Menu
«إيرلو» الضابط في فيلق القدس.. الإرياني يكشف عن الحاكم الفعلي لصنعاء

كشف وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، عن الحاكم الفعلي لمدينة صنعاء، مشيرًا إلى أنه الضابط في فيلق القدس المدعو حسن إيرلو.

وقال الإرياني عبر حسابه على موقع «تويتر»: «يواصل المدعو حسن إيرلو الضابط في فيلق القدس تقديم نفسه عبر وسائل الإعلام كحاكم الفعلي في العاصمة المختطفة صنعاء، متعمدًا توجيه رسائل للعالم بأن اليمن باتت جزءًا من مناطق النفوذ الإيراني، فيما قيادات وعناصر مليشيا الحوثي تزايد كل يوم بالحديث عن السيادة الوطنية والوصاية الأجنبية».

وأضاف: «نظام طهران الذي أدار الانقلاب الحوثي ضمن مشروعه التوسعي في المنطقة، يتحمل المسؤولية الكاملة عن تفجير الحرب وما خلفته من تدمير للاقتصاد والبنية التحتية من مدارس وجامعات ومعاهد ومستشفيات ومراكز صحية وطرق وجسور، وتعطيل الخدمات العامة من كهرباء ومياه، وأكبر مأساة إنسانية في العالم».

وتابع: «الطموحات التوسعية للنظام الإيراني وسياسة تصدير الثورة الخمينية وإنشاء المليشيات الطائفية، خلفت أزمات سياسية واقتصادية وإنسانية وزعزعة الأمن والاستقرار في عدد من بلدان المنطقة، ووفرت ملاذات آمنة للتنظيمات الإرهابية، وباتت تمثل تهديدًا جديًّا وخطيرًا للأمن والسلم الإقليمي والدولي».

اقرأ أيضًا:

مقتل 40 حوثيا في مواجهات عنيفة مع الجيش اليمني بمأرب

عمليات عسكرية نوعية للجيش اليمني في جبهات بتعز

2021-11-22T05:56:02+03:00 كشف وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، عن الحاكم الفعلي لمدينة صنعاء، مشيرًا إلى أنه الضابط في فيلق القدس المدعو حسن إيرلو. وقال الإرياني عبر حسابه على موقع
«إيرلو» الضابط في فيلق القدس.. الإرياني يكشف عن الحاكم الفعلي لصنعاء
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«إيرلو» الضابط في فيلق القدس.. الإرياني يكشف عن الحاكم الفعلي لصنعاء

«إيرلو» الضابط في فيلق القدس.. الإرياني يكشف عن الحاكم الفعلي لصنعاء
  • 290
  • 0
  • 0
فريق التحرير
1 ربيع الأول 1443 /  07  أكتوبر  2021   09:59 م

كشف وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، عن الحاكم الفعلي لمدينة صنعاء، مشيرًا إلى أنه الضابط في فيلق القدس المدعو حسن إيرلو.

وقال الإرياني عبر حسابه على موقع «تويتر»: «يواصل المدعو حسن إيرلو الضابط في فيلق القدس تقديم نفسه عبر وسائل الإعلام كحاكم الفعلي في العاصمة المختطفة صنعاء، متعمدًا توجيه رسائل للعالم بأن اليمن باتت جزءًا من مناطق النفوذ الإيراني، فيما قيادات وعناصر مليشيا الحوثي تزايد كل يوم بالحديث عن السيادة الوطنية والوصاية الأجنبية».

وأضاف: «نظام طهران الذي أدار الانقلاب الحوثي ضمن مشروعه التوسعي في المنطقة، يتحمل المسؤولية الكاملة عن تفجير الحرب وما خلفته من تدمير للاقتصاد والبنية التحتية من مدارس وجامعات ومعاهد ومستشفيات ومراكز صحية وطرق وجسور، وتعطيل الخدمات العامة من كهرباء ومياه، وأكبر مأساة إنسانية في العالم».

وتابع: «الطموحات التوسعية للنظام الإيراني وسياسة تصدير الثورة الخمينية وإنشاء المليشيات الطائفية، خلفت أزمات سياسية واقتصادية وإنسانية وزعزعة الأمن والاستقرار في عدد من بلدان المنطقة، ووفرت ملاذات آمنة للتنظيمات الإرهابية، وباتت تمثل تهديدًا جديًّا وخطيرًا للأمن والسلم الإقليمي والدولي».

اقرأ أيضًا:

مقتل 40 حوثيا في مواجهات عنيفة مع الجيش اليمني بمأرب

عمليات عسكرية نوعية للجيش اليمني في جبهات بتعز

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك