Menu


«ذكرى 1995» تُحفِّز دورتموند قبل جولة الحسم في الدوري الألماني

صراع اللقب مع بايرن يصل ساعة الصفر

«ذكرى 1995» تُحفِّز دورتموند قبل جولة الحسم في الدوري الألماني
  • 220
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
12 رمضان 1440 /  17  مايو  2019   03:52 م

يدرك بايرن ميونيخ أنّ تجنُّب الهزيمة أمام ضيفه آينتراخت فرانكفورت، غدًا السبت، سيضمن له التتويج بلقب الدوري الألماني لكرة القدم للمرة السابعة على التوالي بجانب توجيه صدمة قوية لملاحقه المباشر بروسيا دورتموند.

وعاش بايرن موسمًا متباينًّا تحت قيادة مدربه نيكو كوفاتش، لكن في ظل تفوقه بفارق نقطتين عن دورتموند في صدارة البوندسليجا بجانب تفوقه بفارق كبير من الأهداف، بات النادي البافاري على بعد نقطة واحدة من اللقب المحلي.

الأمل الوحيد لدورتموند لاقتناص اللقب للمرة الأولى منذ 2012 يتمثل في فوزه على مضيفه بروسيا مونشنجلادباخ مع خسارة بايرن على يد فرانكفورت.

ويعيش دورتموند على ذكرى العام 1995 عندما قفز من المركز الثاني إلى المركز الأولى في اليوم الأخير من الموسم؛ ليحصد لقبه الأول في البوندسليجا، وقال هانز يواخيم فاتسكه، الرئيس التنفيذي لدورتموند: «بايرن لديه كل ما يلزم للخسارة، ونحن لدينا كل ما يلزم للفوز».

من جانبه، صرح مدافع دورتموند توماس ديلاني: «لا نزال نطمح بقوة للقب.. علينا أن نواصل الإيمان وسنرى ما سيحدث».

ويفتقد بايرن جهود حارسه وقائده مانويل نوير؛ بسبب الإصابة أمام فرانكفورت، وهي المباراة التي ستكون الأخيرة مع النادي البافاري بالنسبة للجناحين الفرنسي فرانك ريبيري والهولندي أريين روبن.

ولم يفز بايرن بلقب البوندسليجا على ملعب اليانز أرينا منذ افتتاحه في 2005، ويرجع آخر لقب حصده الفريق على أرضه إلى العام 2000.

وتحدث نيكو كوفاتش مدرب بايرن عمّا حدث في العام 2000، قائلًا: «الأجواء في ميونخ كانت بالتأكيد مذهلة».

وفي ذلك العام لم يكن بايرن مرشحًا لنيل اللقب، لكن الفوز على فيردر بريمن فرض الضغط على المتصدر باير ليفركوزن الذي خسر على ملعب أونترهاشينج.

الوضع لم يختلف كثيرًا في 2009؛ حيث اقتنص فولفسبورج لقب البوندسليجا في الجولة الأخيرة من أنياب بايرن، وكان بمقدور بايرن أن يحسم اللقب الأسبوع الماضي، لكن تعادله السلبي مع مضيفه لايبزج، أرجأ الحسم إلى الأسبوع الحالي.

وترك كوفاتش فريق فرانكفورت بنهاية الموسم الماضي بعد أن فاز على فريق بايرن ميونخ في نهائي كأس ألمانيا، والآن يواجه فريقه القديم في الجولة الأخيرة من الدوري، وهي المرة الأولى في آخر تسع سنوات التي يستمر فيها سباق المنافسة على اللقب للجولة الأخيرة، ويُضاف إلى ذلك أن فافري، مدرب دورتموند، سيكون في موقف مشابه لكوفاتش.

وكان فافري تولى تدريب بروسيا مونشنجلادباخ لمدة أربع سنوات قبل أن يقدم استقالته عقب الخسارة في أول خمس مباريات في موسم 2015/2016.

ويعيش فرانكفورت معنويات مرتفعة بعد مسيرته الساحرة في الدوري الأوروبي وبلوغه المربع الذهبي، ويمتلك فرصة المشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، لكن بشرط عدم فوز جلادباخ على دورتموند أو ليفركوزن على هيرتا برلين.

وفي صراع التأهل للدوري الأوروبي، يحتاج فولفسبورج، صاحب المركز السابع، الفوز على أوجسبورج لحسم بطاقة الصعود، بينما يتحتم على هوفنهايم الفوز على ملعب ماينز للسير على نفس النهج، لكن أيضًا بشرط تعثر فولفسبورج أو فرانكفورت.

وبإمكان فيردر بريمن أن يتقدم من المركز التاسع للسابع والمنافسة على بطاقة الصعود للدوري الأوروبي إذا فاز على لايبزج، بشرط عدم فوز فولفسبورج أو هوفنهايم.

ويخرج فريقا هانوفر ونورنبرج اللذان تأكد هبوطهما، لملاقاة دوسلدورف وفرايبورج على التوالي، في الوقت الذي يلتقي فيه شتوتجارت، صاحب المركز الثالث، من القاع مع مضيفه شالكه في مباراة حاسمة.
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك