Menu
الحكومة اليمنية تكشف مخططًا حوثيًا بشأن مطار صنعاء

اتهمت الحكومة اليمنية، ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران بتحويل مطار صنعاء إلى مخابئ للتدريب وتخزين وتطوير أسلحتها بإشراف خبراء من حزب الله وإيران.

وقال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني: «إنَّ انفجار مخازن للسلاح في مطار صنعاء الدولي نهاية الأسبوع الماضي يؤكّد استغلال ميليشيا الحوثي لحرم المطار وتحويله إلى مخابئ للتدريب وتخزين وتطوير أسلحتها بإشراف خبراء حزب الله وإيران وقاعدة لشن هجماتها الإرهابية». منوهًا بأنّ الانفجار يؤكّد استمرار ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران في استخدام الأعيان المدنية للأغراض العسكرية وتعريض حياة المدنيين للخطر.

وأشار إلى أنَّ هذه الحادثة ليست الأولى في مناطق سيطرة ميليشيا الحوثي، حيث سبق وانفجرت مخازن للسلاح في المنازل والمساجد والمدارس، وأشهرها حادثة انفجار أحد الهناجر المستخدمة كمعمل لتصنيع وتركيب أجزاء الأسلحة والصواريخ المهربة من إيران بجوار مدرسة للبنات بحي هبره، وراح ضحيته عدد من الأبرياء بينهم أطفال، مؤكدًا أن ميليشيا الحوثي تعتبر صمت المجتمع الدولي وتغاضيه عن هذه الممارسات وغيرها من الجرائم الإرهابية، ضوءًا أخضر لارتكاب المزيد من الجرائم والانتهاكات التي يدفع ثمنها المدنيين، واتخاذهم دروعًا بشرية لتنفيذ مخططاتها الإجرامية.

اقرأ أيضًا: 

وزير الإعلام اليمني: الحرب لن تتوقف إلا بإنهاء التدخلات الإيرانية

2021-11-21T13:48:38+03:00 اتهمت الحكومة اليمنية، ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران بتحويل مطار صنعاء إلى مخابئ للتدريب وتخزين وتطوير أسلحتها بإشراف خبراء من حزب الله وإيران. وقال وزير
الحكومة اليمنية تكشف مخططًا حوثيًا بشأن مطار صنعاء
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الحكومة اليمنية تكشف مخططًا حوثيًا بشأن مطار صنعاء

الإرياني يستدل بحادث الانفجار

الحكومة اليمنية تكشف مخططًا حوثيًا بشأن مطار صنعاء
  • 715
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
21 ربيع الآخر 1442 /  06  ديسمبر  2020   12:45 م

اتهمت الحكومة اليمنية، ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران بتحويل مطار صنعاء إلى مخابئ للتدريب وتخزين وتطوير أسلحتها بإشراف خبراء من حزب الله وإيران.

وقال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني: «إنَّ انفجار مخازن للسلاح في مطار صنعاء الدولي نهاية الأسبوع الماضي يؤكّد استغلال ميليشيا الحوثي لحرم المطار وتحويله إلى مخابئ للتدريب وتخزين وتطوير أسلحتها بإشراف خبراء حزب الله وإيران وقاعدة لشن هجماتها الإرهابية». منوهًا بأنّ الانفجار يؤكّد استمرار ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران في استخدام الأعيان المدنية للأغراض العسكرية وتعريض حياة المدنيين للخطر.

وأشار إلى أنَّ هذه الحادثة ليست الأولى في مناطق سيطرة ميليشيا الحوثي، حيث سبق وانفجرت مخازن للسلاح في المنازل والمساجد والمدارس، وأشهرها حادثة انفجار أحد الهناجر المستخدمة كمعمل لتصنيع وتركيب أجزاء الأسلحة والصواريخ المهربة من إيران بجوار مدرسة للبنات بحي هبره، وراح ضحيته عدد من الأبرياء بينهم أطفال، مؤكدًا أن ميليشيا الحوثي تعتبر صمت المجتمع الدولي وتغاضيه عن هذه الممارسات وغيرها من الجرائم الإرهابية، ضوءًا أخضر لارتكاب المزيد من الجرائم والانتهاكات التي يدفع ثمنها المدنيين، واتخاذهم دروعًا بشرية لتنفيذ مخططاتها الإجرامية.

اقرأ أيضًا: 

وزير الإعلام اليمني: الحرب لن تتوقف إلا بإنهاء التدخلات الإيرانية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك