Menu
أرباح قياسية لشالكه الألماني في السنة المالية 2018

أعلن نادي شالكه الألماني لكرة القدم، اليوم الاثنين، تحقيقه لأرباح قياسية بلغت 40.5 مليون يورو في السنة المالية المنصرمة 2018.

وكان «شالكه» قد مُني في السنة المالية السابقة 2017 بخسارة بلغت 12.2 مليون يورو.

ونشر النادي الألماني، اليوم، تقريراً مالياً، قال فيه: «إن شركة كرة القدم التابعة له حققت إيرادات بقيمة 350.4 مليون يورو في السنة المالية 2018 مقارنة بـ240.1 مليون يورو في السنة المالية السابقة عليها».

وبذلك تتجاوز إيرادات السنة المالية 2018، بصورة ملحوظة، الإيرادات القياسية التي حققتها الشركة عام 2016 عندما وصلت الإيرادات إلى 265.1 مليون يورو.

ومن جانبه، قال بيتر بيترز، المدير المالي لنادي شالكه: «إن السنة المالية المنصرمة سارت بشكل ممتاز من وجهة النظر الاقتصادية وكانت هناك بعض العلامات الفارقة المؤثرة للنادي».

وحسب بيانات النادي، فإن من بين عوامل زيادة الإيرادات؛ ارتفاع الإيرادات الإعلامية بفضل وصول النادي إلى بطولة دوري الأبطال والتعاقد التليفزيوني الجديد للدوري الألماني، كما أسهم الارتفاع في أموال الرعاية في التطور الإيجابي للإيرادات «+9.1 مليون يورو» وأموال الانتقالات «+33 مليون يورو» وخدمات المطاعم «+1.4 مليون يورو».

في المقابل، تراجعت إيرادات تنظيم الألعاب «-1.8 مليون يورو» والتسويق «-0.6 مليون يورو».

يذكر أن النادي حقق في نهاية 2018، لأول مرة منذ عقود، زيادة بقيمة 7.6 مليون يورو في رأسمال شركته، وقال بيترز «هذا هو أهم رقم بالنسبة لي».

وشهد عام 2018 استعادة فريق شالكه لكبريائه في الدوري الألماني (البوندسليجا)؛ فقد تحسن الأداء الهجومي للفريق بشكل ملحوظ في هذا الموسم، لدرجة المنافسة على المركز الأول لفترات كثيرة طوال الموسم، ما أسهم في نهاية النسخة الأخيرة من الدوري الألماني، بجانب تأهل الفريق إلى دوري أبطال أوروبا، وظهر الفريق بشكل جيد في مرحلة المجموعات بدوري الأبطال، وصعد إلى الأدوار الإقصائية، إلا أن مغامرة الفريق توقفت في دور الـ16 بعد اصطدامه بالعملاق الإنجليزي مانشستر سيتي، فكان خروج الفريق بهزيمة كبيرة في مجموع اللقاءين 10-2 كشفت أن الفريق كان بحاجة إلى بعض التدعيمات من أجل تحسين دكة البدلاء في هذه البطولة الأوروبية الصعبة، لكنه في الإجمال كان موسمًا ناجحًا للفريق الألماني أسفر عن تحقيق مكاسب مالية كبيرة للنادي.

2021-09-11T02:58:22+03:00 أعلن نادي شالكه الألماني لكرة القدم، اليوم الاثنين، تحقيقه لأرباح قياسية بلغت 40.5 مليون يورو في السنة المالية المنصرمة 2018. وكان «شالكه» قد مُني في السنة الم
أرباح قياسية لشالكه الألماني في السنة المالية 2018
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أرباح قياسية لشالكه الألماني في السنة المالية 2018

تجاوزت 40 مليون يورو..

أرباح قياسية لشالكه الألماني في السنة المالية 2018
  • 28
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
11 رجب 1440 /  18  مارس  2019   06:10 م

أعلن نادي شالكه الألماني لكرة القدم، اليوم الاثنين، تحقيقه لأرباح قياسية بلغت 40.5 مليون يورو في السنة المالية المنصرمة 2018.

وكان «شالكه» قد مُني في السنة المالية السابقة 2017 بخسارة بلغت 12.2 مليون يورو.

ونشر النادي الألماني، اليوم، تقريراً مالياً، قال فيه: «إن شركة كرة القدم التابعة له حققت إيرادات بقيمة 350.4 مليون يورو في السنة المالية 2018 مقارنة بـ240.1 مليون يورو في السنة المالية السابقة عليها».

وبذلك تتجاوز إيرادات السنة المالية 2018، بصورة ملحوظة، الإيرادات القياسية التي حققتها الشركة عام 2016 عندما وصلت الإيرادات إلى 265.1 مليون يورو.

ومن جانبه، قال بيتر بيترز، المدير المالي لنادي شالكه: «إن السنة المالية المنصرمة سارت بشكل ممتاز من وجهة النظر الاقتصادية وكانت هناك بعض العلامات الفارقة المؤثرة للنادي».

وحسب بيانات النادي، فإن من بين عوامل زيادة الإيرادات؛ ارتفاع الإيرادات الإعلامية بفضل وصول النادي إلى بطولة دوري الأبطال والتعاقد التليفزيوني الجديد للدوري الألماني، كما أسهم الارتفاع في أموال الرعاية في التطور الإيجابي للإيرادات «+9.1 مليون يورو» وأموال الانتقالات «+33 مليون يورو» وخدمات المطاعم «+1.4 مليون يورو».

في المقابل، تراجعت إيرادات تنظيم الألعاب «-1.8 مليون يورو» والتسويق «-0.6 مليون يورو».

يذكر أن النادي حقق في نهاية 2018، لأول مرة منذ عقود، زيادة بقيمة 7.6 مليون يورو في رأسمال شركته، وقال بيترز «هذا هو أهم رقم بالنسبة لي».

وشهد عام 2018 استعادة فريق شالكه لكبريائه في الدوري الألماني (البوندسليجا)؛ فقد تحسن الأداء الهجومي للفريق بشكل ملحوظ في هذا الموسم، لدرجة المنافسة على المركز الأول لفترات كثيرة طوال الموسم، ما أسهم في نهاية النسخة الأخيرة من الدوري الألماني، بجانب تأهل الفريق إلى دوري أبطال أوروبا، وظهر الفريق بشكل جيد في مرحلة المجموعات بدوري الأبطال، وصعد إلى الأدوار الإقصائية، إلا أن مغامرة الفريق توقفت في دور الـ16 بعد اصطدامه بالعملاق الإنجليزي مانشستر سيتي، فكان خروج الفريق بهزيمة كبيرة في مجموع اللقاءين 10-2 كشفت أن الفريق كان بحاجة إلى بعض التدعيمات من أجل تحسين دكة البدلاء في هذه البطولة الأوروبية الصعبة، لكنه في الإجمال كان موسمًا ناجحًا للفريق الألماني أسفر عن تحقيق مكاسب مالية كبيرة للنادي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك