بعد تصفية أیمن‌ الظواهري.. طالبان تهدد إدارة بايدن: العواقب ستكون على عاتق أمريكا

أیمن‌ الظواهري
أیمن‌ الظواهري

هددت حركة طالبان الأفغانية إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن من تكرار الهجمات على أراضي أفغانستان، قائلة إن "مسؤولية جميع العواقب ستكون على عاتق الولايات المتحدة".

وقالت طالبان في بيان لها اليوم الخميس "في الثاني من شهر محرم 1444 هـ، نفذت غارة جوية على منزل سكني في كابل، وبعد الغارة بيومين خرج الرئيس الأمريكي مدعيًا استهداف الدكتور أیمن‌ الظواهري، زعيم تنظيم القاعدة، في هذه الغارة الجوية"، معتبرة أن "قيام أمريكا بغزو حمانا والاعتداء على أراضي أفغانستان إنما يعد ظلمًا وانتهكًا لجميع المبادئ والمواثيق الدولية".

اقرأ أيضاً
السر في عائلته.. كيف رصدت الاستخبارات الأمريكية موقع الظواهري بكابل؟
أیمن‌ الظواهري

وأكدت الحركة أنها "ليس لديها أية معلومات عن مجيء أيمن الظواهري وإقامته هنا، وقد وجهت قيادة إمارة أفغانستان الأجهزة الأمنية والاستخبارات بإجراء تحقيق شامل وجاد في القضية، كما لم يتوجه من أرض أفغانستان أي خطر أو تهديد لأحد بما في ذلك أمريكا".

وأضافت أنها "تريد تنفيذ اتفاق الدوحة، ويجب أن يتوقف انتهاك الاتفاقية، وأن قيام أمريكا بغزو حمانا والاعتداء على أراضي أفغانستان إنما يعد ظلما وانتهكًا لجميع المبادئ والمواثيق الدولية، الأمر الذي ندينه بشدة مرة أخرى".

وهددت بأنه "في حالة تكرار مثل هذه الحوادث، وانتهاك أراضي أفغانستان، فإن مسؤولية جميع العواقب ستكون على عاتق الولايات المتحدة".

وأعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، يوم 2 أغسطس الحالي، مقتل الظواهري يوم السبت الماضي بغارة جوية نفذتها وكالة الاستخبارات الأمريكية بطائرة مسيرة في العاصمة الأفغانية كابل.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa