شركة أمريكية ترجح ضلوع إيران في هجوم إلكتروني بألبانيا

هجوم إلكتروني
هجوم إلكتروني

رجحت شركة أمريكية، رائدة في مجال الأمن السيبراني، أن تكون إيران خلَّف هجومًا إلكترونيًّا أغلق مؤقتًا عديدًا من الخدمات والمواقع الرقمية الخاصة بالحكومة الألبانية، منتصف يوليو الماضي.

وذكرت شركة «مانديانت»، اليوم الخميس في تقرير لها، أن الهدف من الهجوم كان على الأرجح تعطيل مؤتمر لجماعة معارضة إيرانية في ألبانيا، حسب «العربية».

اقرأ أيضاً
تصعيد ميليشيات الحوثي في تعز بعد ساعات من تمديد الهدنة الأممية.. ماذا يعني؟
هجوم إلكتروني

وتحدث التقرير عن «ثقة معقولة في أن منفذي الهجوم الإلكتروني قاموا به دعمًا لجهود طهران المناهضة للمعارضين، وذلك استنادًا إلى عدة عوامل منها التوقيت، ومحتوى قناة التواصل الاجتماعي المستخدمة لإعلان المسؤولية، وأوجه التشابه في الشفرة الإلكترونية للبرمجية الخبيثة مع تلك المستخدمة منذ فترة طويلة لاستهداف الناطقين باللغتين الفارسية والعربية».

ولفت التقرير إلى أنه تم إلغاء المؤتمر الذي كان من المقرر أن تعقده جماعة «مجاهدي خلق» الإيرانية المنشقة يومي 23-24 يوليو، بعد تحذيرات من جانب السلطات المحلية من تهديد إرهابي محتمل.

ويقيم زهاء ثلاثة آلاف معارض إيراني من جماعة «مجاهدي خلق» في مخيم «أشرف 3» الواقع بمنطقة مانيز، على بعد 30 كيلومترًا إلى الغرب من تيرانا عاصمة ألبانيا.

وكان من المقرر عقد «القمة العالمية لإيران الحرة» في المخيم بحضور مشرعين أمريكيين.

وادعت جماعة تطلق على نفسها اسم «هوملاند جاستس» (العدالة الداخلية) مسؤوليتها عن الهجوم السيبراني، الذي استخدم برمجية فدية لتزييف البيانات.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa