رئيس البرلمان الليبي يدعو الحكومة الجديدة لإخراج المرتزقة

إلى جانب مهمتها في التحضير للانتخابات..
رئيس البرلمان الليبي يدعو الحكومة الجديدة لإخراج المرتزقة

دعا رئيس مجلس النواب الليبي، المستشار عقيلة صالح، حكومة الوحدة الوطنية الجديدة إلى العمل على إخراج المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا والعمل على التحضير للانتخابات المقبلة، المقررة في 24 ديسمبر 2021.

وشدد عقيلة صالح، في كلمته خلال جلسة أداء الحكومة الجديدة برئاسة عبد الحميد الدبيبة اليمين الدستورية، على ضرورة تجاوز الماضي وطي صفحات الصراع والتطلع الى المستقبل وبناء دولة بعملية انتخابية وإطلاق مصالحة وطنية شاملة كأساس لبناء الوطن واستقراره. وطالب رئيس مجلس النواب الليبي بإطلاق مصالحة وطنية شاملة لإقامة دولة القانون والمؤسسات ومشاركة الجميع وإتاحة الفرص للجميع، مشيرًا إلى أن توحيد مؤسسات الدولة هي المرحلة الأولى للإصلاح والاستقرار الداخلي.

وفي سياق متصل، قال رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي خلال كلمته عقب أداء الحكومة اليمين الدستورية: نأمل من رئيس الوزراء والوزراء على تهيئة المناخ المناسب حتى نصل إلى النقطة الأساسية وهي الانتخابات العامة في 24 ديسمبر.

وأشار المنفي إلى نقطة المصالحة الوطنية والتأسيس لها، قائلًا: لن نصل إلى مصالحة نهائية في نهاية العام، لكننا سنسعى إلى تكوين نواة لها، لنصل إلى انتخابات عامة يسلم فيها الشعب أمانته، وينتخب ممثليه سواء في السلطة التشريعية أو التنفيذية.

كانت حكومة عبدالحميد الدبيبة قد أدت اليمين الدستورية أمام مجلس النواب والمجلس الرئاسي بمدينة طبرق «1300 كم شرق طرابلس»، لتبدأ هذه الحكومة الموحدة عملها في كامل المدن الليبية لتنهي انقسامًا سياسيًا ومؤسساتيًا دام لأكثر من 6 سنوات.

وتتكون الحكومة الليبية الجديدة من  نائبين للرئيس، و26 حقيبة وزارية، وست وزراء دولة، ومن المنتظر بعد أداء اليمين أن تستلم الحكومة مهامها ومسؤولياتها من حكومة الوفاق الوطني في طرابلس، والحكومة المؤقتة في مدينة البيضاء.

وأدى المجلس الرئاسي الليبي في وقت سابق اليوم اليمين أمام المحكمة الدستورية في طرابلس.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa