Menu
«أرز معدل وراثيًّا» لعلاج مرض ضغط الدم

نجحت مجموعة من العلماء، في زراعة أرز معدل وراثيًّا يحتوي على مواد طبية محددة، تساهم في علاج مرض ضغط الدم، وأثبت فاعليته في تخفيض ضغط الدم لدى الفئران.

ويعد مرض ارتفاع ضغط الدم من الأمراض الخطيرة التي تهدد صحة القلب وقد تسبب ذبحة صدرية، وغالبًا ما تأتي أدوية الحالة المعروفة باسم (مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين) مع قائمة طويلة من الآثار الجانبية المحتملة بما فيها السعال الجاف والصداع والطفح الجلدي وضعف الكلى.

ووجد البحث العلمي الأخير، المنشور في مجلة  Agricultural and Food Chemistry، أن مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين موجودة في مصادر طبيعية مثل اللبن والبيض والخضراوات، ولها تأثير جانبي ضئيل.

ومن هذا المنطلق، قام العلماء بزراعة سلالة من نبات الأرز المعدل جينيًّا؛ ليحتوي على هذه المركبات، إضافة إلى عدد قليل من المواد الكيميائية المعروفة لإرخاء الأوعية الدموية.

واعتمد الباحثون على استخراج البروتين الأرز المعدل وقدموه إلى فئران تعاني من ارتفاع ضغط الدم، وبعد ساعتين من تلقي العلاج، أظهرت الفئران تحسنًا في ضغط الدم، وبعد أن تناولت دقيق مصنوع من هذا الأرز لمدة شهر، أظهرت الفئران تحسنًا مستمرًا.

ولم يتحدث التقرير عن أي آثار جانبية لهذه التقنية، ويقول الباحثون إنه في حال تم توسيع نطاق هذه التجربة لتشكل البالغين من البشر، فإن الإنسان الواحد سيحتاج مقدار نصف ملعقة صغيرة يوميًّا من الأرز؛ لمعالجة ضغط الدم.

 اقرأ أيضًا:

تشمل 14 صنفًا.. قائمة مشروبات وأطعمة تخفِّض ضغط الدم «طبيعيًّا»
دراسة جديدة: التحكم في ضغط الدم يحميك من ألزهايمر
ارتفاع ضغط الدم يهدد بالإصابة بالفشل الكلوي
 

2020-07-04T14:36:44+03:00 نجحت مجموعة من العلماء، في زراعة أرز معدل وراثيًّا يحتوي على مواد طبية محددة، تساهم في علاج مرض ضغط الدم، وأثبت فاعليته في تخفيض ضغط الدم لدى الفئران. ويعد م
«أرز معدل وراثيًّا» لعلاج مرض ضغط الدم
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


«أرز معدل وراثيًّا» لعلاج مرض ضغط الدم

نجح في تجربته على الفئران

«أرز معدل وراثيًّا» لعلاج مرض ضغط الدم
  • 24
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 ذو القعدة 1441 /  30  يونيو  2020   03:23 م

نجحت مجموعة من العلماء، في زراعة أرز معدل وراثيًّا يحتوي على مواد طبية محددة، تساهم في علاج مرض ضغط الدم، وأثبت فاعليته في تخفيض ضغط الدم لدى الفئران.

ويعد مرض ارتفاع ضغط الدم من الأمراض الخطيرة التي تهدد صحة القلب وقد تسبب ذبحة صدرية، وغالبًا ما تأتي أدوية الحالة المعروفة باسم (مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين) مع قائمة طويلة من الآثار الجانبية المحتملة بما فيها السعال الجاف والصداع والطفح الجلدي وضعف الكلى.

ووجد البحث العلمي الأخير، المنشور في مجلة  Agricultural and Food Chemistry، أن مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين موجودة في مصادر طبيعية مثل اللبن والبيض والخضراوات، ولها تأثير جانبي ضئيل.

ومن هذا المنطلق، قام العلماء بزراعة سلالة من نبات الأرز المعدل جينيًّا؛ ليحتوي على هذه المركبات، إضافة إلى عدد قليل من المواد الكيميائية المعروفة لإرخاء الأوعية الدموية.

واعتمد الباحثون على استخراج البروتين الأرز المعدل وقدموه إلى فئران تعاني من ارتفاع ضغط الدم، وبعد ساعتين من تلقي العلاج، أظهرت الفئران تحسنًا في ضغط الدم، وبعد أن تناولت دقيق مصنوع من هذا الأرز لمدة شهر، أظهرت الفئران تحسنًا مستمرًا.

ولم يتحدث التقرير عن أي آثار جانبية لهذه التقنية، ويقول الباحثون إنه في حال تم توسيع نطاق هذه التجربة لتشكل البالغين من البشر، فإن الإنسان الواحد سيحتاج مقدار نصف ملعقة صغيرة يوميًّا من الأرز؛ لمعالجة ضغط الدم.

 اقرأ أيضًا:

تشمل 14 صنفًا.. قائمة مشروبات وأطعمة تخفِّض ضغط الدم «طبيعيًّا»
دراسة جديدة: التحكم في ضغط الدم يحميك من ألزهايمر
ارتفاع ضغط الدم يهدد بالإصابة بالفشل الكلوي
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك