أحوال جوية استثنائية تضرب الإمارات.. و«الطوارئ»: نقل المتضررين وإيواؤهم بوحدات سكنية

الإمارات
الإمارات

أعلنت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث بالإمارات، اليوم الخميس، خلال الإحاطة الإعلامية حول الأحوال الجوية الاستثنائية السائدة بالدولة، أن دولة الإمارات تعرضت إلى حالة جوية أثرت على مختلف إمارات الدولة وصاحبتها أمطار مختلفة الشدة مما أثر على عديد من المنازل والخدمات والطرق.

وأضافت أن كافة الجهات والفرق المعنية في منظومة الطوارئ والأزمات والكوارث قامت خلال الحالة الجوية باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لضمان سلامة وصحة كل من يعيش على أرض الدولة.

اقرأ أيضاً
سيول جارفة تضرب الإمارات.. وإجراءات حكومية عاجلة لمواجهة الأضرار
الإمارات

وأكدت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث أنه لدعم منظومة البنية التحتية في المناطق التي تأثرت بالحالة الجوية، قامت الجهات المعنية بتشكيل فرق عمل ميدانية للتعامل الفوري مع أي آثار قد تنجم عن الحالة الجوية.

وأكدت أن منظومة الطوارئ والأزمات في دولة الإمارات تتسم بجاهزيتها ومرونتها العالية، حيث تعمل دائمًا وفق استراتيجية استباقية مبنية على التنبؤ بجميع السيناريوهات المتوقعة وغير المتوقعة، وذلك بهدف ضمان جهوزية الجميع وتسخير كافة القدرات الوطنية.

وطمأنت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الجميع بأن جميع الفرق الوطنية تعمل على قدم وساق لتوفير أقصى سبل الحماية لجميع القاطنين في المناطق التي تأثرت بالحالة الجوية. كما وأكدت بأن سلامة الأرواح هي أولوية قصوى لجميع الجهات المستجيبة في المنظومة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث.

وأكدت أن جميع الجهات المعنية في منظومة الطوارئ والأزمات والكوارث قامت باتخاذ عديد من الإجراءات الاستباقية للتأهب للحالة الجوية حيث تم إنذار كافة الجهات المعنية ورفع التوصيات والبدء بتوعية وتحذير الجمهور وبإشراف من الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث.

وأضافت أنه تم التنسيق لتوفير معدات وصهاريج سحب المياه إلى المناطق المتضررة، وتتابع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث تطورات الحالة الجوية والتأكد من جاهزية جميع الخطط والاستراتيجيات من خلال مراكزها في مختلف إمارات الدولة.

وأكدت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث بأن عمليات الرصد والمتابعة مستمرة وعلى مدار الساعة لمتابعة كافة الأحداث والتحذير من أي مخاطر متوقع حدوثها ووضع جميع الحلول الممكنة والآمنة حرصاً على سلامة المجتمع بجميع فئاته.

وأكد د. طاهر العامري: "تواصل جميع الجهات على المستوى الوطني والمحلي متابعة ورصد الحالة الجوية ومتابعة متغيراتها وضمان اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية لضمان تخفيف تأثيرها على مختلف على مختلف المناطق".

وأشاد بجهود وزارة تنمية المجتمع والتي منذ مساء الأمس الأربعاء، حيث قامت بإيواء الأسر المتضررة من الأمطار والسيول بالمناطق الشرقية بالدولة، وقامت الفرق بنقل وتأمين 150 فردًا من المناطق المتضررة للوحدات السكنية الفندقية، مع العمل المستمر لتوفير احتياجاتها بعد النقل بالإضافة إلى التنسيق مع أكثر من 20 منشأة فندقية، لتوفير حتى الآن عدد 827 وحدة سكنية بطاقة استيعابية تفوق 1,885 شخصًا في مختلف إمارات ومناطق الدولة.

كما تم توفير حافلات تابعة لوزارة تنمية المجتمع تسهم إلى جانب وسائل النقل الكثيرة المتوفرة في المناطق المتضررة، لتسريع نقل الأسر وتأمين سلامة جميع أفرادها، وتدير وزارة تنمية المجتمع عدد من المتطوعين المسجلين المدربين والمؤهلين في "المنصة الوطنية للتطوع" يقومون بجهود حثيثة لتنظيم عملية نقل وخدمة الأسر المتضررة.

وأعلن أن هناك 30 من المتطوعين في مركز الاتصال، للتواصل مع كبار المواطنين في المناطق المتضررة، للاطمئنان عليهم، والسؤال عن احتياجاتهم ومتطلباتهم، والتأكد من سلامتهم العمل فورًا على تأمين احتياجاتهم، و40 من المتطوعين للمساعدة في نقل المتضررين بسيارات الدفع الرباعي، جنبًا إلى جنب الحافلات والمركبات التي توفرها مختلف الجهات المعنية لنقل الأسر وتأمينها.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa