أسعار الكهرباء بأوروبا تحطم الأرقام القياسية وسط تخوفات بشأن تدفق الغاز الروسي

أسعار الكهرباء بأوروبا تحطم الأرقام القياسية وسط تخوفات بشأن تدفق الغاز الروسي

واصلت أسعار الكهرباء في أوروبا الارتفاع متخطية المستويات القياسية المسجلة، في الوقت الذي لاتزال تلقي فيه أزمة الطاقة ظلال ثقيلة على القارة الأوروبية، وتغذي مخاوف بشأن الوصول إلى الكهرباء والتدفئة مع اقتراب موسم الشتاء.

وارتفع سعر الكهرباء في ألمانيا، وهو المعيار الأوروبي القياسي، فوق مستوى الألف يورو لكل ميغاواط، اليوم الإثنين، قبل أن يتراجع من جديد إلى 840 يورو، حسب تقرير نشرته «سي إن إن» الأمريكية.

اقرأ أيضاً
رئيس «شل» يتوقع استمرار أزمة الطاقة في أوروبا لسنوات مقبلة
أسعار الكهرباء بأوروبا تحطم الأرقام القياسية وسط تخوفات بشأن تدفق الغاز الروسي

وفي هذا الصدد، قال فابيان رونينغ، المحلل الاقتصادي في «ريستاد إنرجي»: «هذه المعدلات ليست طبيعية بالمرة. الوضع هش للغاية. الأسعار تبلغ مستويات لم نكن أننا سنراها في يوم ما».

وقفزت أسعار الكهرباء في أوروبا منذ إعلان عملاق الطاقة الروسي «غازبروم» إغلاق خط انابيب «نورد ستريم1» لمدة ثلاثة أيام، تبدأ الأربعاء، لإتمام عمليات صيانة، وهو ما أثار مخاوف من تحرك روسيا لقطع الغاز الطبيعي تماما عن أوروبا.

وتعاني عديد من الدول الأوروبية لتوفير مخزون كافٍ من الطاقة قبيل فصل الشتاء.

وفي فرنسا، يعاني القطاع النووي، المسؤول عن 70% من إمدادات الكهرباء، من تراجع الإنتاج، ما رفع أسعار الطاقة.

وأعلنت جمهورية التشيك، اليوم الإثنين، عقد اجتماع طارئ مع وزراء الطاقة الأوروبيين في بروكسل، الأسبوع المقبل، في إطار المساعي الأوروبية الحثيثة للبحث عن حلول.

وتتخوف الأعمال من الاضطرار إلى تعليق العمليات بشكل دوري بقدوم الشتاء، إذ استمر النقص في الكهرباء والطاقة.

وفي سياق آخر، أعلن وزير الاقتصاد الألماني، روبرت هابيك، الإثنين، أن مخزونات الغاز للبلاد بدأت في الامتلاء، وأن برلين لن تضطر إلى الشراء بالأسعار المرتفعة المسجلة في الأسواق بالوقت الراهن.

وأوضح أن منشآت تخزين الغاز الطبيعي ممتلئة بنسبة 83% تقريبا، وستصل إلى عتبة 85% بحلول بداية سبتمبر المقبل.

ورغم ذلك، لاتزال حالة من انعدام اليقين تلوح في الأفق. فارتفاع أسعار الكهرباء للعام المقبل مؤشر على عدم ثقة التجار في إمكانية احتواء الأزمة خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وكان الرئيس التنفيذي لشركة «شل» العالمية للطاقة صرح، في مؤتمر صحفي بالنرويج، الإثنين، بأننا «سنرى على الأرجح عدد من الشتاءات المقبلة الصعبة قبل أن نجد حلا ما».

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa