Menu
«تخفيض الرواتب».. أندية ألمانيا تتحرك لاحتواء أزمة كورونا

أصبح نادي بروسيا مونشنجلادباخ، أول نادٍ محترف في ألمانيا، يوافق فيه اللاعبون بشكل تطوعي على تقليص رواتبهم، في إطار مبادرات تخفيف تبعات تجميد النشاط الرياضي؛ جراء تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وقال ماكس إيبرل، المدير الرياضي بالنادي الألماني، اليوم الخميس: «انضم الجهاز الفني، مثل مديرينا والمسؤولين الكبار لهذه الخطوة، فخور للغاية بالشباب، نقف سويًا من أجل بروسيا في الأوقات الجيدة والصعبة، أرادوا أن يردوا شيئًا لجلادباخ ولكل الجماهير التي تدعمنا».

من جانبه، حذَّر جان كريستيان دريسن المدير المالي بنادي بايرن ميونخ، من أن الأندية والبطولات والاتحادات ستواجه تحديات كبيرة للبقاء واقفًا على قدميها، فيما يوفر جلادباخ بتلك الخطوة أكثر من مليون يورو شهريًا، وفقًا لصحيفة «راينيشه بوست».

خسائر قاسية

وكانت رابطة الدوري الألماني لكرة القدم «بوندسليجا»، قررت في وقت سابق، تجميد المسابقة على الأقل حتى الثاني من أبريل المقبل، ولكن قليلين يتوقعون عودته للشكل الطبيعي سريعًا.

وتابع دريسن: «أن بايرن حقق أداءً جيدًا بالتأكيد في السنوات الأخيرة، الأمر الذي يمكّن النادي من التغلب على الأزمات، لكنه أقر بعدم قدرته على استمرار الأمر مع استمرار المعركة ضد فيروس كورونا».

بدوره، قال ستيفان شيبرز، المدير المالي لمونشنجلادباخ، إن أي مباراة تقام على ملعب الفريق بدون جماهير، مثل مباراة الديربي الأخيرة أمام كولون ستكلف النادي 2 مليون يورو، وإذا لم تُستأنف منافسات الدوري الألماني، فإن خسائر أكبر سوف تحدث بسبب عدم وجود مداخيل جراء البث التليفزيوني.

وأكد شيبرز: «الهدف هو أن ينجو فريق مونشنجلادباخ من أزمة فيروس كورونا»، مشيرًا إلى أن هدفهم فعل هذا بدون الاضطرار إلى طلب المساعدة.

وظائف آمنة على المدى الطويل

وأعلن نادي كارلسروه، أحد أندية الدرجة الثانية، أن لاعبي الفريق سيتخلون عن جزء من رواتبهم، بينما أعلن نادي ماينز أن وظائف العاملين به ستظل آمنة على المدى الطويل.

وفي هذا السياق، أكد رافائيل جيكفيتش، حارس مرمى فريق يونيون برلين، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أنه سيتخلى عن جزء من راتبه، معقبًا: «هذا الأمر يعد اختبارًا لنا جميعًا، وقت يختبر العالم بأسره قيمة العمل الجماعي، الذي يمكننا من خلاله تقليل الخسائر، التي تسببت فيها الأزمة».

وقال المحامي لينارد مارتن لويرور، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية، إن الأمور تتطلب إجراءات طواعية مثل تلك التي حدثت من جيكفيتش ولاعبي جلادباخ، وذلك لتحفيز الأندية على تخفيض رواتب اللاعبين.

وأضاف مارتن لويرور: «تخفيض الرواتب من جانب واحد أمر غير ممكن، الأمر يتطلب اتفاقات فردية مع اللاعبين».

اقتراح مشترك

وتقدم وزير الرياضة الإيطالي فينتشينزو سبادافورا، باقتراح مشترك مع الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، بإعادة التفاوض على عقود اللاعبين، لأن ذلك سيكون أمرًا ضروريًا، وهو اقتراح لم ترفضه رابطة اللاعبين المحترفين.

وأعلن نادي هارتس الأسكتلندي، أنه سيقوم بإجراء تخفيضات في رواتب اللاعبين والموظفين بنسبة 50%.

اقرأ أيضًا:

ولي العهد والمستشارة الألمانية يستعرضان توحيد جهود مكافحة انتشار كورونا

نادٍ الألماني يبيع الطعام بعد تأجيل الدوري بسبب فيروس كورونا

«كيليان».. أول لاعب في البوندسليجا الألماني يُصاب بكورونا

2020-03-19T23:13:16+03:00 أصبح نادي بروسيا مونشنجلادباخ، أول نادٍ محترف في ألمانيا، يوافق فيه اللاعبون بشكل تطوعي على تقليص رواتبهم، في إطار مبادرات تخفيف تبعات تجميد النشاط الرياضي؛ جرا
«تخفيض الرواتب».. أندية ألمانيا تتحرك لاحتواء أزمة كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«تخفيض الرواتب».. أندية ألمانيا تتحرك لاحتواء أزمة كورونا

من أجل وظائف آمنة على المدى الطويل

«تخفيض الرواتب».. أندية ألمانيا تتحرك لاحتواء أزمة كورونا
  • 92
  • 0
  • 0
فريق التحرير
24 رجب 1441 /  19  مارس  2020   11:13 م

أصبح نادي بروسيا مونشنجلادباخ، أول نادٍ محترف في ألمانيا، يوافق فيه اللاعبون بشكل تطوعي على تقليص رواتبهم، في إطار مبادرات تخفيف تبعات تجميد النشاط الرياضي؛ جراء تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وقال ماكس إيبرل، المدير الرياضي بالنادي الألماني، اليوم الخميس: «انضم الجهاز الفني، مثل مديرينا والمسؤولين الكبار لهذه الخطوة، فخور للغاية بالشباب، نقف سويًا من أجل بروسيا في الأوقات الجيدة والصعبة، أرادوا أن يردوا شيئًا لجلادباخ ولكل الجماهير التي تدعمنا».

من جانبه، حذَّر جان كريستيان دريسن المدير المالي بنادي بايرن ميونخ، من أن الأندية والبطولات والاتحادات ستواجه تحديات كبيرة للبقاء واقفًا على قدميها، فيما يوفر جلادباخ بتلك الخطوة أكثر من مليون يورو شهريًا، وفقًا لصحيفة «راينيشه بوست».

خسائر قاسية

وكانت رابطة الدوري الألماني لكرة القدم «بوندسليجا»، قررت في وقت سابق، تجميد المسابقة على الأقل حتى الثاني من أبريل المقبل، ولكن قليلين يتوقعون عودته للشكل الطبيعي سريعًا.

وتابع دريسن: «أن بايرن حقق أداءً جيدًا بالتأكيد في السنوات الأخيرة، الأمر الذي يمكّن النادي من التغلب على الأزمات، لكنه أقر بعدم قدرته على استمرار الأمر مع استمرار المعركة ضد فيروس كورونا».

بدوره، قال ستيفان شيبرز، المدير المالي لمونشنجلادباخ، إن أي مباراة تقام على ملعب الفريق بدون جماهير، مثل مباراة الديربي الأخيرة أمام كولون ستكلف النادي 2 مليون يورو، وإذا لم تُستأنف منافسات الدوري الألماني، فإن خسائر أكبر سوف تحدث بسبب عدم وجود مداخيل جراء البث التليفزيوني.

وأكد شيبرز: «الهدف هو أن ينجو فريق مونشنجلادباخ من أزمة فيروس كورونا»، مشيرًا إلى أن هدفهم فعل هذا بدون الاضطرار إلى طلب المساعدة.

وظائف آمنة على المدى الطويل

وأعلن نادي كارلسروه، أحد أندية الدرجة الثانية، أن لاعبي الفريق سيتخلون عن جزء من رواتبهم، بينما أعلن نادي ماينز أن وظائف العاملين به ستظل آمنة على المدى الطويل.

وفي هذا السياق، أكد رافائيل جيكفيتش، حارس مرمى فريق يونيون برلين، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أنه سيتخلى عن جزء من راتبه، معقبًا: «هذا الأمر يعد اختبارًا لنا جميعًا، وقت يختبر العالم بأسره قيمة العمل الجماعي، الذي يمكننا من خلاله تقليل الخسائر، التي تسببت فيها الأزمة».

وقال المحامي لينارد مارتن لويرور، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية، إن الأمور تتطلب إجراءات طواعية مثل تلك التي حدثت من جيكفيتش ولاعبي جلادباخ، وذلك لتحفيز الأندية على تخفيض رواتب اللاعبين.

وأضاف مارتن لويرور: «تخفيض الرواتب من جانب واحد أمر غير ممكن، الأمر يتطلب اتفاقات فردية مع اللاعبين».

اقتراح مشترك

وتقدم وزير الرياضة الإيطالي فينتشينزو سبادافورا، باقتراح مشترك مع الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، بإعادة التفاوض على عقود اللاعبين، لأن ذلك سيكون أمرًا ضروريًا، وهو اقتراح لم ترفضه رابطة اللاعبين المحترفين.

وأعلن نادي هارتس الأسكتلندي، أنه سيقوم بإجراء تخفيضات في رواتب اللاعبين والموظفين بنسبة 50%.

اقرأ أيضًا:

ولي العهد والمستشارة الألمانية يستعرضان توحيد جهود مكافحة انتشار كورونا

نادٍ الألماني يبيع الطعام بعد تأجيل الدوري بسبب فيروس كورونا

«كيليان».. أول لاعب في البوندسليجا الألماني يُصاب بكورونا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك