Menu
«موديز» يوجه ضربة موجعة إلى فورمولا 1 بسبب كورونا

قررت وكالة «موديز» للتصنيف الائتماني، تخفيض النظرة المستقبلية لبطولة العالم لسيارات الفئة الأولى «فورمولا 1»، إلى سلبية، اليوم الخميس، لتوثق تبعات أزمة فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19» على رياضة المحركات، التي خرجت من الخدمة تمامًا منذ مطلع الموسم الجاري.

وغابت المنافسات عن مضمار سباق سيارات الفئة الأولى، منذ مطلع العام الجاري، بعدما قررت مجموعة ليبرتي ميديا، صاحبة الحقوق التجارية لفورمولا 1، إلغاء السباق الافتتاحي في 15 مارس في أستراليا، كما تم إلغاء السباق الأشهر في موناكو الشهر المقبل، وقررت تأجيل ستة سباقات أخرى حتى الآن، بسبب إجراءات العزل العام في العديد من الدول.

ويسعى مسؤولو فورمولا 1 في انطلاق الموسم خلال الصيف المقبل، على أن يتكون الموسم من 15-18 سباقًا فقط، لتخفيف الآثار المأساوية لتجميد النشاط جراء تفشي الوباء، غير أن تصنيف موديز، شدد على أنه ليس من المستبعد إلغاء الموسم بالكامل.

وقرر الاتحاد الدولي لسباقات السيارات «فيا»، في وقت سابق، تأجيل سباقات الجائزة الكبرى في كل من هولندا وإسبانيا وإمارة موناكو، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، وهو الأمر الذي يخيم بظلال قاتمة على منافسات المحركات في الموسم الجاري.

وكان من المقرر إقامة سباق الجائزة الكبرى الهولندي، بمدينة زانتفورت، في الثالث من مايو، والسباق الإسباني في مدينة برشلونة، بعدها بأسبوع، في حين كان مقررًا إقامة سباق جائزة موناكو في 24 من الشهر ذاته.

وذكرت «فيا»، في بيان رسمي: «بسبب طبيعة الوضع المستمر لفيروس «كوفيد- 19»، على مستوى العالم، اتخذت فيا وفورمولا 1 والشركات الراعية الثلاث، هذه القرارات من أجل ضمان صحة وسلامة الموظفين والمسافرين والمشاركين في البطولة والجماهير، الذين ما زالوا هم همنا الأساسي».

وتقرر إلغاء السباق الافتتاحي للموسم، الذي كان من المقرر أن يُقام بأستراليا، يوم الأحد الماضي، فيما تأجلت سباقات الصين والبحرين وفيتنام، وبذلك من المقرر أن يبدأ الموسم بسباق جائزة أذربيجان، المقرر في السابع من يونيو المقبل، ويبحث مسؤولو سباقات فورمولا 1 عن تواريخ بديلة محتملة للسباقات المؤجلة.

ومن المتوقع إقامة بعض السباقات المؤجلة في أغسطس المقبل؛ حيث تم تقديم فترة الراحة خلال منتصف الموسم التقليدية، للتداخل مع الوقت الضائع للوباء، بمجرد أن يكون ذلك آمنًا بعد مايو.

جدير بالذكر، أن «أرامكو»، أكبر شركة نفط وغاز متكاملة في العالم، دخولها في رعاية عالمية طويلة الأجل مع «فورمولا 1»، ضمن مخطط الحضور أمام جمهور عالمي يضم 500 مليون من المهتمين برياضة المحركات، وتُعد هذه أول رعاية عالمية من قبل الشركة السعودية لحدثٍ رياضي ضخمٍ.

وتشمل مميزات الرعاية عرض العلامة التجارية لأرامكو، في المسارات الخاصة بـ«فورمولا 1» حول العالم، بالإضافة إلى تمتع الشركة بحقوق رعاية لمجموعة من سباقات البطولة الكبرى للعام 2020، كما تشمل الرعاية كذلك عرض شعار الشركة على كل المنصات الرقمية ووسائل البث المتكاملة للسباق العالمي.

وقرر عملاق النفط السعودي اقتحام عالم فورمولا 1، بعد أيام قلائل من توقيع «نيوم»، اتفاق شراكة مع فريق «مرسيدس- بنز أي كيو» صاحب السمعة العالمية المرموقة في سباقات فورمولا 1؛ لإتاحة بناء علاقة تمتد لمواسم عدة، تمهّد لنقل المعرفة وتعزيز فرص التدريب، وإقامة مشاريع جديدة واعدة.

 اقرأ أيضًا: 

الحياة تعود إلى «فورمولا 1» في يونيو المقبل

إلغاء سباق فورمولا الأسترالي بسبب فيروس كورونا

مكاسب بالجملة بعد اقتحام أرامكو عالم «فورمولا 1»

2020-04-02T19:40:05+03:00 قررت وكالة «موديز» للتصنيف الائتماني، تخفيض النظرة المستقبلية لبطولة العالم لسيارات الفئة الأولى «فورمولا 1»، إلى سلبية، اليوم الخميس، لتوثق تبعات أزمة فيروس كو
«موديز» يوجه ضربة موجعة إلى فورمولا 1 بسبب كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«موديز» يوجه ضربة موجعة إلى فورمولا 1 بسبب كورونا

استبعد استئناف المنافسات في الصيف

«موديز» يوجه ضربة موجعة إلى فورمولا 1 بسبب كورونا
  • 14
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 شعبان 1441 /  02  أبريل  2020   07:40 م

قررت وكالة «موديز» للتصنيف الائتماني، تخفيض النظرة المستقبلية لبطولة العالم لسيارات الفئة الأولى «فورمولا 1»، إلى سلبية، اليوم الخميس، لتوثق تبعات أزمة فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19» على رياضة المحركات، التي خرجت من الخدمة تمامًا منذ مطلع الموسم الجاري.

وغابت المنافسات عن مضمار سباق سيارات الفئة الأولى، منذ مطلع العام الجاري، بعدما قررت مجموعة ليبرتي ميديا، صاحبة الحقوق التجارية لفورمولا 1، إلغاء السباق الافتتاحي في 15 مارس في أستراليا، كما تم إلغاء السباق الأشهر في موناكو الشهر المقبل، وقررت تأجيل ستة سباقات أخرى حتى الآن، بسبب إجراءات العزل العام في العديد من الدول.

ويسعى مسؤولو فورمولا 1 في انطلاق الموسم خلال الصيف المقبل، على أن يتكون الموسم من 15-18 سباقًا فقط، لتخفيف الآثار المأساوية لتجميد النشاط جراء تفشي الوباء، غير أن تصنيف موديز، شدد على أنه ليس من المستبعد إلغاء الموسم بالكامل.

وقرر الاتحاد الدولي لسباقات السيارات «فيا»، في وقت سابق، تأجيل سباقات الجائزة الكبرى في كل من هولندا وإسبانيا وإمارة موناكو، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، وهو الأمر الذي يخيم بظلال قاتمة على منافسات المحركات في الموسم الجاري.

وكان من المقرر إقامة سباق الجائزة الكبرى الهولندي، بمدينة زانتفورت، في الثالث من مايو، والسباق الإسباني في مدينة برشلونة، بعدها بأسبوع، في حين كان مقررًا إقامة سباق جائزة موناكو في 24 من الشهر ذاته.

وذكرت «فيا»، في بيان رسمي: «بسبب طبيعة الوضع المستمر لفيروس «كوفيد- 19»، على مستوى العالم، اتخذت فيا وفورمولا 1 والشركات الراعية الثلاث، هذه القرارات من أجل ضمان صحة وسلامة الموظفين والمسافرين والمشاركين في البطولة والجماهير، الذين ما زالوا هم همنا الأساسي».

وتقرر إلغاء السباق الافتتاحي للموسم، الذي كان من المقرر أن يُقام بأستراليا، يوم الأحد الماضي، فيما تأجلت سباقات الصين والبحرين وفيتنام، وبذلك من المقرر أن يبدأ الموسم بسباق جائزة أذربيجان، المقرر في السابع من يونيو المقبل، ويبحث مسؤولو سباقات فورمولا 1 عن تواريخ بديلة محتملة للسباقات المؤجلة.

ومن المتوقع إقامة بعض السباقات المؤجلة في أغسطس المقبل؛ حيث تم تقديم فترة الراحة خلال منتصف الموسم التقليدية، للتداخل مع الوقت الضائع للوباء، بمجرد أن يكون ذلك آمنًا بعد مايو.

جدير بالذكر، أن «أرامكو»، أكبر شركة نفط وغاز متكاملة في العالم، دخولها في رعاية عالمية طويلة الأجل مع «فورمولا 1»، ضمن مخطط الحضور أمام جمهور عالمي يضم 500 مليون من المهتمين برياضة المحركات، وتُعد هذه أول رعاية عالمية من قبل الشركة السعودية لحدثٍ رياضي ضخمٍ.

وتشمل مميزات الرعاية عرض العلامة التجارية لأرامكو، في المسارات الخاصة بـ«فورمولا 1» حول العالم، بالإضافة إلى تمتع الشركة بحقوق رعاية لمجموعة من سباقات البطولة الكبرى للعام 2020، كما تشمل الرعاية كذلك عرض شعار الشركة على كل المنصات الرقمية ووسائل البث المتكاملة للسباق العالمي.

وقرر عملاق النفط السعودي اقتحام عالم فورمولا 1، بعد أيام قلائل من توقيع «نيوم»، اتفاق شراكة مع فريق «مرسيدس- بنز أي كيو» صاحب السمعة العالمية المرموقة في سباقات فورمولا 1؛ لإتاحة بناء علاقة تمتد لمواسم عدة، تمهّد لنقل المعرفة وتعزيز فرص التدريب، وإقامة مشاريع جديدة واعدة.

 اقرأ أيضًا: 

الحياة تعود إلى «فورمولا 1» في يونيو المقبل

إلغاء سباق فورمولا الأسترالي بسبب فيروس كورونا

مكاسب بالجملة بعد اقتحام أرامكو عالم «فورمولا 1»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك