«خلافات عراقية» رسمية حول دعوة بشار الأسد لحضور «مؤتمر الجوار»

«خلافات عراقية» رسمية حول دعوة بشار الأسد لحضور «مؤتمر الجوار»

تلقى الرئيس السوري بشار الأسد رسالة من رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، تتعلق بمؤتمر دول جوار العراق المزمع عقده نهاية الشهر الجاري في العاصمة العراقية بغداد.

وذكرت وكالة أنباء (سانا) السورية الرسمية اليوم الإثنين، أن الأسد استقبل اليوم رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق فالح الفياض، الذي نقل للرئيس الأسد رسالة من رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي تتعلق بمؤتمر دول الجوار المزمع عقده أواخر الشهر الجاري في بغداد، وأهمية التنسيق السوري العراقي حول هذا المؤتمر والمواضيع المطروحة على جدول أعماله.

وأضافت الوكالة أنه تم خلال اللقاء مناقشة الإجراءات المتخذة لتعزيز التعاون الثنائي المشترك في جميع المجالات، وخصوصًا فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب وضبط أمن الحدود، وقالت وسائل إعلام مقربة من الحشد الشعبي إن الفياض التقى الأسد في دمشق وسلمه دعوة للمشاركة في قمة دول جوار العراق.

في المقابل، نفت الخارجية العراقية في وقت سابق اليوم دعوة الحكومة السورية للمشاركة في القمة. وقالت، في بيان، إن الحكومة العراقية تؤكد أنها "غير معنية بهذه الدعوة، وأن الدعوات الرسمية ترسل برسالة رسمية وباسم رئيس الوزراء العراقي، وشددت على أنه لا يحق لأي طرف آخر أن يقدم الدعوة باسم الحكومة العراقية.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa