Menu
رئيس حكومة تركيا السابق: أردوغان انفصل عن شعبه.. لا يرى غير قصره

أكد رئيس حكومة تركيا السابق، رئيس حزب المستقبل المعارض أحمد داوود أوغلو، أن الرئيس التركي الحالي رجب إردوغان، انفصل عن شعبه ولا يرى غير قصره، مضيفًا أن النظام الاقتصادي الحالي ليس لديه علم عن الأسواق، وسيذكره التاريخ بعدم كفاءته.

وقال رئيس حكومة تركيا السابق في تصريحات لقناة «تركيا الآن»، التابعة للمعارضة التركية، إن النظام نسي أساس العدل، ويظن أن العدالة تنشأ في القصر، وأضاف أن حزب العدالة والتنمية الحاكم سينهار ويختفي من الساحة السياسية قريبًا،  بعد أن فقد شعبيته بسبب ممارساته التي قضت على الحريات والعدالة وقادت إلى الاستبداد، وأفقدت تركيا اعتبارها على الساحة الدولية.

وتابع رئيس حكومة تركيا السابق (أحد مؤسسي ورئيس العدالة والتنمية السابق)، أنه لن يكون هناك شيء في تركيا اسمه حزب العدالة والتنمية في المستقبل، وأشار إلى أن تركيا أصبحت تعاني من مشاكل في الحريات والعدالة.

ولفت إلى أن العصابات خرجت من السجون وبقي الصحافيون داخلها في إشارة إلى الإفراج عن سجناء خطرين وزعماء مافيا بموجب قانون العفو عن السجناء الذي أقره البرلمان بطلب من الحكومة في إبريل الماضي، في إطار تدابير مواجهة فيروس كورونا.

اقرأ أيضًا:

بالكلاب المفترسة..  أمن أردوغان يعذب مواطنًا كرديًّا أمام أطفاله
حصيلة كورونا في تركيا: 164 ألف إصابة.. و4563 حالة وفاة

 

2020-09-25T21:25:10+03:00 أكد رئيس حكومة تركيا السابق، رئيس حزب المستقبل المعارض أحمد داوود أوغلو، أن الرئيس التركي الحالي رجب إردوغان، انفصل عن شعبه ولا يرى غير قصره، مضيفًا أن النظام ا
رئيس حكومة تركيا السابق: أردوغان انفصل عن شعبه.. لا يرى غير قصره
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

رئيس حكومة تركيا السابق: أردوغان انفصل عن شعبه.. لا يرى غير قصره

بشّر بانهيار الحزب الحاكم قريبًا.. واتهمه بعدم الكفاءة الاقتصادية..

رئيس حكومة تركيا السابق: أردوغان انفصل عن شعبه.. لا يرى غير قصره
  • 763
  • 0
  • 0
فريق التحرير
13 شوّال 1441 /  05  يونيو  2020   12:47 م

أكد رئيس حكومة تركيا السابق، رئيس حزب المستقبل المعارض أحمد داوود أوغلو، أن الرئيس التركي الحالي رجب إردوغان، انفصل عن شعبه ولا يرى غير قصره، مضيفًا أن النظام الاقتصادي الحالي ليس لديه علم عن الأسواق، وسيذكره التاريخ بعدم كفاءته.

وقال رئيس حكومة تركيا السابق في تصريحات لقناة «تركيا الآن»، التابعة للمعارضة التركية، إن النظام نسي أساس العدل، ويظن أن العدالة تنشأ في القصر، وأضاف أن حزب العدالة والتنمية الحاكم سينهار ويختفي من الساحة السياسية قريبًا،  بعد أن فقد شعبيته بسبب ممارساته التي قضت على الحريات والعدالة وقادت إلى الاستبداد، وأفقدت تركيا اعتبارها على الساحة الدولية.

وتابع رئيس حكومة تركيا السابق (أحد مؤسسي ورئيس العدالة والتنمية السابق)، أنه لن يكون هناك شيء في تركيا اسمه حزب العدالة والتنمية في المستقبل، وأشار إلى أن تركيا أصبحت تعاني من مشاكل في الحريات والعدالة.

ولفت إلى أن العصابات خرجت من السجون وبقي الصحافيون داخلها في إشارة إلى الإفراج عن سجناء خطرين وزعماء مافيا بموجب قانون العفو عن السجناء الذي أقره البرلمان بطلب من الحكومة في إبريل الماضي، في إطار تدابير مواجهة فيروس كورونا.

اقرأ أيضًا:

بالكلاب المفترسة..  أمن أردوغان يعذب مواطنًا كرديًّا أمام أطفاله
حصيلة كورونا في تركيا: 164 ألف إصابة.. و4563 حالة وفاة

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك