Menu
مشعل السعيد: لهذا السبب فضلت قميص الاتحاد على النصر

كشف نجم الكرة السعودي مشعل السعيد، ظهير أيسر فريق الاتحاد السابق، كواليس الانتقال إلى النادي الغربي في عام 2004، مثمنًا دور خالد البلطان رئيس نادي الشباب الحالي، في تغير مسار حياته.

وأكد مشعل، في تصريحات لإذاعة «يو إف إم»، مساء الثلاثاء: «كان الانتقال إلى صفوف الاتحاد نقلة حقيقة في مسيرتي، والحقيقة أن خالد البلطان كان محرك انتقالي من فريق هجر الذي كان ينشط في دوري الدرجة الأولى آنذاك، إلى العميد في عام 2004».

وأضاف ظهير أيسر النمور السابق: «بداية دخول البلطان الوسط الرياضي كان عبر رئاسة هيئة أعضاء الشرف بنادي الحزم، وأخبرني بأنه معجب بقدراتي، ويمكن أن يعمل على انتقالي لأحد 3 أندية، الحزم والاتحاد والنصر».

وأشار السعيد إلى أن البلطان كان يمتلك النفوذ بالفعل لانتقالي إلى أحد الأندية الثلاثة؛ حيث كان رئيس أعضاء شرف الحزم، وعضو شرف النصر، وكذلك كان صديقًا مقربًا لرئيس الاتحاد آنذاك منصور البلوي.

وتابع: «في تلك الفترة كان الحزم ينشط في الدرجة الأولى وكذلك هجر، لذا لم أشعر أنها النقلة النوعية التي ترفعني، وبالنظر إلى النصر كان هو الآخر بعيدًا عن البطولات، بينما كان الاتحاد يمتلك قوة شرائية غير عادية لبناء فريق رائع».

وأكمل مشعل: «الاتحاد حسم الصفقة بعد التواصل مع إدارة هجر، بعد تحديد مبلغ مناسب للرحيل، على الرغم من دخول الهلال على خط المفاوضات، وأنا نشأت في بيت يناصر الأزرق، إلا أنني حسمت وجهتي وأنا محظوظ بالتواجد واللعب في الفترة الذهبية للعميد».

وحول كواليس الخلاف بين البرتغالي مانويل جوزيه وأسطورة النمور محمد نور، أوضح مشعل: «حضور مستر مانويل يوم جاء إلى الاتحاد كان اسمًا وإضافة، والحديث عن أنه كان يتصيد الأخطاء لنور عارٍ من الصحة».

وواصل: «قبل الدخول في المعسكر، قسم جوزيه اللاعبين لمجموعتين من أجل الخضوع للكشف الطبي. حدث ظرف طارئ منع نور من القدوم، وبعدها قرر عدم السماح له بدخول المران بسبب عدم خضوعه للكشف».

واستطرد: «أخبرنا مستر مانويل أن نور سوف يأتي للكشف الطبي، لكن حدث ظرف جديد نحن نعرفه، منع محمد من الخضوع للكشف للمرة الثانية، ليقرر المدرب عدم سفر اللاعب إلى المعسكر، والأمانة حقبة جوزية التزام وانضباط، هو مدرب احترافي بمعنى الكلمة».

وثمّن السعيد دور محمد نور في النادي الغربي، معقبًا: «كان مثل القائد الذي يؤمن بالجنود الذين معه، يدافع عن حقوق الجميع، ويتواصل مع الإدارة لتجديد عقود اللاعبين، كان طيب القلب ومتواضع للغاية، وله مواقف رائعة مع جميع عناصر الفريق».

واعتبر أن نايف هزازي كان في إمكانه الوصول إلى أبعد مما حقق، على الرغم من أنه «كسر الدنيا» لنحو 3 مواسم، وتألق في مرحلة مبكرة للغاية مع الاتحاد، معقبًا: «أعتقد لو بقى بين صفوف نادي الشباب، لبقي نجمًا إلى الآن».

واختتم مشعل حديثه، باختيار التشكيلة التاريخية لنجوم الدوري السعودي: «الحارس محمد الدعيع، وفي الدفاع محمد الخليوي وأسامة المولد، وأحمد الدوخي وحسين عبد الغني، وخط الوسط سعود كريري وخميس العويران ومحمد نور وخميس الزهراني، وفي الهجوم ياسر القحطاني وحمزة إدريس».

 اقرأ أيضًا:

الاتحاد يطرق أبواب أعضاء الشرف للخروج من عنق الزجاجة

الكشف عن سر التغريدة التي استفزت النصر وحذفها الاتحاد

2020-10-19T16:19:15+03:00 كشف نجم الكرة السعودي مشعل السعيد، ظهير أيسر فريق الاتحاد السابق، كواليس الانتقال إلى النادي الغربي في عام 2004، مثمنًا دور خالد البلطان رئيس نادي الشباب الحالي
مشعل السعيد: لهذا السبب فضلت قميص الاتحاد على النصر
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مشعل السعيد: لهذا السبب فضلت قميص الاتحاد على النصر

كشف كواليس خلاف أسطورة النمور مع جوزيه

مشعل السعيد: لهذا السبب فضلت قميص الاتحاد على النصر
  • 174
  • 0
  • 1
فريق التحرير
6 رمضان 1441 /  29  أبريل  2020   01:25 م

كشف نجم الكرة السعودي مشعل السعيد، ظهير أيسر فريق الاتحاد السابق، كواليس الانتقال إلى النادي الغربي في عام 2004، مثمنًا دور خالد البلطان رئيس نادي الشباب الحالي، في تغير مسار حياته.

وأكد مشعل، في تصريحات لإذاعة «يو إف إم»، مساء الثلاثاء: «كان الانتقال إلى صفوف الاتحاد نقلة حقيقة في مسيرتي، والحقيقة أن خالد البلطان كان محرك انتقالي من فريق هجر الذي كان ينشط في دوري الدرجة الأولى آنذاك، إلى العميد في عام 2004».

وأضاف ظهير أيسر النمور السابق: «بداية دخول البلطان الوسط الرياضي كان عبر رئاسة هيئة أعضاء الشرف بنادي الحزم، وأخبرني بأنه معجب بقدراتي، ويمكن أن يعمل على انتقالي لأحد 3 أندية، الحزم والاتحاد والنصر».

وأشار السعيد إلى أن البلطان كان يمتلك النفوذ بالفعل لانتقالي إلى أحد الأندية الثلاثة؛ حيث كان رئيس أعضاء شرف الحزم، وعضو شرف النصر، وكذلك كان صديقًا مقربًا لرئيس الاتحاد آنذاك منصور البلوي.

وتابع: «في تلك الفترة كان الحزم ينشط في الدرجة الأولى وكذلك هجر، لذا لم أشعر أنها النقلة النوعية التي ترفعني، وبالنظر إلى النصر كان هو الآخر بعيدًا عن البطولات، بينما كان الاتحاد يمتلك قوة شرائية غير عادية لبناء فريق رائع».

وأكمل مشعل: «الاتحاد حسم الصفقة بعد التواصل مع إدارة هجر، بعد تحديد مبلغ مناسب للرحيل، على الرغم من دخول الهلال على خط المفاوضات، وأنا نشأت في بيت يناصر الأزرق، إلا أنني حسمت وجهتي وأنا محظوظ بالتواجد واللعب في الفترة الذهبية للعميد».

وحول كواليس الخلاف بين البرتغالي مانويل جوزيه وأسطورة النمور محمد نور، أوضح مشعل: «حضور مستر مانويل يوم جاء إلى الاتحاد كان اسمًا وإضافة، والحديث عن أنه كان يتصيد الأخطاء لنور عارٍ من الصحة».

وواصل: «قبل الدخول في المعسكر، قسم جوزيه اللاعبين لمجموعتين من أجل الخضوع للكشف الطبي. حدث ظرف طارئ منع نور من القدوم، وبعدها قرر عدم السماح له بدخول المران بسبب عدم خضوعه للكشف».

واستطرد: «أخبرنا مستر مانويل أن نور سوف يأتي للكشف الطبي، لكن حدث ظرف جديد نحن نعرفه، منع محمد من الخضوع للكشف للمرة الثانية، ليقرر المدرب عدم سفر اللاعب إلى المعسكر، والأمانة حقبة جوزية التزام وانضباط، هو مدرب احترافي بمعنى الكلمة».

وثمّن السعيد دور محمد نور في النادي الغربي، معقبًا: «كان مثل القائد الذي يؤمن بالجنود الذين معه، يدافع عن حقوق الجميع، ويتواصل مع الإدارة لتجديد عقود اللاعبين، كان طيب القلب ومتواضع للغاية، وله مواقف رائعة مع جميع عناصر الفريق».

واعتبر أن نايف هزازي كان في إمكانه الوصول إلى أبعد مما حقق، على الرغم من أنه «كسر الدنيا» لنحو 3 مواسم، وتألق في مرحلة مبكرة للغاية مع الاتحاد، معقبًا: «أعتقد لو بقى بين صفوف نادي الشباب، لبقي نجمًا إلى الآن».

واختتم مشعل حديثه، باختيار التشكيلة التاريخية لنجوم الدوري السعودي: «الحارس محمد الدعيع، وفي الدفاع محمد الخليوي وأسامة المولد، وأحمد الدوخي وحسين عبد الغني، وخط الوسط سعود كريري وخميس العويران ومحمد نور وخميس الزهراني، وفي الهجوم ياسر القحطاني وحمزة إدريس».

 اقرأ أيضًا:

الاتحاد يطرق أبواب أعضاء الشرف للخروج من عنق الزجاجة

الكشف عن سر التغريدة التي استفزت النصر وحذفها الاتحاد

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك