Menu
دراسة جديدة تكشف سبب الانقراض الجماعي الأول قبل 450 مليون سنة

كشفت دراسة حديثة السبب الحقيقي وراء حادثة الانقراض الجماعي الأولى على كوكب الأرض، منذ 450 مليون عام تقريبًا، مؤكدة أنه التغيّر المناخي، والذي كان سببه ثورات بركانية عدة، بحسب صحيفة «ذي إندبندنت» البريطانية.

وكان العلماء يعتقدون أن حادث «أوردوفيكي» الأخير مرتبط بنهاية العصر الجليدي، وأدى إلى ارتفاع مستويات مياه البحر وانخفاض مستويات غاز الأكسجين في المحيطات، ما أسفر عن نفوق حوالي 85% من الحياة البحرية في هذا الوقت.

لكن البحث الجديد يعتقد أن ثورات بركانية متعددة أطلقت كميات ضخمة من ثاني أكسيد الكربون، كافية لتسخين الكوكب وتخفيض نسبة الأكسجين في المحيطات، ما أدى إلى اختناق الحياة البحرية.

وقارن البروفيسور دافيد بوند، من جامعة «هال» البحثية البريطانية، ورئيس مجموعة الدراسة، الأمر بفوران زجاجة من الصودا، وقال: «إذا كانت الزجاجة في المبرد، ستكون الأمور على ما يرام لأن غاز ثاني أكسيد الكربون يظل في الحالة السائلة.. لكن إذا تركتها على طاولة من يوم مشمس ستصبح الزجاجة ساخنة، وسيتحول الغاز من حالته السائلة».

ووجد الفريق البحثي أنه عند تسخين صخور «أوردوفيسيان»، تم جمعها من مجرى صغير في جنوب أسكتلندا، فإنها أطلقت كمية كبيرة من الزئبق، في إشارة على حدوث ثورات بركانية في هذا الوقت.

كما أطلقت الصخور مواد الموليبدينوم واليورانيوم، ما يشير إلى حرمان المحيطات من الأكسجين في التوقيت نفسه.

ولا يستبعد البحث الجديد، المنشور في مجلة الجيولوجيا، التجلّد في ذلك الوقت ولكنه يشير إلى أن المناخ الأكثر برودة قد تأثر بعد ذلك بظاهرة الاحتباس الحراري الناجمة عن الانفجارات البركانية.

اقرأ أيضًا:

بسبب تغير المناخ.. دراسة تحذر من انقراض النحل
باحثون يحذرون: أسماك القرش والحيتان عرضة للانقراض

2020-06-21T15:38:11+03:00 كشفت دراسة حديثة السبب الحقيقي وراء حادثة الانقراض الجماعي الأولى على كوكب الأرض، منذ 450 مليون عام تقريبًا، مؤكدة أنه التغيّر المناخي، والذي كان سببه ثورات برك
دراسة جديدة تكشف سبب الانقراض الجماعي الأول قبل 450 مليون سنة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


دراسة جديدة تكشف سبب الانقراض الجماعي الأول قبل 450 مليون سنة

أدى لنفوق حوالي 85% من الحياة البحرية..

دراسة جديدة تكشف سبب الانقراض الجماعي الأول قبل 450 مليون سنة
  • 34
  • 0
  • 0
فريق التحرير
29 شوّال 1441 /  21  يونيو  2020   03:38 م

كشفت دراسة حديثة السبب الحقيقي وراء حادثة الانقراض الجماعي الأولى على كوكب الأرض، منذ 450 مليون عام تقريبًا، مؤكدة أنه التغيّر المناخي، والذي كان سببه ثورات بركانية عدة، بحسب صحيفة «ذي إندبندنت» البريطانية.

وكان العلماء يعتقدون أن حادث «أوردوفيكي» الأخير مرتبط بنهاية العصر الجليدي، وأدى إلى ارتفاع مستويات مياه البحر وانخفاض مستويات غاز الأكسجين في المحيطات، ما أسفر عن نفوق حوالي 85% من الحياة البحرية في هذا الوقت.

لكن البحث الجديد يعتقد أن ثورات بركانية متعددة أطلقت كميات ضخمة من ثاني أكسيد الكربون، كافية لتسخين الكوكب وتخفيض نسبة الأكسجين في المحيطات، ما أدى إلى اختناق الحياة البحرية.

وقارن البروفيسور دافيد بوند، من جامعة «هال» البحثية البريطانية، ورئيس مجموعة الدراسة، الأمر بفوران زجاجة من الصودا، وقال: «إذا كانت الزجاجة في المبرد، ستكون الأمور على ما يرام لأن غاز ثاني أكسيد الكربون يظل في الحالة السائلة.. لكن إذا تركتها على طاولة من يوم مشمس ستصبح الزجاجة ساخنة، وسيتحول الغاز من حالته السائلة».

ووجد الفريق البحثي أنه عند تسخين صخور «أوردوفيسيان»، تم جمعها من مجرى صغير في جنوب أسكتلندا، فإنها أطلقت كمية كبيرة من الزئبق، في إشارة على حدوث ثورات بركانية في هذا الوقت.

كما أطلقت الصخور مواد الموليبدينوم واليورانيوم، ما يشير إلى حرمان المحيطات من الأكسجين في التوقيت نفسه.

ولا يستبعد البحث الجديد، المنشور في مجلة الجيولوجيا، التجلّد في ذلك الوقت ولكنه يشير إلى أن المناخ الأكثر برودة قد تأثر بعد ذلك بظاهرة الاحتباس الحراري الناجمة عن الانفجارات البركانية.

اقرأ أيضًا:

بسبب تغير المناخ.. دراسة تحذر من انقراض النحل
باحثون يحذرون: أسماك القرش والحيتان عرضة للانقراض

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك