إثيوبيا توجه رسالة مغلفة إلى الجيش المصري عبر سفيرها في الخرطوم

تعليقًا على المناورات العسكرية مع السودان..
إثيوبيا توجه رسالة مغلفة إلى الجيش المصري عبر سفيرها في الخرطوم

قال السفير الإثيوبي في السودان بيليتال إيمرو، إن مصر تريد أن توجه لنا رسالة أو لديها نوايا مبطنة، وذلك تعليقًا على فعاليات التدريب الجوي المشترك بين الجيش المصري ونظيره السوداني «نسور النيل-1».

ويأتي هذا على خلفية تأزم الموقف بين القاهرة وأديس أبابا بشأن مفاوضات «سد النهضة» الإثيوبي، الذي تخشى مصر  أن يؤثر على حصتها من مياه النيل.

وبنبرة هجومية ضد مصر، نقلت صحيفة السوداني عن السفير الإثيوبي، قوله إن بلاده لا تخشى المناورات بين الجيشين السوداني والمصري في الأراضي السودانية، مضيفًا: "السودان دولة ذات سيادة ولها كامل الحق في ما تقوم به ولا يستوجب عليها استشارة أي دولة لإجراء مثل تلك المناورات العسكرية مع مصر أو أي دولة أخرى.

وأكد السفير أن بلاده على ثقة كاملة ولا يخشون أو يتوقعون حدوث أمر سيئ من قبل الخرطوم.. ربما الطرف الآخر (مصر)  يريد أن يوجه رسالة أو التعبير عن نواياه لنا أو للآخرين.

وأضاف: الحدث نفسه لا يستدعي النظر إليه بعين الريبة أو الشك وإعطاءه أي قيمة؛ لأننا على قناعة تامة بأنه لن يأتي إلينا أي شر من قبل الحكومة السودانية.

وفي وقت سابق، نفذت القوات الجوية المصرية والسودانية طلعات مشتركة لمهاجمة أهداف معادية مفترضة، ضمن فعاليات التدريب الجوي المشترك «نسور النيل-1».

وبحسب بيان الجيش المصري، شارك في فعاليات التدريب الجوي المشترك عناصر من القوات الجوية المصرية والسودانية وعناصر من قوات الصاعقة المصرية والسودانية.

وتضمنت المراحل الأولى للتدريب الذي يستمر عدة أيام بقاعدة «مروى» الجوية بالسودان، إجراءات التلقين وأسلوب تنظيم التعاون لتوحيد المفاهيم وصقل المهارات لإدارة العمليات الجوية المشتركة بكفاءة عالية، فضلًا عن تنفيذ العديد من الطلعات المشتركة؛ لمهاجمة الأهداف المعادية، وحماية الأهداف الحيوية بمشاركة مجموعة من المقاتلات متعددة المهام.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa