Menu

اليوم.. حسم صراع المقاعد الأوروبية بين الإنتر وأتلانتا وميلان

منافسة بين 4 فرق على بطاقتي التأهل إلى دوري الأبطال

تشهد الجولة الثامنة والثلاثين (الأخيرة) من الدوري الإيطالي لكرة القدم الليلة، منافسة بين أربعة فرق على بطاقتي التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، فيما ت
اليوم.. حسم صراع المقاعد الأوروبية بين الإنتر وأتلانتا وميلان
  • 57
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

تشهد الجولة الثامنة والثلاثين (الأخيرة) من الدوري الإيطالي لكرة القدم الليلة، منافسة بين أربعة فرق على بطاقتي التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، فيما تتنافس ثلاثة فرق أخرى على تجنب الهبوط للدرجة الثانية، في موسم هيمن عليه يوفنتوس بفوزه باللقب للمرة الثامنة على التوالي.

وكان يوفنتوس حسم سباق الفوز باللقب قبل أربع جولات من نهاية البطولة، إذ فاز باللقب للمرة الثامنة على التوالي، وهو رقم قياسي لا مثيل له في الدوريات الخمس الكبرى.

وانفرد نابولي بالمركز الثاني خلف يوفنتوس، فيما يحتل أتالانتا وإنتر ميلان المركزين الثالث والرابع المؤهلين لدوري أبطال أوروبا برصيد 66 نقطة لكل منهما، لكن الآمال لا تزال قائمة لميلان الذي يبتعد عنهما بفارق نقطة واحدة، إذ يحتل المركز الخامس برصيد 65 نقطة.

ويتبقى لدى روما فرصة ضئيلة للتأهل إلى مرحلة المجموعات مباشرة بالدوري الأوروبي، إذ يحتل المركز السادس، الذي يصعد بصاحبه لخوض الملحق المؤهل لدور المجموعات بالمسابقة القارية، برصيد 63 نقطة.

ويستضيف أتالانتا ضيفه ساسولو، فيما يزور ميلان مضيفه سبال، ويختتم روما موسمه بمواجهة ضيفه بارما في مباراة لن تشهد صعوبات كبيرة، خاصة وأن الفريق ليس معنيًا بصراع الهبوط باحتلاله المركز الرابع عشر برصيد 41 نقطة.

ويستضيف إنتر ميلان، الذي تلقى هزيمة ساحقة 1-4 في الجولة السابقة أمام نابولي، فريق إمبولي الذي خرج في نهاية الأسبوع الماضي من مراكز الهبوط، بعد فوزه على تورينو 4-1.

في غضون ذلك، فاز إمبولي في مبارياته الثلاث الأخيرة بالمسابقة، الأمر الذي جعله يتقدم بفارق نقطة واحدة عن جنوة صاحب المركز الثامن عشر (الثالث من القاع) المؤدي للهبوط.

وسيقاتل جنوى من أجل البقاء في الدوري، حينما يواجه مضيفه فيورنتينا الذي يحتل المركز الخامس عشر برصيد 40 نقطة، إذ سيكون الفريق المضيف في مأمن من الهبوط حتى في حال الخسارة أمام جنوى، بشرط عدم فوز إمبولي على إنتر.

وإلى جانب المباريات الحاسمة، ستشهد الجولة الختامية من المسابقة، وداع عدد من اللاعبين الكبار في الأندية، أو الذين لعبوا في فرقهم لفترة طويلة.

وأعلن قائد روما، دانييللي دي روسي، الأسبوع الماضي، عدم تجديد عقده مع النادي بعد أن قضى به 18 موسمًا، مما أصاب مشجعي الفريق، المتوقع حضورهم بكثافة في الملعب الأوليمبي بروما اليوم الأحد، بالإحباط.

ورفعت الجماهير لافتات تكريم لدي روسي (35 عامًا) في نهاية الأسبوع الماضي، خلال مباراتي الفريق أمام يوفنتوس ولاتسيو، إذ تردد أن إنتر يفكر في التقدم بعرض للاعب الذي أكد رغبته في مواصلة اللعب.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك