Menu


4  أسباب تُرجح ابتعاد «الصفقة الأهم» عن ريال مدريد

بعدما تصدر المشهد من جديد

4  أسباب تُرجح ابتعاد «الصفقة الأهم» عن ريال مدريد
  • 250
  • 0
  • 0
فريق التحرير
25 رمضان 1441 /  18  مايو  2020   11:59 ص

لا جديد يُذكر وإنما قديم يُعاد.. هكذا الحال إذا تعلق الأمر بالمهاجم الواعد إيرلينج هالاند، هداف فريق بروسيا دورتموند الألماني، بعدما عاد لتصدر المشهد من جديد على وقع عودة الحياة إلى ملاعب كرة القدم في القارة العجوز، ليقود أسود فاستيفاليا إلى الفوز الأول في زمن فيروس كورونا.

ولم يتغير مردود النرويجي الشاب قبل التوقف الطويل؛ بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد عنه بعد استئناف النشاط الكروي؛ حيث شكّل هالاند، مع عودة بطولة بوندسليجا مفتاح فوز كتيبة لوسيان فافر على الغريم التقليدي شالكة في ديربي الرور المثير.

وحسم فريق بروسيا دورتموند ديربي نهر الرور أمام جاره اللدود شالكه بفوز كبير برباعية نظيفة وقاسية، في افتتاح تاريخي لمنافسات الجولة الـ26 من عمر بطولة الدوري الألماني الدرجة الأولى «بوندسليجا»، الذي جرى خلف أبواب موصدة.

ويعد هالاند الهدف الأهم لنادي ريال مدريد الإسباني في سوق انتقالات الصيف المقبل، ضمن مشروع المدرب الفرنسي زيدن الدين زيدان لإعادة بناء الفريق الملكي، ولا يوجد من هو أفضل من النرويجي لقيادة هجوم الميرينجي في الجلاكتيكوس الجديد.

وقامت صحيفة «ماركا» الإسبانية، بتحليل ما إذا كان توقيع مهاجم دورتموند في هذا التوقيت أمرًا جيدًا لوصيف الدوري الإسباني أم لا، في ظل وجود الكثير من المعطيات التي ترجح تأجيل الصفقة لتحقيق أفضل النتائج للطرفين.

وكشف التقرير، أن هناك حزمة من الأسباب وراء ضرورة التعاقد مع هالاند، إلا أنه في الوقت نفسه لا تخلو الصفقة من بعض المؤشرات، التي تقف خلف تجنب إتمام التعاقد في ميركاتو الصيف، رغم حاجة الريال إلى مهاجم من العيار الثقيل، وربما بذات مواصفات النرويجي الشاب.

أرقام مذهلة

وهناك أربعة أسباب تؤكّد أن هالاند يعد الخيار المثالي للفريق الملكي، يأتي على رأسها دون شك، أرقام النرويجي منذ انضمامه إلى صفوف دورتموند في يناير الماضي؛ حيث سجل 10 أهداف في 9 مباريات في بطولة الدوري الألماني، وربما قبل تلك الخطوة؛ حيث اعتلى المهاجم الواعد صدارة هدافي دوري أبطال أوروبا بقميص سالزبورج النمساوي، قبل شد الرحال إلى بوندسليجا.

العمر المثالي

ويأتي ضمن الأسباب، التي تؤكد أهمية صفقة هالاند، عامل السن الذي يمنح الريال فرصة الاستحواذ على مهاجم المستقبل، القادر على قيادة الخط الأمامي لمشروع زيدان لسنوات طوال؛ حيث يمتلك صاحب الـ19 عامًا، الكثير من الوقت للتطور واكتساب الخبرات، وتقديم أفضل ما لديه في نادٍ مثل ريال مدريد.

رأس حربة صريح

ثالث الأسباب، يتجسد في افتقار ريال مدريد إلى المهاجم الحقيقي رقم 9 في تشكيلتهم الحالية، على الرغم من وجود الفرنسي الهداف كريم بنزيما في تشكيل زيدان، لكنه نوع مختلف من المهاجمين، وبات على عاتقه الكثير من المهام على رقعة زيدان، فضلًا عن عدم قدرة لوكا يوفيتش على تثبيت قديمه في العاصمة الإسبانية؛ لذا سيكون هالاند موضع ترحيب كبيرًا للمدرب الفرنسي.

دورتموند فريق يبيع نجومه

من المعروف أن بروسيا دورتموند يبيع أفضل لاعبيه في السنوات الأخيرة، وهو ما سيسهل رحيل هالاند نحو ريال مدريد، وربما تعد أزمة كورونا فرصة مثالية للظفر بخدمات النرويجي، في ظل انخفاض القيمة السوقية لأبرز النجوم، وهو ما يمنح الريال صفقة قوية بسعر في المتناول.

التوقيت المناسب

وعلى الرغم من تلك الميزات، التي تعزز صفقة الريال الأهم، إلا أن تقرير «ماركا» رصد كذلك أربعة أسباب تدفع نحو ضرورة تأجيل الصفقة، على رأسها انتظار التوقيت المثالي؛ حيث يمكن للنرويجي أن يتطور مع بروسيا دورتموند بشكل أكبر، وينضج أكثر، ويكتسب الخبرات قبل أن يتخذ خطوة كبيرة بحجم ريال مدريد، ويعد الفريق الألماني المكان الأفضل لتطوير مردود اللاعب ودعم موهبته بشكل أكبر، بالنظر إلى المواهب التي قدمها إلى كبار الأندية الأوروبية في السنوات الأخيرة.

تحمل الضغط

وشدد التقرير على أن اللعب لريال مدريد هو ضغط لا مثيل له، يمكن أن يكون عمر هالاند الصغير شيئًا إيجابيًا، ولكنه بنفس الوقت سلبيًا، خاصة أن صاحب الـ19 عامًا يمكنه التألق بقميص سالزبورج وربما دورتموند أيضًا، ولكن يحتاج كبير العاصمة الإسبانية إلى مواصفات خاصة، أكبر من مجرد الموهبة والتألق، وأهمها الثبات والتطور والقدرة على تحمل الضغوط والتمتع بشخصية البطل.

البدء بشكل أساسي

يحتاج لاعب مثل هالاند إلى اللعب بانتظام من أجل التطور، وفي بروسيا دورتموند يمكن أن يكون الرجل الرئيسي في السنوات القليلة المقبلة، في ريال مدريد لا شيء مضمونًا، ومن الممكن على لوكا يوفيتش أن يخبره بذلك، بعدما قدم الصربي قمة العطاء في الموسم المنصرم بقميص إنتراخت فرانكفورت، ولكنه وجد نفسه خارج حسابات زيدان تمامًا في الموسم الأول مع الميرينجي.

مكان مثالي

ولن يجد ريال مدريد مكانًا مثاليًا لتطوير هالاند أكثر أفضل من النادي الألماني؛ حيث يمثل بيئة خصبة لمزيد من تأهيل النرويجي قبل الخطوة الأهم في مسيرته دون شك بالانتقال إلى سانتياجو برنابيو كنجم حقيقي في المستقبل، قادر على حمل لواء سيد الأندية الأوروبية وحامل أختام دوري الأبطال.

اقرأ أيضًا:

نجم دورتموند: كنت أتمنى استئناف «بوندسليجا» في ظروف طبيعية

دورتموند يحسم «ديربي الرور» ويكرّم ضيفه شالكه برباعية قاسية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك