عباس يؤكد الاستعداد للعودة إلى المفاوضات مع إسرائيل

على أساس قرارات الشرعية الدولية
عباس يؤكد الاستعداد للعودة إلى المفاوضات مع إسرائيل

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الخميس، الاستعداد للعودة إلى مفاوضات السلام مع إسرائيل.

وشدد عباس، لدى لقائه وزيرة الخارجية الإسباني أرانتشا جونزاليس في رام الله، على ضرورة أن تكون المفاوضات على أساس قرارات الشرعية الدولية برعاية اللجنة الرباعية الدولية.

وتسلَّم عباس، حسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، رسالةً من رئيس الوزراء الإسباني أكد فيها العلاقات الثنائية المميزة بين البلدين، وحرص بلاده على تعزيزها، والاستمرار في تقديم الدعم للعملية السياسية القائمة على مبدأ حل الدولتين.

وأشاد عباس بمواقف إسبانيا «المنسجم مع القانون الدولي وقرارات الاتحاد الأوروبي في دعم تحقيق السلام القائم على قرارات الشرعية الدولية».

من جهتها، أكدت وزيرة الخارجية الإسبانية موقف بلادها الداعم لتحقيق السلام على مبدأ حل الدولتين والقانون الدولي، مشيرةً إلى أن إسبانيا ستواصل دعم الشعب الفلسطيني لبناء مؤسسات الدولة الفلسطينية.

من جهة أخرى، دعا رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، فنلندا إلى «كسر الأمر الواقع من خلال الاعتراف بدولة فلسطين من منطلق إيمانها بقيم العدالة والقانون الدولي، والحفاظ على حل الدولتين من التلاشي».

وأشار اشتية، لدى لقائه ممثلة فنلندا لدى السلطة الفلسطينية بايفي بيلتوكوكسي في رام الله، إلى تواصل «انتهاكات إسرائيل والتوسع الاستيطاني»، مبرزًا الجهود المبذولة لعقد مؤتمر سلام دولي، لإيجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية وفق الشرعية الدولية.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa