Menu
صدمة راشفورد تضع برشلونة تحت رحمة «الأفاعي»

كشفت تقارير صحفية إسبانية، عن أن الإنجليزي ماركوس راشفورد، مهاجم فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، كان قريبًا من الانتقال إلى صفوف برشلونة في صيف 2019، قبل أن يتراجع عن فكرة الرحيل عن أولد ترافورد.

وأشارت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية، اليوم الإثنين، إلى أن المفاوضات بدأت في عام 2018، حينما أبدى راشفورد مرونة في الانتقال إلى البارسا، وكان يرتبط آنذاك بعقد مع الشياطين الحمر حتى 2020.

وكانت الخطة، أن يضغط برشلونة على يونايتد في صيف 2019، من أجل الحصول على خدمات المهاجم الإنجليزي، معتمدًا على الانفتاح، الذي أبداه الأخير للانتقال إلى كامب نو، والمضي قُدمًا في إبرام التعاقد.

وشدد التقرير، على أن المهاجم الفرنسي المميز صدم النادي الإسباني بتجديد عقده في أولد ترافورد حتى 2023، واضطر برشلونة نتيجة لذلك؛ لمواصلة بحثه عن مهاجم بإمكانه خلافة الأوروجواياني لويس سواريز في الخط الأمامي للفريق، وقد استقر على نجم إنتر ميلان الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز.

ويعد راشفورد، أحد أبرز الأسماء الواعدة في أولد ترافورد؛ حيث لعب هداف الأسود الثلاثة 31 مباراة مع المانيو؛ منذ انطلاق الموسم الحالي لحساب جميع المسابقات، سجل خلالها 19 هدفًا، وقدم 6 تمريرات حاسمة.

وعرض النادي الكتالوني 6 لاعبين على النيرازوري لاختيار لاعبين اثنين من بينهم، بالإضافة إلى مبلغ 60 مليون يورو، وذلك مقابل التنازل عن المهاجم الأرجنتيني، الذي يمتلك شرطًا جزائيًّا في عقده بقيمة 111 مليون يورو، وهو مبلغ لا يقوى عليه برشلونة في الظروف الحالية.

ويعد مارتينيز، الذي انضم إلى النادي الإيطالي في عام 2018 مقابل 25 مليون يورو، وتمكن خلال الموسم الحالي قبل أن يتوقف من تسجيل 16 هدفًا و4 تمريرات حاسمة خلال 31 مباراة، أحد أبرز الأهداف على لائحة البلوجرانا في ميركاتو الصيف المقبل.

اقرأ أيضًا:

برشلونة يتخلى عن كوتينيو لتمويل وصول بيانيتش

نتائج «بوندسليجا» تثير التكهنات حول هوية بطل الدوري الإسباني

2020-07-19T13:45:04+03:00 كشفت تقارير صحفية إسبانية، عن أن الإنجليزي ماركوس راشفورد، مهاجم فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، كان قريبًا من الانتقال إلى صفوف برشلونة في صيف 2019، قبل أن يتر
صدمة راشفورد تضع برشلونة تحت رحمة «الأفاعي»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

صدمة راشفورد تضع برشلونة تحت رحمة «الأفاعي»

فضّل البقاء بين جدران أولد ترافورد

صدمة راشفورد تضع برشلونة تحت رحمة «الأفاعي»
  • 46
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 شوّال 1441 /  01  يونيو  2020   01:27 م

كشفت تقارير صحفية إسبانية، عن أن الإنجليزي ماركوس راشفورد، مهاجم فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، كان قريبًا من الانتقال إلى صفوف برشلونة في صيف 2019، قبل أن يتراجع عن فكرة الرحيل عن أولد ترافورد.

وأشارت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية، اليوم الإثنين، إلى أن المفاوضات بدأت في عام 2018، حينما أبدى راشفورد مرونة في الانتقال إلى البارسا، وكان يرتبط آنذاك بعقد مع الشياطين الحمر حتى 2020.

وكانت الخطة، أن يضغط برشلونة على يونايتد في صيف 2019، من أجل الحصول على خدمات المهاجم الإنجليزي، معتمدًا على الانفتاح، الذي أبداه الأخير للانتقال إلى كامب نو، والمضي قُدمًا في إبرام التعاقد.

وشدد التقرير، على أن المهاجم الفرنسي المميز صدم النادي الإسباني بتجديد عقده في أولد ترافورد حتى 2023، واضطر برشلونة نتيجة لذلك؛ لمواصلة بحثه عن مهاجم بإمكانه خلافة الأوروجواياني لويس سواريز في الخط الأمامي للفريق، وقد استقر على نجم إنتر ميلان الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز.

ويعد راشفورد، أحد أبرز الأسماء الواعدة في أولد ترافورد؛ حيث لعب هداف الأسود الثلاثة 31 مباراة مع المانيو؛ منذ انطلاق الموسم الحالي لحساب جميع المسابقات، سجل خلالها 19 هدفًا، وقدم 6 تمريرات حاسمة.

وعرض النادي الكتالوني 6 لاعبين على النيرازوري لاختيار لاعبين اثنين من بينهم، بالإضافة إلى مبلغ 60 مليون يورو، وذلك مقابل التنازل عن المهاجم الأرجنتيني، الذي يمتلك شرطًا جزائيًّا في عقده بقيمة 111 مليون يورو، وهو مبلغ لا يقوى عليه برشلونة في الظروف الحالية.

ويعد مارتينيز، الذي انضم إلى النادي الإيطالي في عام 2018 مقابل 25 مليون يورو، وتمكن خلال الموسم الحالي قبل أن يتوقف من تسجيل 16 هدفًا و4 تمريرات حاسمة خلال 31 مباراة، أحد أبرز الأهداف على لائحة البلوجرانا في ميركاتو الصيف المقبل.

اقرأ أيضًا:

برشلونة يتخلى عن كوتينيو لتمويل وصول بيانيتش

نتائج «بوندسليجا» تثير التكهنات حول هوية بطل الدوري الإسباني

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك