Menu
«جبل ليون» يعترض طريق بايرن ميونخ في الطريق إلى «النور»

توعَّد رودي جارسيا المدير الفني لفريق أولمبيك ليون، المنافس الألماني بايرن ميونخ في موقعة نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، مساء اليوم الأربعاء، مشددًا على أن «الملك الفرنسي» قادر على المضي قدمًا نحو المحطة الختامية من البطولة القارية.

ويترقَّب ليون صدامًا عنيفًا أمام قطار بايرن ميونخ الألماني السريع، في مهمة محفوفة بالمخاطر، على ملعب خوسيه ألفالادي، في ظل الغزارة التهديفية التي يتمتع بها الفريق البافاري، التي دهست في طريقها العديد من أصحاب المقام الرفيع في القارة بهزائم قاسية.

وأذلَّ رجال المدرب هانزي فليك كبرياء فريق برشلونة بهزيمة هي الكبرى في مسيرة النادي الكتالوني أوروبيًّا، بثمانية أهداف مقابل هدفين، في زلزال عنيف هد أركان قلعة كامب نو، وخلَّف آثارًا عميقة كلَّفت حتى الآن الإطاحة بالمدرب كيكي سيتين، والمدير الرياضي إيريك أبيدال.

وضم البايرن الفريق الكتالوني إلى قائمة الضحايا في الطريق إلى لشبونة؛ حيث أقصى تشيلسي بقسوة بسباعية مقابل هدف، في مجموع مباراتي ثمن النهائي، وضرب توتنهام في عقر داره بسباعية مقابل هدفين لحساب دور المجموعات، وقسا على سرفينا زفيزدا الصربي بتسعة أهداف ذهابًا وإيابًا، واكتفى بخماسية في شباك أولمبياكوس.

وعلى الرغم من الحصاد الرقمي الهائل لرفاق الهداف البولندي روبرت ليفاندوفيسكي؛ أكد جارسيا أن ليون لن يكون الطرف السهل المراس في أمسية الأربعاء، وإنما ينتظر البايرن جبلًا كبيرًا يصعب تجاوزه في ساحة خوسيه ألفالادي.

وأضاف المدرب الفرنسي، في المؤتمر الصحفي قبل المباراة المرتقبة، أنه على الرغم من أفضلية الفريق البافاري المطلقة بالنظر إلى الإحصائيات القياسية، فإن لاعبي ليون أمامهم فرصة تاريخية لتحقيق نتيجة رائعة تسمح لهم بالمنافسة على حسم اللقب.

واعترف مدرب روما السابق: «ليون قادر على فعل أي شيء برفقة هذه المجموعة المثالية.. دون شك إحصائيات البايرن مذهلة، لكن لا يجب أن نتوقف أمامها كثيرًا.. حظوظنا أقل منهم في التأهل، لكنها قائمة بقوة».

وأشار الفرنسي صاحب الـ56 عامًا، إلى أن أولمبيك قادر على بسط النفوذ على أرجاء الملعب وخنق المنافس، لكن شريطة أن يثق عناصر الفريق بذلك، من أجل تحقيق حلم التأهل لنهائي دوري الأبطال.

وختم جارسيا تصريحاته: «أعتقد أن الفرق التي تواجهنا تبدأ في التفكير في أننا لسنا فريقًا صغيرًا.. يجب أن يمنحنا إنجاز مباراتي ثمن النهائي ودور الثمانية ثقة أكبر، ويجعلنا ندرك أننا قادرون على تحقيق أشياء عظيمة».

ولم يكن وصول ليون إلى تلك المحطة من باب المصادفة، بعدما حقق مفاجأتين من العيار الثقيل؛ عندما أطاح بفريق يوفنتوس من ثمن النهائي رغم الخسارة إيابًا بهدفين لهدف، مستفيدًا من الفوز في فرنسا بهدف دون رد، قبل أن يحقق فوزًا غاليًا على مانشستر سيتي بثلاثية مقابل هدف في ربع النهائي.

ويتطلع ليون إلى المباراة النهائية الأولى في التاريخ ليصبح سادس فريق فرنسي يصل إلى مباراة القمة، بعد مارسيليا المتوج الوحيد باللقب في بلاده عام 1993، واستاد ريمس عامي 1956 و1959، وسانت إتيان عام 1976، وموناكو عام 2004، وأخيرًا باريس سان جيرمان في النسخة الحالية.

اقرأ أيضًا:

لايبزج يطوي صفقة «الأبطال» ويتأهب لمغامرة جديدة بكثير من الفخر

بثلاثية في لايبزج.. سان جيرمان يصعد لنهائي دوري الأبطال للمرة الأولى في تاريخه

2020-09-24T02:17:59+03:00 توعَّد رودي جارسيا المدير الفني لفريق أولمبيك ليون، المنافس الألماني بايرن ميونخ في موقعة نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، مساء اليوم الأربعاء، مشددًا عل
«جبل ليون» يعترض طريق بايرن ميونخ في الطريق إلى «النور»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«جبل ليون» يعترض طريق بايرن ميونخ في الطريق إلى «النور»

في نصف نهائي أبطال أوروبا

«جبل ليون» يعترض طريق بايرن ميونخ في الطريق إلى «النور»
  • 31
  • 0
  • 0
فريق التحرير
29 ذو الحجة 1441 /  19  أغسطس  2020   11:23 ص

توعَّد رودي جارسيا المدير الفني لفريق أولمبيك ليون، المنافس الألماني بايرن ميونخ في موقعة نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، مساء اليوم الأربعاء، مشددًا على أن «الملك الفرنسي» قادر على المضي قدمًا نحو المحطة الختامية من البطولة القارية.

ويترقَّب ليون صدامًا عنيفًا أمام قطار بايرن ميونخ الألماني السريع، في مهمة محفوفة بالمخاطر، على ملعب خوسيه ألفالادي، في ظل الغزارة التهديفية التي يتمتع بها الفريق البافاري، التي دهست في طريقها العديد من أصحاب المقام الرفيع في القارة بهزائم قاسية.

وأذلَّ رجال المدرب هانزي فليك كبرياء فريق برشلونة بهزيمة هي الكبرى في مسيرة النادي الكتالوني أوروبيًّا، بثمانية أهداف مقابل هدفين، في زلزال عنيف هد أركان قلعة كامب نو، وخلَّف آثارًا عميقة كلَّفت حتى الآن الإطاحة بالمدرب كيكي سيتين، والمدير الرياضي إيريك أبيدال.

وضم البايرن الفريق الكتالوني إلى قائمة الضحايا في الطريق إلى لشبونة؛ حيث أقصى تشيلسي بقسوة بسباعية مقابل هدف، في مجموع مباراتي ثمن النهائي، وضرب توتنهام في عقر داره بسباعية مقابل هدفين لحساب دور المجموعات، وقسا على سرفينا زفيزدا الصربي بتسعة أهداف ذهابًا وإيابًا، واكتفى بخماسية في شباك أولمبياكوس.

وعلى الرغم من الحصاد الرقمي الهائل لرفاق الهداف البولندي روبرت ليفاندوفيسكي؛ أكد جارسيا أن ليون لن يكون الطرف السهل المراس في أمسية الأربعاء، وإنما ينتظر البايرن جبلًا كبيرًا يصعب تجاوزه في ساحة خوسيه ألفالادي.

وأضاف المدرب الفرنسي، في المؤتمر الصحفي قبل المباراة المرتقبة، أنه على الرغم من أفضلية الفريق البافاري المطلقة بالنظر إلى الإحصائيات القياسية، فإن لاعبي ليون أمامهم فرصة تاريخية لتحقيق نتيجة رائعة تسمح لهم بالمنافسة على حسم اللقب.

واعترف مدرب روما السابق: «ليون قادر على فعل أي شيء برفقة هذه المجموعة المثالية.. دون شك إحصائيات البايرن مذهلة، لكن لا يجب أن نتوقف أمامها كثيرًا.. حظوظنا أقل منهم في التأهل، لكنها قائمة بقوة».

وأشار الفرنسي صاحب الـ56 عامًا، إلى أن أولمبيك قادر على بسط النفوذ على أرجاء الملعب وخنق المنافس، لكن شريطة أن يثق عناصر الفريق بذلك، من أجل تحقيق حلم التأهل لنهائي دوري الأبطال.

وختم جارسيا تصريحاته: «أعتقد أن الفرق التي تواجهنا تبدأ في التفكير في أننا لسنا فريقًا صغيرًا.. يجب أن يمنحنا إنجاز مباراتي ثمن النهائي ودور الثمانية ثقة أكبر، ويجعلنا ندرك أننا قادرون على تحقيق أشياء عظيمة».

ولم يكن وصول ليون إلى تلك المحطة من باب المصادفة، بعدما حقق مفاجأتين من العيار الثقيل؛ عندما أطاح بفريق يوفنتوس من ثمن النهائي رغم الخسارة إيابًا بهدفين لهدف، مستفيدًا من الفوز في فرنسا بهدف دون رد، قبل أن يحقق فوزًا غاليًا على مانشستر سيتي بثلاثية مقابل هدف في ربع النهائي.

ويتطلع ليون إلى المباراة النهائية الأولى في التاريخ ليصبح سادس فريق فرنسي يصل إلى مباراة القمة، بعد مارسيليا المتوج الوحيد باللقب في بلاده عام 1993، واستاد ريمس عامي 1956 و1959، وسانت إتيان عام 1976، وموناكو عام 2004، وأخيرًا باريس سان جيرمان في النسخة الحالية.

اقرأ أيضًا:

لايبزج يطوي صفقة «الأبطال» ويتأهب لمغامرة جديدة بكثير من الفخر

بثلاثية في لايبزج.. سان جيرمان يصعد لنهائي دوري الأبطال للمرة الأولى في تاريخه

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك