Menu
تعرض المتحدث باسم الطاقة الذرية الإيرانية لحادث أثناء تفقد محطة نطنز النووية

تعرض المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي، لحادث أثناء تفقده محطة نطنز النووية.

وأوضحت فضائية "روسيا اليوم" في نسختها العربية، أن كمالوندي سافر إلى مدينة كاشان لتفقد آثار حادث مجمع الشهيد أحمدي روشان للتخصيب في نطنز، وتعرض لحادث خلال الزيارة، أدى لإصابته في الرأس والكاحل، وحالته الصحية جيدة.

وكانت لجنة الطاقة النووية في البرلمان الإيراني أعلنت، اليوم الأحد، عن تعرض محطة نطنز النووية الواقعة وسط إيران لعمل تخريبي، نافية تعرض شبكة توزيع الكهرباء في المحطة إلى خلل جزئي.

ووجه الإعلام الإيراني إلى أن إسرائيل وراء هذا العمل التخريبي، مشيرًا بأصابع الاتهام إليها، وخاصة بعد تصريح وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس الذي صرح قائلًا: «إن طهران تمثل تهديدًا للأمن الدولي».

وشهد مفاعل نطنز النووي، في يوليو 2020، انفجارًا في مبنى تابع له، قالت طهران -وقتها- إنه «نتج عن عملية تخريبية».

يشار إلى أن مفاعل نطنز لتخصيب اليورانيوم مساحته 100 ألف متر مربع، وقد أنشئ تحت الأرض بـ8 أمتار ومحمي بجدار سمكه 2.5 متر، يحميه جدار آخر خرساني.

اقرأ أيضًا:

إيران تزعم: «عمل تخريبي» وراء حادث محطة نطنز النووية

وقوع حادث في منشأة نطنز النووية بإيران

2021-10-18T11:37:13+03:00 تعرض المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي، لحادث أثناء تفقده محطة نطنز النووية. وأوضحت فضائية "روسيا اليوم" في نسختها العربية، أن كمالون
تعرض المتحدث باسم الطاقة الذرية الإيرانية لحادث أثناء تفقد محطة نطنز النووية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تعرض المتحدث باسم الطاقة الذرية الإيرانية لحادث أثناء تفقد محطة نطنز النووية

أدى لإصابته في الرأس والكاحل..

تعرض المتحدث باسم الطاقة الذرية الإيرانية لحادث أثناء تفقد محطة نطنز النووية
  • 522
  • 0
  • 0
فريق التحرير
30 شعبان 1442 /  12  أبريل  2021   12:53 ص

تعرض المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي، لحادث أثناء تفقده محطة نطنز النووية.

وأوضحت فضائية "روسيا اليوم" في نسختها العربية، أن كمالوندي سافر إلى مدينة كاشان لتفقد آثار حادث مجمع الشهيد أحمدي روشان للتخصيب في نطنز، وتعرض لحادث خلال الزيارة، أدى لإصابته في الرأس والكاحل، وحالته الصحية جيدة.

وكانت لجنة الطاقة النووية في البرلمان الإيراني أعلنت، اليوم الأحد، عن تعرض محطة نطنز النووية الواقعة وسط إيران لعمل تخريبي، نافية تعرض شبكة توزيع الكهرباء في المحطة إلى خلل جزئي.

ووجه الإعلام الإيراني إلى أن إسرائيل وراء هذا العمل التخريبي، مشيرًا بأصابع الاتهام إليها، وخاصة بعد تصريح وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس الذي صرح قائلًا: «إن طهران تمثل تهديدًا للأمن الدولي».

وشهد مفاعل نطنز النووي، في يوليو 2020، انفجارًا في مبنى تابع له، قالت طهران -وقتها- إنه «نتج عن عملية تخريبية».

يشار إلى أن مفاعل نطنز لتخصيب اليورانيوم مساحته 100 ألف متر مربع، وقد أنشئ تحت الأرض بـ8 أمتار ومحمي بجدار سمكه 2.5 متر، يحميه جدار آخر خرساني.

اقرأ أيضًا:

إيران تزعم: «عمل تخريبي» وراء حادث محطة نطنز النووية

وقوع حادث في منشأة نطنز النووية بإيران

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك