بايدن يعد بمنع روسيا من اجتياح أوكرانيا

بايدن يعد بمنع روسيا من اجتياح أوكرانيا

وعد الرئيس الأمريكي جو بايدن، بجعل أي اجتياح روسي لأوكرانيا أمرًا صعبًا، وذلك بعدما حذّرت أوكرانيا من هجوم محتمل واسع النطاق الشهر المقبل.

وتقول واشنطن وكييف، إن موسكو عززت قواتها قرب حدود أوكرانيا وتتهمان روسيا بالتخطيط لغزو.

وينفي الكرملين هذه المزاعم، وأعلن، الجمعة، أن مكالمة عن طريق الفيديو ستجرى الأسبوع المقبل بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي جو بايدن.

وفي حديث للصحفيين، أشار بايدن إلى أنه يُعد مجموعة من المبادرات تهدف إلى حماية أوكرانيا من هجوم روسي محتمل، مُتابعًا: ما أقوم به هو وضع ما أعتقد أنها ستكون أكبر مجموعة من الخطط والمبادرات لأجعل من الصعب للغاية على بوتين المضي قدمًا والقيام بما يخشى الناس أن يفعله.

وفي السياق نفسه، قالت المتحدثة باسم البيت الابيض جين ساكي: هناك سلسلة أدوات في متناولنا. طبعًا، تشكل العقوبات الاقتصادية خيارًا لردع روسيا.

وقالت ساكي، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يتخذ خطوات تسمح له بغزو أوكرانيا، مضيفة: لهذا السبب نريد أن نكون مستعدين.

وضمّت موسكو شبه جزيرة القرم من أوكرانيا في العام 2014، وتدعم منذ ذلك الحين الانفصاليين الذين يقاتلون كييف في شرق البلاد. وقد أودى هذا الصراع بأكثر من 13 ألف شخص.

من جانبه، قال وزير الدفاع الأوكراني، الجمعة، إن روسيا تواصل نشر قواتها حول أوكرانيا وستكون مستعدة لتصعيد عسكري محتمل في نهاية يناير.

وقال أوليكسي ريزنيكوف، في كلمته، أمام البرلمان إن الوقت الأكثر ترجيحًا لشن هجوم سيكون نهاية يناير.

وأكّد أن روسيا بدأت تدريبات عسكرية قرب أوكرانيا، وهي تختبر اتصالاتها. ووفقًا له، يمكن أن يشارك نحو 100 ألف جندي روسي في هجوم محتمل. وتابع: التصعيد سيناريو محتمل لكنه ليس حتميًا، ومهمتنا تقضي بمنع حدوثه.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa