في سابقة أوروبية... أيسلندا تنتخب برلمان بأغلبية نسائية

في سابقة أوروبية... أيسلندا تنتخب برلمان بأغلبية نسائية

أظهرت النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية في أيسلندا، التي جرى الإعلان عنها اليوم الأحد، فوز النساء بأغلبية مقاعد المجلس، في سابقة هي الأولى من نوعها في أوروبا.

وفاز النساء بـ33 مقعدًا من أصل 63 مقعدًا، هي عدد مقاعد البرلمان الأيسلندي، أي ما يعادل 52.3%، وهي نسبة تعد الأعلى بين دول الاتحاد الأوروبي، إذ أظهرت بيانات البنك الدولي أن أي دولة أوروبية لم تتجاوز عتبة الـ50%، وكانت السويد تحتل المركز الأول في مشاركة النساء البرلمانية بـ47%، حسب ما نقلته شبكة «سكاي نيوز».

وتعزز الانتخابات التشريعية التي جرت، السبت، الائتلاف الحاكم بين اليسار واليمين، القائم منذ أربع سنوات، مع 37 مقعدًا من أصل 63، لكن الحركة اليسارية البيئية لرئيسة الوزراء، كاترين جاكوب ستودير، خرجت أضعف مع ثمانية مقاعد مقارنة بحليفيها اليمينيين.

وتعد أيسلندا رائدة في قضايا الدفاع عن حقوق المرأة، وهي أول من انتخب رئيسة للبلاد بشكل ديمقراطي بالعام 1980. وفي أكتوبر العام 1975، شهدت البلاد إضرابًا نسويًا ضخمًا وغير مسبوق للمطالبة بتحسين الأجور وتوسيع المجالات أمام المرأة.

وعلى مستوى العالم، هناك حاليًا خمس دول أخرى تشغل فيها النساء ما لا يقل عن نصف عدد مقاعد البرلمان، وفق الاتحاد البرلماني الدولي.

إقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa