Menu
اتهام مفاجئ لرئيس منظمة الصحة العالمية بالمشاركة في صراع «تيجراي»

زعم قائد الجيش الإثيوبي برهان جولا، اليوم الخميس، أن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبرييسوس (أبرز الشخصيات العالمية المنحدرة من تيجراي) يضغط لصالح الإقليم المتمرد، ويساعد سلطاته في الحصول على الأسلحة.

وادَّعى قائد الجيش برهان جولا، في مؤتمر صحفي عن المدير العام للهيئة الأممية: «عمل في دول مجاورة لإدانة الحرب، وعمل لصالح الإقليم للحصول على الأسلحة».

وأشار إلى أن تيدروس لم يوفر جهدًا لمساعدة جبهة تحرير شعب تيجراي؛ الحزب الذي يقول رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد إنه يستهدفه في حملته العسكرية على المنطقة.

ويتهم رئيس الوزراء الإثيوبي الحائز جائزة نوبل للسلام العام الماضي؛ الجبهة التي هيمنت على السلطة لثلاثة عقود قبل توليه منصبه في 2018، بالسعي إلى زعزعة حكومته.

وقال برهان، في معرض حديثه عن تيدروس، الذي كان وزيرًا للصحة في عهد الحكومة السابقة؛ إنه «جزء من هذا الفريق (جبهة تحرير شعب تيحراي)»، مضيفًا: «ماذا تتوقعون منه؟! لا نتوقع منه أن يدينهم ويقف بجانب الشعب الإثيوبي».

وأسفرت العملية العسكرية المثيرة للجدل التي دخلت أسبوعها الثالث، بينما يصر آبي على أنها ضرورية لإعادة القانون والنظام إلى البلاد، عن مقتل المئات ودفع الآلاف إلى الفرار عبر الحدود إلى السودان.

اقرأ أيضًا:

إثيوبيا تتوعد.. رئيس الوزراء: مهلة تيغراي انتهت والعملية الحاسمة خلال أيام

تحرك أممي بخصوص أزمة إقليم تيغراي الإثيوبي

2020-11-30T19:42:27+03:00 زعم قائد الجيش الإثيوبي برهان جولا، اليوم الخميس، أن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبرييسوس (أبرز الشخصيات العالمية المنحدرة من تيجراي) يضغ
اتهام مفاجئ لرئيس منظمة الصحة العالمية بالمشاركة في صراع «تيجراي»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

اتهام مفاجئ لرئيس منظمة الصحة العالمية بالمشاركة في صراع «تيجراي»

قائد الجيش الإثيوبي: استغل انحداره من الإقليم

اتهام مفاجئ لرئيس منظمة الصحة العالمية بالمشاركة في صراع «تيجراي»
  • 289
  • 0
  • 0
فريق التحرير
4 ربيع الآخر 1442 /  19  نوفمبر  2020   01:12 م

زعم قائد الجيش الإثيوبي برهان جولا، اليوم الخميس، أن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبرييسوس (أبرز الشخصيات العالمية المنحدرة من تيجراي) يضغط لصالح الإقليم المتمرد، ويساعد سلطاته في الحصول على الأسلحة.

وادَّعى قائد الجيش برهان جولا، في مؤتمر صحفي عن المدير العام للهيئة الأممية: «عمل في دول مجاورة لإدانة الحرب، وعمل لصالح الإقليم للحصول على الأسلحة».

وأشار إلى أن تيدروس لم يوفر جهدًا لمساعدة جبهة تحرير شعب تيجراي؛ الحزب الذي يقول رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد إنه يستهدفه في حملته العسكرية على المنطقة.

ويتهم رئيس الوزراء الإثيوبي الحائز جائزة نوبل للسلام العام الماضي؛ الجبهة التي هيمنت على السلطة لثلاثة عقود قبل توليه منصبه في 2018، بالسعي إلى زعزعة حكومته.

وقال برهان، في معرض حديثه عن تيدروس، الذي كان وزيرًا للصحة في عهد الحكومة السابقة؛ إنه «جزء من هذا الفريق (جبهة تحرير شعب تيحراي)»، مضيفًا: «ماذا تتوقعون منه؟! لا نتوقع منه أن يدينهم ويقف بجانب الشعب الإثيوبي».

وأسفرت العملية العسكرية المثيرة للجدل التي دخلت أسبوعها الثالث، بينما يصر آبي على أنها ضرورية لإعادة القانون والنظام إلى البلاد، عن مقتل المئات ودفع الآلاف إلى الفرار عبر الحدود إلى السودان.

اقرأ أيضًا:

إثيوبيا تتوعد.. رئيس الوزراء: مهلة تيغراي انتهت والعملية الحاسمة خلال أيام

تحرك أممي بخصوص أزمة إقليم تيغراي الإثيوبي

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك