«جيه بي مورغان»: الاقتصاد الأمريكي لن يتحمَّل مواصلة رفع أسعار الفائدة

جيه بي مورغان
جيه بي مورغان

أكد رئيس استراتيجية إدارة الأصول في «جيه بي مورغان»، ديفيد كيلي، اليوم الجمعة، أن الاقتصاد الأمريكي لن يتحمل خطة الفيدرالي الأمريكي لمواصلة رفع أسعار الفائدة فوق 4%، وحذر من مواصلة هذه الخطة لأنها تهدد الاقتصاد بالركود.

وقال كيلي، في مقابلة مع محطة «سي إن بي سي»، إن مستهدفات زيادة الفائدة التي أعلنها المركزي الأمريكي، تشير إلى أنه ربما يتجه لزيادتها بمقدار 75 نقطة أساس مجددًا في نوفمبر، وزيادة بمقدار 50 نقطة أساس في ديسمبر، وهو ما اعتبره تحركا غير ضروري، ويمثل خطورة على الاقتصاد الأمريكي.

وتوقع الفيدرالي أن تنهي الفائدة عام 2022 عند متوسط 4.4 % مقابل 3.4 % في التوقعات السابقة في يونيو، ورفع توقعاته للفائدة أيضا في 2023 إلى متوسط 4.6 % مقابل متوسط 3.8 % في يونيو. وكذلك رفع متوسط الفائدة لـ 3.9% في 2024 من 3.4 %.

وهذا يعني أنه ستكون هناك زيادات أخرى هذا العام بنحو 1.25 % وأنه لن يكون هناك خفض للفائدة قبل عام 2024، وتشير تصريحات جيروم باول، رئيس الاحتياطي الفيدرالي، عقب قرار رفع الفائدة، إلى أن المركزي سيواصل بحزم مساره لرفع الفائدة حتى ينخفض التضخم إلى المعدلات التي يستهدفها عند مستوى 2 %، والتي بلغت 8.3 % في أغسطس.

باول أكد أن الاحتياطي الفيدرالي يجب أن يواصل تطبيق السياسة النقدية المتشددة من أجل كبح التضخم، رغم المخاوف من حدوث ركود وما يسببه ذلك من ألم للأفراد والشركات.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa