 /  11  مارس  2019   03:56 م

عاد النجم البرازيلي نيمار؛ ليكون هدفًا لسلطات الضرائب الإسبانية التي لاحقته سابقًا بسبب شبهات تتعلق بصفقة انتقاله من سانتوس إلى برشلونة عام 2013، وذلك بعدما فتحت تحقيقًا بشأن المكافآت المرتبطة بتمديد عقده مع النادي الكتالوني وانتقاله القياسي إلى باريس سان جيرمان الفرنسي عام 2017، بحسب صحيفة «إل موندو» الإسبانية.

ووفقًا للصحيفة، تقوم سلطات الضرائب الإسبانية بالتحقيق في ما إذا كان نيمار قد دفع في إسبانيا الضرائب المتوجبة عليه من المكافآت الإضافية التي حصل عليها من برشلونة، ومن صفقة انتقاله إلى سان جيرمان.

ورفضت وزارة المالية الإسبانية التعليق على ما ذكرته «إل موندو» لدى الاتصال بها من قبل وكالة الصحافة الفرنسية.

وكمقيم خاضع للضريبة في إسبانيا عن عام 2017، أي عامه الأخير مع برشلونة قبل الانتقال إلى سان جيرمان مقابل رقم قياسي قدره 222 مليون يورو، على نيمار التصريح عن دخله لذلك العام إن كان ما تقاضاه في إسبانيا أو فرنسا خلال تلك الفترة.

وتعد المكافأة المالية الناجمة عن تمديد عقده مع برشلونة في صيف 2016 لمدة خمسة أعوام، هي محور معركة قانونية بين البرازيلي وناديه السابق. ومن المقرر عقد جلسة يوم 21 مارس أمام محكمة العمل في برشلونة.

وبحسب الصحيفة الإسبانية، فقد طلبت السلطات الضرائب من المحكمة تزويدها بجميع المعلومات المتعلقة بهذه المعاملات المالية التي تشمل مبلغ الـ26 مليون يورو الذي اتفق عليه نيمار وبرشلونة كمكافأة بعد أن مدد البرازيلي عقده في 2016.

وبعد الرحيل المفاجئ للبرازيلي إلى سان جيرمان في صيف 2017، رفض برشلونة أن يدفع هذا المبلغ إلى لاعب سانتوس السابق، كما قرر مقاضاته على خلفية عدم احترامه عقده، مطالبًا اللاعب بإعادة مكافأة وتعويض بقيمة 8,5 ملايين يورو.

وبدوره، احتكم اللاعب بشكوى ضد ناديه السابق أمام دائرة فض النزاعات في الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، مطالبًا بأن يدفع برشلونة ما اتفق عليه.

وواجه العديد من نجوم كرة القدم مشاكل مع سلطات الضرائب الإسبانية في السنوات الأخيرة. ففي يناير الماضي حكم على نجم يوفنتوس الإيطالي حاليًّا وريال مدريد السابق البرتغالي كريستيانو رونالدو بالسجن لمدة عامين مع وقف التنفيذ.

وحسب مصدر قضائي، فإن التسوية التي قام بها رونالدو مع سلطات الضرائب الإسبانية، تقضي بسداده المتوجب عليه من ضرائب وغرامات، واستبدال حكم السجن بغرامة مالية إضافية، وهو ما كلفه 18,8 يورو.

كما حكم على النجم الأرجنتيني لبرشلونة ليونيل ميسي في 2016 بدفع مبلغ مليوني يورو مع حكم بالسجن لمدة 21 شهرًا، استبدل لاحقًا بغرامة اضافية قدرها 252 ألف يورو؛ وذلك بسبب التهرب الضريبي أيضًا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك